التهاب الفقار القسطي أو الروماتويدي Ankylosing or Rheumatoid Spondylitis

الوصف

التهاب رثوي (روماتزمي) يؤثر على العمود الفقري، وعظام الورك، يتميز بالتيبس والألم.

الأشخاص المصابون عادة: الذكور اليافعون، وهذه الحالة عادة تبدأ بين الأعمار 10-40 سنة. وهي نادرة الحدوث عند النساء.

العضو أو جزء الجسم المتورط: المنطقة العجزية الحرقفية، الوركان والعمود الفقري، في بعض المرات يؤثر على مفاصل اليد، الذراع والكتف.

الأعراض والعلامات

في المراحل الأولى هناك ألم في أسفل الظهر في المنطقة القطنية مع تيبس، وخاصة عند النهوض في الصباح، وبعدها يزداد المرض ليشمل العمود الفقري بالكامل، بعدها تلتحم الأقراص الفقارية والأربطة بواسطة نسيج ليفي يحل محلها. وفي النهاية، يتصلب العمود الفقري بالكامل (صمل)، واحتمال أن ينحني جسم الإنسان إلى الأمام. ويطلق عليه عمود فقري (الخيزران) أو (القضيب الحديدي).

العلاج

وهذا يتضمن أخذ مضادات الالتهابات غير الستيروئيدية والعلاج الفيزيائي، مع تمارين خاصة مصممة للحفاظ على مرونة العمود الفقري. لحد الوقت الحاضر لا يوجد علاج شافٍ، ويتزايد المرض بشكل بطيء خلال سنوات. مع ذلك يمكن التغلب على الأعراض، ومن المفضل أن يبقى الشخص نشطاً ما أمكن. يجب تجنب الأنشطة التي تجهد الظهر، ولكن التمارين مفيدة، وخاصة السباحة. من الممكن أيضاً نشوء أمراض أخرى عند مريض التهاب الفقار القسطي.

الأسباب وعوامل الخطورة

السبب هو غير معروف، ولكن هناك ربط جيني (وراثي) وميل المرض لأن يسري بين العوائل.