اشرب المياه النقية

يتكون ثلثا جسمك من الماء؛ فإن 70 بالمائة تقريبًا من خلاياك، وأعضائك، وعضلاتك، وحتى مخك مكونة من الماء. فالماء الموجود في جسمك هو نظام التوصيل الأساسي للمغذيات والأكسجين، بالإضافة إلى كونه القوة التي تدفع نظام إزالة الفضلات من الجسم. إذا لم يكن هناك الماء الكافي للتخلص من فضلاتك السامة، فإنها ستضر بجسمك. يساعد الماء أيضًا على توليد الطاقة ويحافظ على مفاصلك مرنة. فالماء ضروري للغاية لجسمك لكي يقوم بوظائفه. استغن عن الطعام، وستصمد لعدة أسابيع. ولكن، استغن عن الماء، وستموت خلال بضعة أيام. فمن الواضح إذًا أن الماء هو شيء تحتاج إلى الكثير منه، لكي تقوم بوظائفك، خاصة وأن جسمك يفقد الماء يوميًا من خلال العرق والبول.

أحد أكثر الجوانب المثيرة للاهتمام بشأن هذا المبدأ هو أنه إذا قمت بعملية إعاضة السوائل/الماء بشكل صحيح، فإنك تكون بذلك قد قمت بأهم وأقوى خطوة يمكنك أن تقوم بها للسيطرة على صحتك. هذه ليست مبالغة. يجب أن يكون لديك مصدر مياه عالي الجودة، وإلا فلن تحقق مستوى الصحة الذي تسعى إليه. هذا الأمر لا ينطبق فقط على الماء الذي تشربه، بل أيضًا على الماء الذي تستخدمه في الاستحمام.

الجفاف

على الرغم من التوصيات المستمرة من مهنيي الرعاية الصحية بأنه يجب تناول ثمانية أكواب من الماء سعتها 8 أوقيات يوميًا، فإن استهلاكك اليومي للمياه يجب أن يعتمد على حجمك ومستوى نشاطك. فالجفاف المزمن منخفض الدرجة صار منتشرًا؛ يزعم أغلب الخبراء أن 70 بالمائة من الأمريكيين لا يشربون ما يكفي من الماء. هناك عدة أسباب لهذا الأمر. أننا مشغولون للغاية ومشتتون بتفقد هواتفنا الذكية، أو بمشاهدة التلفاز، أو العمل على حواسبنا الآلية حتى إننا لم نعد نلاحظ، بالإضافة إلى أننا لم نعد نستمع إلى الإشارات التي يطلقها الجسم طلبًا للمزيد من الماء. وأصبح لدينا ميل لتجاهل أبسط الأشياء التي تساهم في تحسين صحتنا -مثل شرب الماء- ونبحث عوضًا عن ذلك عن علاج إعجازي لمعالجة الإرهاق أو مرطب شفاه فاخر لمعالجة الشفاه المتشققة (كل منهما علامة تدل على الجفاف). يعاني الكثير جدًا من الناس من الجفاف، في الأغلب لأنهم غير مدركين لأعراضه.

أعراض الجفاف

الأعراض الرئيسية للجفاف هي العطش، والجلد الجاف، والبول غامق اللون، والإرهاق. ولكن ألقِ نظرة على بعض أعراض الجفاف المزمن التي يتم تجاهلها عادة:

– الاضطرابات الهضمية، مثل الحرقة والإمساك
– العدوى المتكررة للمسالك البولية وحصوات الكلى
– الشيخوخة المبكرة – تجاعيد أكثر وضوحًا، الجلد المتشقق أو المتقشر
– ضغط الدم المرتفع
– الصداع

كيف تعرف إذا كنت  تحصل على ما يكفي من الماء؟

أن يبقى جسمك رطبًا بشكل جيد هو أمر ضروري. ولكن ما إذا كنت بالفعل في حاجة إلى ثمانية أكواب من الماء أو أكثر يوميًا هو أمر قابل للنقاش؛ لأن احتياجات الفرد للترطيب تختلف للغاية. إذًا ما كم الماء الذي تحتاج شخصيًا إلى أن تشربه لتعويض ما فقدته؟

العطش هو نداء جسمك طلبًا للماء

لحسن الحظ، فإن جسمك سيخبرك عادة بأنه حان الوقت لتعويض تزودك بالماء، لأنه بمجرد أن يفقد جسمك ما بين 1 إلى 2 بالمائة من إجمالي نسبة المياه، فإن آلية العطش لديك تخبرك عادة بأنه حان الوقت لكي تشرب!

