اليرقان: اصفرار جلد المولود الجديد

اليرقان هو ارتفاع في قيمة مادة البيليروبين Bilirubin في دم الطفل (اصفرار الجلد).

من الأمور التي تسهل اكتشاف وجود اليرقان هو ضغط جلد الطفل بشكل بسيط وملاحظة تغير لون جلد الطفل نحو الأصفر، وأفضل مكان لذلك هو جبهة أو أنف الطفل.

يظهر اليرقان عادة في اليوم الثاني أو الثالث بعد الولادة أما اليرقان الذي يلاحظ منذ اللحظة الأولي لولادة الطفل فهو حالة مرضية خاصة.

لا يفيد اعطاء الطفل الماء والسكر أو تعريض الطفل لضوء لمبة النيون في إزالة اللون الأصفر.

أكثر حالات اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة هي حالات طبيعية وتزول لوحدها إذا حدث ارتفاع شديد في نسبة البيليروبين يمكن أن يكون اليرقان خطيرا جدا.

العلاج

الحالات الخفيفة والمتوسطة من اليرقان تزول لوحدها دون علاج، أما حالات اليرقان الشديد فتحتاج للعلاج في المستشفى بالمعالجة الضوئية بواسطة لمبات نيون خاصة أو بتبديل دم الطفل.

حالات خاصة

– حالات قليلة جدا من يرقان حديث الولادة تحتاج لإيقاف الرضاعة من الأم لعدة أيام وهذا يقرره طبيب الأطفال فقط.
– كل يرقان يظهر منذ اليوم الأول للولادة يستدعي تقييم طبي دقيق.
– كل يرقان يستمر أكثر من 15 يوما يستدعي تقييم طبي حتى لو كان خفيفا.
– كل يرقان يترافق مع لون أبيض لبراز الطفل يحتاج لتقييم طبي ولزيارة الطبيب المختص.

مواضيع قد تعجبك

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي