التهاب المهبل

إن جدار المهبل يحافظ على وجود الرطوبة بداخله بسبب الإفرازات من عنق الرحم والجزء القليل من هذه الرطوبة تأتي من الخلايا الظهارية Epithelial Cells، كما أن الغشاء المبطن للمهبل مجهز بحموضة شديدة قادرة على قتل الميكروبات وأن هذه الحموضة تمنع حدوث الالتهابات المختلفة.

إن حموضة المهبل تظهر عند البلوغ، وتبقى في دور التناسل وتختفي هذه الحموضة عند الأطفال وفي مرحلة سن اليأس، ولذلك تقل مقاومة المهبل ضد الجراثيم والميكروبات في هذه المرحلة.

التهاب المهبل بسبب فطريات Candida Albicans وطفيليات Trichomonas

هذين النوعين من الالتهاب أكثر حدوثاً في دور التناسل، ويسببان حكة داخل المهبل، نجدهما معاً في نفس الحالة وفي بعض الحالات تنتشر هذه الفطريات.

Trichomonas

نادراً ما يحدث قبل مرحلة البلوغ وفترة سن اليأس ويزداد هذا المرض في مرحلة التناسل، ويصيب هذا المرض الذكور ولكنه ليس من الأمراض الزهرية.
يستقر المرض في المجاري البولية دون أن يحدث أعراضاً وينقله الزوج إلى زوجته.

يسبب هذا الطفيلي إفرازات مهبلية كثيرة لونها أصفر فاتح مع وجود بعض الفقاعات، ويكون جدار المهبل أحمراً متورماً مع حكة وشعور بالحرقة.

يجب علاج الزوج والزوجة عند الكشف المجهري لهذا المرض.

monilia candida albicans

هناك عوامل مساعدة لحدوث هذا المرض مثل الحرارة، الرطوبة، قلة الحموضة المهبلية، ونسبة السكر في الدم.

ومن العوامل الأخرى المشجعة لظهور المرض هو زيادة نسبة الأستروجين خلال فترة الحمل أو عند أخذ المركبات الهرمونية لمنع الحمل.

أعراض المرض:

إفرازات مهبلية ثخينة بيضاء مصحوبة بحكة وحرقة، ويتميز بوجود بقع بيضاء حبيبية ملتصقة على جهاز المهبل، ويحدث النزف عند إزالتها وتشمل الفطريات في بعض الأحيان الفرج وتسبب التهاب الفرج.

ويتم الكشف عنها بواسطة المجهر

أسباب التهاب المهبل في سن اليأس

– قلة هرمون الأستروجين.
– قلة الدم الذي يصل للمهبل.
– المحيط القاعدي لمنطقة المهبل.

العلاج:

– استعمال الدوش الحامضي لغسل المهبل.
– الأدوية الموضعية في المطهرات.
– استعمال كريم الأستروجين.

التهاب المهبل النفاسي

– يحدث في مرحلة ما بعد الولادة نتيجة تخدش أو تسلخ بجدار المهبل والذي يجعل من هذه المنطقة بؤرة لتكاثر الجراثيم والأمراض وحدوث الالتهابات.

– يحدث نتيجة التلوث الذي يصيب الأم أثناء الولادة نتيجة الجهل في التعقيم وطرق منع التلوث.

– الالتهابات الناتجة عن الأجسام الغريبة والمواد الكيماوية. وهو ما يحدث عند استعمال النساء بعض العقاقير والأدوية لحدوث الإسقاط الذاتي أو إدخال أجسام غريبة لنفس الغرض. كما يحدث التهاب المهبل نتيجة تآكل الخلايا التي تحدثها بعض موانع الحمل مثل الأقراص المهبلية.

العناية التمريضية لالتهاب المهبل

جميع الحالات المهبلية تتركز حول الثقافة الصحية للأم والتي تشمل:

1- النظافة الجسمية وخاصة منطقة المهبل.

2- استعمال الشراشف المعقمة والنظفية وخاصة أثناء الدورة الشهرية واستعمال الفوط النسائية المعقمة وخاصة بعد العمليات النسائية والولادة.

3- أخذ مسحات للمهبل وعنق الرحم بين فترة وأخرى لأبعاد أي ورم أو تشويه في المنطقة.

مواضيع قد تهمك