حيث إن جسدك قادر على أن يخبرك باحتياجاته، فإن استخدام العطش كدليل لكم الماء الذي يجب أن تشربه هو طريقة ستساعدك للتأكد من تلبية احتياجاتك الفردية يوميًا. من الممكن أن يساء فهم هذه الإشارات وأن يتم الخلط بين مشاعر العطش والجوع. لذلك، من الممكن أن يكون من المفيد أن تشرب كوبًا من الماء عندما تلاحظ أنك تشعر بالجوع أو العطش. (إذا شربت كوبًا من الماء وما زلت تشعر بالجوع بعد عشر دقائق تقريبًا، فستعرف إذًا أن هذه كانت إشارة إلى الجوع). وإذا كان الجو حارًا أو جافًا بشكل استثنائي بالخارج، أو إذا كنت منخرطًا في تدريبات رياضية أو أي نشاط قوي، فإنك ستحتاج إلى قدر أكبر من الماء عن الطبيعي. ولكن مرة أخرى، إذا شربت بمجرد أن تشعر بالعطش، فإنك ستتمكن من أن تظل رطبًا على نحو جيد -وتجنبت الأكل عندما لا تكون جائعًا بالفعل- حتى في هذه الحالات.

هناك أسطورة شائعة بأنه إذا كنت ظمآنًا، فإنك تكون مصابًا بالجفاف بالفعل. الحقيقة هي أن الأوان لم يفت بعد، وأن العطش، في الحقيقة، هو الوسيلة التي يخبرك بها جسمك أن تشرب الماء. إذا كنت تشعر أنك ظمآن إلى حد ما، فأنت لست معرضًا لخطر التعرض للجفاف بشكل خطير. عندما تشعر بالعطش، فإن نقص الماء في جسمك يعتبر قليلًا إلى حد ما؛ آلية العطش مقياس حساس للغاية.

ضع في اعتبارك أن هناك حالتين استثنائيتين لهذه القاعدة. كلما تقدمت في العمر، فإن آلية العطش لديك تميل إلى أن تكون أقل فعالية، لذلك فالأشخاص البالغون الأكبر سنًا -فوق الخمس والستين عامًا- يجب أن يتأكدوا من أنهم يشربون الكثير من أكواب المياه يوميًا، بغض النظر عن شعورهم بالعطش. وإذا كنت شخصًا لا يلاحظ متى يشعر بالعطش، يجب أن تنتبه إلى أنه يجب أن تشرب طوال اليوم. قد يكون من الصعب أن تقيس حالة ترطيب جسمك من خلال العطش فقط – فإنه من المحتمل بالأكثر أنك ابتعدت عن عادة الاستماع لإشارات جسمك لأنك تشعر بالمزيد من الإلحاح تجاه الجلوس على مكتبك وأن تكون منتجًا من أن تسير للمبرد وتملأ كوب الماء. لهذا فإنه من المهم أن ترصد الإشارات التي يرسلها جسمك عن مستوى الترطيب لديك.

البول هو بطاقة تقييم مستوى ترطيب جسمك

يعتبر لون البول وسيلة بصرية قوية يمكنها أن تساعدك في أن تحدد ما إذا كنت تشرب ما يكفي من المياه. طالما أنك لا تتناول الريبوفلافين (فيتامين ب2، الموجود في أغلب حبوب الفيتامينات المتعددة)، والذي يحول لون البول إلى لون موهج ويجعله يبدو بلون أصفر فاتح، بالتالي فإن لون البول حتمًا سيكون أصفر فاتحًا. (إذا كنت تتناول فيتامين ب2، أوقف تناوله ليوم واحد ولاحظ لون البول). إذا كان لون البول أصفر غامقًا، فإنك على الأرجح لا تشرب ما يكفي من المياه. إذا كان البول شحيحًا أو لم تقم بالتبول لعدة ساعات، فهذه علامة أيضًا على أنك لا تشرب ما يكفي من الماء.

