طبيب دوت كوم

القائمة

ظهور أسنان الطفل

بالنسبة إلى بعض الأهل، قد يبدو تحقيق الجلوس مستبعداً من عملية النمو التي تواصلت قبل الولادة. إلا أن الأمر طبيعي. إنه شيء تعلمه الطفل.

إلا أن ظهور السن الأولى إشارة ملموسة إلى تواصل النمو الجسدي. تتغير أعضاء طفلك في الداخل، وتصبح بطانة معدته حاجزاً أكثر قوة (مما يسمح له بتناول مأكولات جديدة)؛ يتحول الغضروف إلى عظم؛ وتتشكل الروابط في دماغه بمعدل متسارع. ولكن تخيلي وجود سن يمكنك رؤيتها. فيما تظهر هذه السن للعيان، تلمحين شيئاً من السلسلة التي بدأت وتواصلت داخل الرحم. فيبدو الأمر الآن وكأن عمراً مضى.

بالنسبة إلى الطفل، يُعدّ الفم باباً حساساً يربط العالم المحيط به بجسمه وذهنه الناميين. إنه يستخدم فمه ليلاقي أمه، ويسدّ جوعه الدائم، ويريح نفسه بين الوجبة والأخرى، ويستكشف الأغراض في العالم الفسيح من حوله. إنه لحدث أساسي في حياة الطفل عندما تبدأ الأسنان الصلبة بالنتوء في فمه الناعم والحساس.

وقت ظهور الأسنان

يقلق العديد من الأهل حيال وقت ظهور أسنان أطفالهم. إلا أن الوقت التقريبي لبدء ظهور السن الأول يتراوح بين الشهرين الخامس والسابع من العمر. قد تنتأ الأسنان في الشهر الأول من حياة الطفل وقد تتأخر في الظهور إلى أن يبلغ الطفل الشهر الثامن عشر من العمر. أي وقت بين هذين الوقتين هو أمر طبيعي. حتى أن بعض الأطفال يولدون ولديهم أسنان.

بشكل عام، تظهر الأسنان السفلية قبل الأسنان العلوية، وعادةً ما تنتأ أسنان الإناث قبل أسنان الذكور (مثل كل شيء آخر). بمعدل متوسط، تظهر السنّان السفليتان المتوسطتان بين الشهرين الخامس والسابع، وتظهر السنّان العلويتان المتوسطتان بين الشهرين السادس والثامن. أما السنان السفليتان الجانبيتان (أو النابان) فيظهران بين الشهرين السابع والعاشر فيما تظهر السنّان العلويتان الجانبيتان بين الشهرين الثامن والحادي عشر. لا بأس بأي ترتيب مختلف آخر. ولا بأس إنْ بدأ يخطو قبل ظهور أسنانه الأولى.

ابتسامة صحية

إنّ حليب الثدي أو الحليب الصناعي الذي يقوّي طفلك ويغذيه يمكن أن يسبب أيضاً ضعفاً حاداً في الأسنان. يجهل معظم الأهل الذين أتحدث معهم كيفية الاعتناء بأسنان أطفالهم.

على عكس التجويف الذي يصيب أسنان البالغين ويكون عادةً محجوباً عن الرؤية، يصيب التسوس الجزء الأكثر وضوحاً من الأسنان الأمامية لدى الأطفال. إلا أن الوالدين يكونان راضيين لأن الضرر غير ظاهر خلال الأشهر التي تضعف فيها الأسنان تدريجياً. إلا أنه ما إن يُخترق ميناء السن الوقائي، تتسارع عملية التسوس. لحسن الحظ، يمكن الوقاية بسهولة من هذه المشكلة.

ما يغذي طفلك يغذي أيضاً البكتيريا الموجودة في فمه. تحوّل هذه البكتيريا السكر الموجود في أنواع الحليب والعصائر إلى أحماض قوية بما يكفي لاختراق ميناء الأسنان في حال التعرض المتواصل للأحماض.

يمكن الوقاية من تسوس الأسنان من خلال تعزيز الميناء وتخفيف التعرض المتواصل للأحماض. يُعدّ الفلوريد الطريقة الأكثر فعالية لتقوية الأسنان. تبلغ الكثافة المثلى للفلوريد في الماء من 0.7 إلى 1.2 جزءاً بالمليون. إستشيري طبيب أطفالك ما إنْ يبلغ طفلك الشهر السادس حول معدلات الفلوريد في منطقتك.

