الساد، الماء الأزرق، الماء الأبيض Cataracts

الوصف: وفيه تكون عدسة العين صلبة أو ظليلة (مظللة) – وتنتج عن نظر غائم. (العدسة هي مرنة، وصافية تطوقها محفظة رقيقة داخل العين. وهي مسؤولة عن تركيز (بؤرة) الإشعاعات الضوئية الداخلة إلى شبكية العين من الخلف والتي تتكون عليها الصورة.

الأشخاص المصابون عادة: الشيوخ لكلا الجنسين. الساد يمكن أن يتكون عند الشباب في حالات معينة وهناك حالات خلقية عند حديثي الولادة. .

العضو أو جزء الجسم المتورط: عدسة العين لكلا العينين.

الأعراض والعلامات: الأعراض الأساسية تشمل الرؤية الغائمة والتي يمكن أن تتطور نحو الأسوأ. والشخص الذي لديه أعراض الساد يجب أن يستشير الطبيب.

العلاج: ويشمل الرفع الجراحي لكل أو جزء من العدسة المتورطة.

الأسباب وعوامل الخطورة: هناك أسباب متعددة للساد. وهذه تشمل الإصابات للعين، العلل الأيضية وخاصة داء السكري، قصور الدرقية (نقص نشاط جنيبات الدرقية) وغيرها، العلل الوراثية وخاصة متلازمة داون (المنغولية) والحصبة الألمانية (الحميراء)، والتي إذا ما أصابت الأم فإنها تسبب الساد في عيني الوليد. مع ذلك، السبب الأكثر شيوعاً للساد هو التغييرات التي تحصل في العين كنتيجة لتقدم العمر. وهناك تغييرات طبيعية لمركبات البروتين في عدسة العين تؤدي إلى زيادة الظلال فيها، وتكون الساد. الطرق الوقائية غير التي تتعلق بالساد المرتبط بالعمر تشمل طلب الانتباه العاجل لأي إنتان أو حالة تشمل العينين، وعمل فحص دوري لدى مراكز فحص البصر.