الصودا: ليس المشروب الأول لسد الرمق

قد لا تكون مدركًا لهذا الأمر، ولكن الشخص الأمريكي العادي يشرب سبعة وخمسين جالونًا من الصودا سنويًا. من واقع خبرتي، أهم خطوة صحية يمكن أن يخطوها الشخص العادي هي أن يتوقف عن شرب أي نوع من أنواع الصودا أو المشروبات الرياضية وينتقل لشرب المياه النقية. إذا كنت تقوم بذلك بالفعل، إذًا فكل ما تحتاج إلى أن تقوم به هو أن تحسن من جودة المياه التي تشربها.

في حين أن أغلب الناس يدركون الآن أن مشروبات الصودا مثقلة بالسكريات المصنعة، مثل شراب الذرة عالي الفركتوز والمحليات الصناعية، فإن الكثير منهم لا يدركون أن المشروبات الرياضية ومشروبات الفيتامينات المفضلة لديهم تحتوي على هذه المحليات، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الإضافات المخيفة: المواد الكيميائية السامة مثل الكلور، والفلورايد، والفثالات، وبيسفينول أيه BPA، والنواتج الثانوية لعملية التطهير (DBPs). تتكون النواتج الثانوية لعملية التطهير عندما يتفاعل الكلور المستخدم لتطهير المياه مع المواد العضوية الموجودة في الماء ليكون مئات من السموم المختلفة والتي هي أكثر سمية ألف مرة من الكلور الأصلي.

من السهل للغاية أن تقع ضحية للمسوقين الحاذقين وتظن أنك تشرب مشروبات صحية. ومن الأسهل حتى أن يختلط عليك الأمر بشأن جودة المشروبات التي تشربها إذا لم تكن تهتم بالتفاصيل.

المشروبات الضارة: سموم في زجاجة

الأسبرتام

تذكر قبل أن تمد يديك إلى مشروب الصودا، أو الصودا الدايت، أو المشروب الرياضي، أو المياه المحسنة، أن تطلع على بعض المكونات التي على وشك أن تشربها. أكثر المكونات المؤذية هي المحليات الصناعية. فكر في سكر الأسبرتام الذي يباع تحت اسم العلامتين التجاريتين نيوترا سويت NutraSweet وإيكوال Equal. مشروب الكوكاكولا الدايت الذي غالبًا ما يجمع بين الأسبرتام والكافيين، هو مشروب مسبب للإدمان بشكل قوي. هذان العاملان يكونان مركبًا فريدًا من السموم المنشطة excitotoxins والتي من الممكن أن تقتل بعضًا من خلايا مخك. لكن قبل أن تقوم بهذا فإنها تعطيك شيئًا أشبه بالأزيز. فهي خطة رائعة تجعلك تعود إلى المتجر لتشتري مشروب صودا آخر. وربما مشروب صودا من الحجم الكبير؛ فإنها في النهاية، خالية من السعرات الحرارية، أيًا كان المقدار الذي ستستهلكه.

فكر في أن الأسبرتام يجعل مادة الفورمالديهايد تتراكم في أنسجتك، والتي ينتج عنها كل أنواع المشاكل الطبية الخطيرة المحتملة، بما فيها:
–  الصداع
–  الاضطرابات البصرية
–  الصداع النصفي
–  امراض المناعة الذاتية مثل التصلب المتعدد
–  نوبات الصرع
–  مشكلات في الادراك
–  الإرهاق
–  اعراض مشابهة لمرض الشلل الرعاش
–  اعراض مشابهة لاضطراب نقص الانتباه
تزعم الصناعات الغذائية أن الأسبرتام آمن. ولكنك إذا نظرت إلى الدراسات التي تدعي أنها تدعم سلامة الأسبرتام، ستجد أن 90 بالمائة منها تمولها صناعات الأغذية والمشروبات. فالدراسات المستقلة التي أجريت عن الأسبرتام تقول كلامًا مختلفًا تمامًا: حيث إن 90 بالمائة من هذه الدراسات اكتشفت مشكلات صحية خطيرة مرتبطة بالأسبرتام.