إنّ اللعاب الذي ترينه يسيل من وقت إلى آخر من فم طفلك يساعد على الوقاية من التعرض المتواصل للأحماض المضرة بالأسنان. تهضم الأنزيمات الموجودة في اللعاب السكر في الحليب والعصير وتحولها إلى أشكال آمنة يمكن أن يستخدمها طفلك. كما أن اللعاب في الفم يغسل الأسنان بفعالية.

إلى أن المشكلة تظهر عندما ينام الطفل. فأثناء النوم يقلّ إفراز اللعاب والبلع. أما السوائل التي ما تزال مخزنة في فمه فتتجمع كلها إلى جانب الأسنان مما يفكك الميناء.

إنّ تأخير موعد الإرضاع كي يستفيق طفلك لربع ساعة بعد الانتهاء يمكن أن يحمي أسنانه. إنها نصيحة يسهل إسداؤها، ولكن قد يصعب على بعض العائلات إتباعها. يستمتع بعض الأطفال بالرضاعة أثناء خلودهم للنوم. في هذه الحالات، قد تهدئهم مصاصة خاصة بتقويم الأسنان أو زجاجة من الماء قبل خلودهم إلى النوم مباشرة.

ولكن بالنسبة للعديد من الأطفال، تشكل الرضاعة الطريقة الوحيدة للشعور بالنعاس والخلود إلى النوم. إن التنظيف اللطيف لأسنان الأطفال يصبح أمراً مهماً. إنّ تم تنظيف الأسنان خلال نوم الطفل العميق (أي عندما يكون الطفل منهكاً وساكناً)، فعلى الأرجح أنه سيستيقظ وقد نجت أسنانه من التسوس لساعات. يجب القيام بذلك كلما نام الطفل في غضون ربع ساعة من الرضاعة.

يمكن أن يحدث تسوس الأسنان من جراء زجاجة الطفل خلال ساعات الصحو إنْ سُمح للطفل بالتجول حاملاً الزجاجة. توصي الأكاديمية الأميركية لطبّ الأطفال بأن يمنح الوالدان زجاجة الحليب خلال وجبات الرضاعة أو عند تقديم الأدوية على ألا تُستعمل هذه الزجاجات كمصاصات مهدّئة.

قد لا يبدو تسوس الأسنان أمراً هاماً، إلا أن هذه الأسنان هي الشيء الوحيد الذي سيحصل عليه طفلك خلال السنوات التي ستنمو فيها شخصيته وثقته بنفسه. وعلى الأرجح أن طفلاً في الثانية من عمره سيعتاد على تنظيف أسنانه بالإضافة إلى عادات أخرى تبدأ معه في سن الطفولة.

إنني أؤيد توصية الأكاديمية الأميركية لطبّ أسنان الأطفال ببدء تنظيف أسنان الطفل على الأقل مرة يومياً ما إن تنبت أو حتى قبل ذلك. يمكن أن يساعد تنظيف لثة طفلك بلطف على الوقاية من داء اللثة في وقت لاحق وعلى تخدير لثته فيما تنبت أسنانه. ما إنْ تظهر أسنانه، استخدمي قليلاً من منظف أسنان الأطفال (بدون فلوريد إضافي) على فرشاة أسنان ناعمة خاصة بالأطفال أو على نسيج ناعم.

إنّ تنظيف أسنان طفلك هو تعبير عملي عن حبك له. يستطيع الأطفال الذين يتمتعون بأسنان صحية أن يمضغوا الطعام بسهولة، ويتعلّموا الكلام بوضوح، ويبتسموا بثقة لك وللعالم.

ظهور الأسنان

لطالما مرّ موضوع ظهور الأسنان في مرحلة كبيرة من التقلبات في علم الطبّ. منذ قرن، اعتبر ظهور الأسنان سبباً أساسياً في وفيات الأطفال. وكان ظهور الأسنان سبب معظم الأعراض الخطيرة لمجموعة من الأعمار (بما في ذلك النوبات وشلل الأطفال). مع بزوغ فجر القرن الواحد والعشرين، أخذ علم الطبّ اتجاهاً معاكساً مؤكداً أن ظهور الأسنان لا يؤدي إلى أي أعراض مثل الألم، والبكاء أو مشاكل أخرى. يسعدني أنه لم يعد يقع اللوم على ظهور الأسنان كما في السابق، ولكنني أعتقد بشدة أنه قد يكون عملية مزعجة بالنسبة إلى بعض الأطفال وقد يسبب حالات خفيفة من الحمى، وزيادة معدل المخاط، واللعاب بالإضافة إلى أعراض أخرى متعلقة به.

