طبيب دوت كوم

القائمة

هل يمكن معرفة حجم الجنين من خلال حجم بطن الحامل؟

أنا حامل في الشهر الثامن. يعتقد الجميع أنني أبدو رفيعة نظرا لإتمامي الشهر الثامن. ترى قابلتي أن كل شيء على ما يرام، ولكن هل يمكن ألا تكون صغيرتي تنمو بالسرعة الملائمة؟

الواقع أنك لا تستطيعين معرفة حجم طفلك من خلال حجم بطن الأم. لا يرتبط شكل جسمك كثيرًا بحجم الطفل، وإنما بالعوامل التالية:

• حجمك وشكلك وبنية عظامك. تتنوع أحجام البطون المنتفخة، مثلما تتنوع أحجام الحوامل تمامًا، فالحامل النحيفة سوف يكون لديها بطن صغير (أصغر وأكثر انخفاضًا ومتدلية من الأمام) أكثر من الحامل الضخمة – أو قد تبدو كأنها تحمل جنينًا “أكبر” بالمقارنة بقرينتها النحيلة. وقد لا يظهر الكثير من المرأة الحامل التي لديها عظام أكبر ببساطة لأنه لا يوجد المزيد من المساحة من أجل رحمها أو طفلها ليتمدد فيها، وكذلك الأمر بالنسبة للبدينات – حيث توجد مساحة واسعة في البطن الرحب بالفعل، ويبدو هذا النوع من الحوامل أنهن لن “يعدن” إلى حجمهن السابق على الإطلاق.

• بنيتك العضلية. الحوامل اللاتي لديهن عضلات مشدودة قد لا يظهر عليهن الحمل بنفس السرعة أو الحجم الذي يظهر على الأخريات اللاتي يتمتعن بعضلات مرتخية. لهذا السبب، ولأن كل طفل يميل إلى أن يكون أكبر حجمًا من سابقه، تبدو النساء في الحمل الثاني والمرات التي تليه أكبر حجمًا أيضًا.

• وضعية طفلك. قد تؤثر وضعية الجنين في الداخل على مدى ضخامة أو ضآلة مظهرك من الخارج.

• زيادة وزنك. زيادة الوزن المفرطة لا تتكهن بالضرورة بولادة طفل أكبر، فالأم هي التي ازداد وزنها أكثر. إذا حافظت على وزنك طبقا للإرشادات الموصى بها، فقد يبدو شكلك أصغر؛ لأنك تكتسبين دهونًا أقل، ليس لأنك تحملين طفلًا أصغر.

التقييمات الوحيدة لحجم الطفل التي تستحق الانتباه إليها هي التي يخبرك بها طبيبك – وليست التي تحصلين عليها من أخت زوجك أو زميلاتك في العمل أو أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي اللاتي يعلقن على صور بطنك أو المتطفلين الذين يعتقدون بمعرفتهم كل شيء في طابور الدفع في المتجر.

بمعنى آخر، الموجود في الداخل هو ما يهم – والواضح أن الموجود في داخل بطنك المنتفخ الصغيرة هو طفل كبير بما يكفي.