يشرب أغلب الناس الصودا الدايت ليتجنبوا زيادة الوزن. غير أن هناك دراسة نُشرت عام 2014 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية the American Journal of Clinical Nutrition حللت سجلات خاصة بالتغذية والأغذية تتبعت المشاركين في الدراسة لمدة عشرة أعوام. اكتشفت أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن شربوا مشروبات محلاة صناعيًا على نحو أكثر بكثير من الأشخاص أصحاب الوزن الصحي. أوضحت أيضًا أن الأشخاص أصحاب الوزن الزائد أو البدناء الذين شربوا مشروبات “الدايت” هذه بانتظام استهلكوا المزيد من السعرات الحرارية من الطعام عن الأشخاص أصحاب الوزن الزائد أو البدناء الذين تناولوا مشروبات محلاة بالسكر. النتيجة النهائية هي أن شرب الصودا الدايت يؤدي إلى زيادة الوزن، وليس فقدان الوزن.

الأسبرتام هو مجرد إحدى المواد السامة المسببة للإدمان والتي أصبحت جزءًا لا يتجزأ من المشروبات التي تملأ المزيد من أروقة محلات البقالة.

مكونات أخرى يجب تجنبها:

– البروبلين جليكول Propylene glycole. هذا السائل القابل للذوبان في الماء، وشديد الحلاوة يستخدم كمحلول قاعدي للعديد من الزيوت في الأغذية المعلبة، والعطور، ومضادات التجمد/سوائل التبريد، والمنتجات الصيدلانية. هو أيضًا مذوب لملونات ونكهات الأغذية. في حين أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية صنفته على أنه “معترف به عمومًا كآمن” كأحد الإضافات للمنتجات الغذائية، فإن التعرض له من الممكن أن يؤدي إلى حدوث طفرات في الخلايا، وضرر للجلد والكبد والكلى، إذا تم تناوله بكميات كبيرة. تصنف مجموعة العمل البيئية (EWG) البروبلين جليكول على أنه من منخفض إلى متوسط الخطورة.

– السكرالوز Sucralose. هذا المحلي الصناعي الذي صنفه مركز العلوم للمصلحة العامة Center for Science in the Public Interest على أنه “آمن”، والمعروف باسم سبليندا Splenda، انخفض تصنيفه إلى “الحذر”، بعد دراسة أجريت على الحيوانات في عام 2013 ربطت بينه وبين تزايد خطر التعرض لسرطان الدم. وأشير إليه سواء في الدراسات السريرية أو المدونات الإلكترونية باسم “مرض سبليندا” على أنه السبب في صعوبات التنفس، الصداع النصفي، مشكلات الجهاز المعدي المعوي، خفقان القلب، زيادة الوزن. قائمة المشكلات التي تم الإبلاغ عنها في تزايد يومًا بعد يوم.

– أسيسولفام بوتاسيوم (أسيسولفام كيه) (Acesulfame K). هذا المحلي الصناعي يحتوي على كلوريد الميثلين، والذي تم ربطه بأورام الكلى، والصداع، والاكتئاب، والغثيان، والخلط العقلي، وآثار ضارة على الكبد، واضطرابات بصرية، بالإضافة إلى السرطان في البشر.

– الأصباغ الغذائية. عوامل التلوين هذه ارتبطت بالعديد من المشكلات الصحية، منها التفاعلات الأرجية، وفرط النشاط، وانخفاض حاصل الذكاء عند الأطفال، وأشكال متعددة للسرطان.

– بوليسوربات 60. عامل الاستحلاب المضاف إليه أكسيد الإيثلين هذا صنفته مجموعة العمل البيئية على أنه مشكلة صحية تتراوح درجتها من منخفضة إلى متوسطة الخطورة. من الممكن أن يلوث بأكسيد الإيثلين، و1.4 ديوكسان، وهما ملوثان صناعيان مسرطنان.

– الزيت النباتي البروميني (BVO). عامل استحلاب آخر، وتم حظر الزيت النباتي البروميني في أكثر من مائة بلد، ولكن في الولايات المتحدة الأمريكية تتم إضافته إلى حوالي 15 بالمائة من جميع مشروبات الصودا لمنع النكهة الحامضية من الانفصال وأن تطفو على السطح. هذا الزيت النباتي، الذي يشتق عادة من الذرة أو فول الصويا، يتحد مع عنصر البرومين، وتم تسجيله في البداية كمثبط للهب. البروم من المواد الشائعة التي تسبب اضطرابًا في الغدة الصماء.