هناك بعض الأدلة العلمية الناجعة لدعم هذه النظرية، ولكن المعلومات الموثوقة بشدة نادرة. يعجز الأطفال الذين تنبت أسنانهم عن الكلام. ولا نعلم لحظة بدء الألم من جراء ظهور الأسنان وتوقفه. من الصعب تقييم الأم وعلاجه علمياً. وعليه، يجب أن نعتمد على المراقبة أي المراقبة العامة من قبل الأهل والأطباء بالإضافة إلى مراقبة أطفالنا.

يختبر الأطفال لذة وسرور كبيرين عبر أفواههم. يشعرون بالسعادة عند تناول الطعام. وحتى عند عدم الرضاعة، يمكن لمصّ الإصبع أو المصاصة أن يحوّل البكاء إلى شعور بالاطمئنان. عندما ينمو الطفل بما يكفي ليتحرك ويستكشف العالم، فإنه يفعل ذلك عبر وضع الأشياء في فمه.

يصبح الأمر مزعجاً بالنسبة إلى بعض الأطفال عندما يتحول الفم إلى مصدر ألم. إنْ قضمتِ الجهة الداخلية من وجنتك، ستدركين مدى الانزعاج الذي قد يسببه لك ذلك. بالنسبة إلى الطفل، قد يكون إنبات سنّ حادة وصلبة في لثة ناعمة ومتورمة نوعاً من التعديل. يعتاد البعض على ذلك بسرعة، ولكن في البداية قد يكون أكثر إزعاجاً من وجود حصاة في الحذاء.

تختلف الأسنان (أو السن) التي تسبب معظم الألم من طفل إلى آخر. غالباً ما تكون السن الأولى الأكثر إزعاجاً أو تلك الأضراس عندما تنبت. بالنسبة إلى العديد من الأطفال، أسوأ حالة هي ظهور عدة أسنان في الوقت نفسه. تماماً مثل الجلوس، قد ينجزون ظهور سن كل شهرين. قد يظهر الألم (واللعاب) قبل أشهر من ظهور السن.

عندما تنبت الأسنان، يضع الطفل يده في فمه لأن الضغط على اللثة يريحه. كما أن التدليك يكون أكثر إراحةً عندما يقوم به شخص آخر ولا يشكل ظهور الأسنان استثناءً. تتمثل طريقة رائعة في إراحة طفل تنبت أسنانه بفرك لثته بلطف بواسطة إصبع نظيف. قد تكون المرات القليلة الأولى مزعجة أحياناً، ولكنه سيشعر بالراحة أكثر فأكثر مع تواصل التدليك.

كما أن تأمين أشياء باردة لمضغها يعدّ طريقة فعالة أخرى لمعالجة إزعاج ظهور الأسنان. لطالما كانت الألعاب من نسيج الغسل أو النسيج الوبري المبللة والموضوعة في الثلاجة أو المجمدة المفضلة لدى الأطفال في عيادتي. يسرّ البعض بالأغراض الناعمة والصلبة مثل مقبض فرشاة الشعر. ولكنني لم ألتقِ بأطفال يفضلون الحلقات البلاستيكية الناعمة الخاصة بالأسنان النابتة. مهما كان اختيارك، إحذري من أن يؤدي الغرض إلى اختناق الطفل.

إن استمر طفلك بالانزعاج، قد يستفيد من الأقراص المثلية أو الجلّ الطبيعي لمعالجة الانزعاج المرافق لظهور الأسنان. أبلغ العديد من الأهالي عن فائدة هذه العلاجات. يمكن أن يكون الأسيتامينوفين أو الإبوبروفين الخاص بالأطفال مسكناً قوياً للألم إذا اقتضى الأمر. ويمكن أن تساعد هذه العلاجات الطفل على النوم.

إنّ جل بنزوكايين Benzocaine لتسكين الألم المرافق لظهور الأسنان هو نعمة مزدوجة. إنه يخفف الألم، ولكنه يترك فم الطفل وكأنه كان للتو لدى طبيب الأسنان. يعترض بعض الأطفال على الإحساس بالخدر والتورم بقدر ما يعترضون على الألم. في الحالتين، إنّ أثر هذا الجل قصير المدى. وقد يؤدي إلى ردود فعل أرجية وانخفاض منعكسات التهوّع (gag reflexes) أو المنعكس البلعومي وهو منعكس طبيعي عند الإنسان، يمنع أي جسم أجنبي من المرور من البلعوم باتجاه المريء أو الرغامى.

قد تنبت أسنان طفلك واحداً واحداً (أو اثنين اثنين)، إنّ الفترة القصيرة من الإزعاج الذي تختبره العائلة الآن تعدّه لتناول وجبات العائلة اللذيذة. قريباً جداً، ستسمعينه يقول، “مرروا لي الذرة”.