طبيب دوت كوم

القائمة

إسهال البلاد الحارة Sprue | لمحة

الوصف: وهو بشكل أساسي مرض نقص مركب الامتصاص السيء للمواد. وهو مرض أيضي بشكل أساسي وفيه يكون الشخص غير قادر على امتصاص الدهون، الكربوهيدرات، المعادن والفيتامينات. واعتبر ذات مرة بأنه مرض الأقطار الاستوائية (إسهال البلاد الحارة)، وهناك أنواع أخرى عرفت في الأقطار المعتدلة المناخ.

الأشخاص المصابون عادة: جميع الفئات العمرية وكلا الجنسين. إسهال البلاد الحارة أكثر شيوعاً عند البالغين، وخاصة النساء، يشاهد عادة بين الأوروبيين بعد الإقامة الطويلة في البلدان الاستوائية.

العضو أو جزء الجسم المتورط: قناة المعدة والأمعاء، الدم، اللسان – وأعراض في كل الجسم.

الأعراض والعلامات: الأعراض تشمل فقدان الشهية والوزن، الإسهال، وإنتاج براز شاحب، زبدي ودهني، التهاب مؤلم في اللسان، صعوبات في البلع ونشوء فقر الدم. والشخص المصاب بإسهال البلاد الحارة يجب أن يطلب النصيحة الطبية.

العلاج: يتألف من راحة الفراش وتناول طعام عالي البروتين، لأن المريض يستطيع تحمل البروتين أسهل من مركبات الأطعمة الأخرى. ويحتاج إلى تعويضات الفيتامينات وخاصة مجموعة فيتامين D,A,B جنباً إلى جنب مع حامض الفوليك لمقاومة فقر الدم. أما إسهال البلاد غير الحارة فإنه يعالج بإعطاء غذاء خالٍ من الغلوتين، وتعويضات الفيتامينات، المعادن والفوليك أسيد إذا تطلبت الحالة.

الأسباب وعوامل الخطورة: إن السبب هو عدم القدرة على امتصاص بعض المواد الغذائية من الأمعاء الدقيقة. وإن سبب مرض الجواف (الداء الذلاقي)، وإسهال البلاد غير الحارة هو عدم تحمل الغلوتين، بروتين القمح أوالحنطة. ويمكن أن تطلق الأعراض عند البالغين بواسطة الجراحة أو علة أخرى. مرض إسهال البلاد الحارة هو مكتسب كنتيجة لعدم القدرة على امتصاص مواد الطعام المختلفة. ويعتقد بأنه يمكن أن يحدث بواسطة التهاب المعدة والأمعاء، سموم الغذاء، نقص الفيتامينات والمعادن أو التمخشر بالطفيليات. والمصابون بشدة يتعرضون لمرض الموت بهذه الأمراض، وخاصة إذا لم تشخص في الأطوار الأولى. تفشل استجابة بعض المرضى للعلاج وتظهر مضاعفات خطرة على حياتهم.