أنا مقتنع أنه بالنسبة للشخص الأمريكي النموذجي، وربما بالنسبة لك، وبالنسبة للعديد من أصدقائك وأفراد عائلتك، فإن أهم خطوة صحية يمكنك أن تقوم بها هي أن تتوقف عن شرب الصودا، أو المشروبات الرياضية، أو المياه ذات النكهة والمحليات الصناعية وتستعيض عنها بالمياه النقية.

كيف تكسر عادة شرب الصودا؟

إذا كنت تشرب مشروبات الصودا حاليًا وتشعر بأنه من الصعب التخلص من جاذبيتها الإدمانية، فإليك بعض النصائح عن كيفية التخلص من هذا المشروب. المعرفة قوة: معرفتك بأن الصودا تضخ في جسمك سكريات كثيرة (أو محليات صناعية، والتي هي بنفس الخطورة هذا إن لم تكن أكثر خطورة)، ولكنها أيضًا تساعد على الجفاف وتقلل من كمية المياه العلاجية التي تشربها، قد يساعدك على أن تتخلص من هذه العادة.
إحدى أفضل الطرق للابتعاد عن الصودا بسهولة هي أن تشتري أحد أجهزة كربنة المياه في المنزل، مثل صودا ستريم Soda Stream، والتي ستمدك بمشروب نقي، ومفلتر، ومكربن يمكنك أن تحضره في المنزل. يفتقد العديد من الناس الشعور بفقاعات الصودا، وشرب المياه المكربنة من الممكن أن يخفف من هذا التوق. يمكنك أن تضيف اللّيم أو الليمون أو الخيار على النكهة.

إذا كنت تشرب ثلاث علب من الصودا أو أكثر يوميًا، فإنك قد تتعرض لصداع ناتج عن انسحاب الكافيين؛ لأن أغلب مشروبات الصودا مليئة بالكافيين. أفضل طريقة يمكنك أن تعرف بها كيف تقلل من جرعتك هي أن تستمع لجسمك.
قلل جرعتك حتى الامتناع تدريجيًا، على مدى أسابيع قليلة، قلل من الكمية التي تشربها بمقدار صغير يوميًا حتى تتوقف تمامًا. هناك قاعدة عملية جيدة، وهي أن تهدف إلى تقليل جرعتك على نحو 5 إلى 10 بالمائة يوميًا. إذا كنت تشرب ست عبوات سعة كل منها 12 أوقية (72 أوقية) يوميًا، يمكنك أن تقلل هذه الكمية بمقدار 3 إلى 7 أوقيات يوميًا. بذلك المعدل ستكون قد أقلعت عن شرب الصودا في غضون 10 إلى 20 يومًا. تذكر أن هذا مجرد نطاق معين. قد تحتاج إلى أن تمضي بشكل أبطأ إذا كنت تعاني من الصداع.

إذا كان نهمك للصودا قويًا للغاية وكنت عاجزًا عن أن تبعد نفسك عن الصودا بهذه الطريقة، يمكنك أن تجرب علاج علم نفس الطاقة القوي الذي يسمى بالربت Turbo Tapping. إنه فرع من فروع أسلوب الحرية النفسية EFT، والذي ساعد الكثيرين على أن يوقفوا إدمانهم لهذه العادة الضارة.

المياه المعبأة في زجاجات

إذا كنت تعتقد أنك ستحصل على مياه نقية من الزجاجة، فلا تكن واثقًا هكذا: اكتشف اختبار مستقل أجرته مجموعة العمل البيئية عددًا ضخمًا جدًا من الملوثات منخفضة الدرجة تصل إلى 38 ملوثًا في المياه المعبأة. احتوت كل علامة تجارية من العلامات العشر التي خضعت للاختبار على متوسط 8 مواد كيميائية: اكتشفوا وجود نواتج التطهير الثانوية DBPs، الكافيين، التايلينول، النترات، المواد الكيميائية الصناعية، الزرنيخ، البكتريا.

القارورة التي يوضع فيها الماء تمثل مصدرًا آخر للقلق. أغلب القوارير البلاستيكية تحتوي على الفثالات وبايسفينول إيه، اللذين يحاكيان الهرمونات التي توجد في جسمك. أوصي بشرب الماء من قوارير زجاجية كلما أمكن.

المياه الوظيفية

اجتاحت “المياه الوظيفية” الأسواق، الغنية (على نحو مفترض) بكل شيء من الفيتامينات والمعادن إلى الكهارل، والأكسجين، والألياف، وحتى البروتين. من الممكن أن تغريك ممرات السوبر ماركت التي تمتلئ بالمشروبات بعالم فعلي من اختيارات المشروبات – مشروبات الطاقة، والشاي الصحي، ومشروبات من بذور التشيا، والعصائر، ومياه الفيتامينات، والمياه اللازمة للياقة البدنية، وخليط المشروبات الرياضية/الكهارل بكل لون ونكهة يمكن تخيلها.

لكن إذا نظرت على الملصقات، فستكتشف أن المصنعين لوثوا مشروباتك بالعديد من المكونات التافهة، مثل شراب الذرة عالي الفركتوز، والأسبرتام، وغيرها من المواد الكثيرة التي يمكنها أن تدمر جسمك؛ البعض منها يشكل خطورة مباشرة. إذا كنت لا تقوم بقراءة الملصقات بالفعل، فقد حان الوقت لتقوم بذلك، وإلا فستقع ضحية لهذه الحيل التسويقية الماكرة. الملصقات المبهرجة، والألوان الجميلة، والروائح الجذابة مغرية بشكل مذهل، خاصة بالنسبة للأطفال.

المشروبات الرياضية

المشروبات الرياضية كارثة غذائية. عدد قليل من الأشخاص يستفيدون من هذا النوع من إعاضة السوائل. هناك بديل صحي للمشروبات الرياضية، وهو أن تضيف ببساطة قدرًا قليلًا من الملح الطبيعي، غير المعالج، مثل ملح الهيمالايا، لمياه شربك العادية. عادة ما تكفي رشة أو ربع ملعقة صغيرة منه لكل لتر ماء. على عكس الملح المعالج، فالملح الطبيعي يحتوي على العديد من المعادن المختلفة والمعادن زهيدة المقدار التي يحتاجها جسمك ليقوم بأدائه على أفضل وجه.

إذا كنت تحتاج بالفعل إلى إعاضة السوائل بسبب التعرق المفرط، إذًا فإن ماء جوز الهند (المليء بالمعادن الطبيعية) والفواكه الطازجة وليست عصائر الفاكهة، هي بدائل أفضل بكثير. لكن تأكد من أن تقصر جرعتك على تمارين التحمل والبيئات التي تتعرق فيها لأكثر من كوارت من الماء. يساوي الكوارت عادة رطلين، لذلك يمكنك أن تحدد بسهولة ما إذا كنت بحاجة إلى إعاضة السوائل أم لا بأن تزن نفسك قبل التدريب وبعده.

مكونات سامة في الموارد المائية

أغلب الظن أنك تعتقد أن ماء الصنبور آمن ومصدر صحي للحصول على المياه. في الولايات المتحدة الأمريكية، على الأقل، فإن ماء الصنبور خال تقريبًا من مسببات الأمراض، ولن يصيبك بالإسهال المعدي الكريه، كما لو كنت في العديد من البلاد حول العالم. في حين أن مياه الصنبور أفضل بكثير من أي نوع من أنواع الصودا، فإنها أيضًا مليئة بشكل عام بعدد ضخم من المكونات السامة التي قد تساهم في حدوث مشكلات صحية.

نواتج التطهير الثانوية (DBPs)

يضاف الكلور أو الكلورامين في أغلب موارد المياه المحلية لتعقيم المياه. الكلور نفسه آمن نسبيًا، ولكنه يتفاعل مع المواد العضوية الموجودة في الماء ليكون أكثر من ستمائة ناتج تطهير ثانوي. هذه السموم الكيميائية العضوية المضاف إليها الكلور تحتوي على أربعة مكونات رئيسية يشار إليها عادة بالتريهالوميثان، والتي هي، مجددًا، على أقل تقدير أكثر سمية ألف مرة من الكلور. في الحقيقة، لا يوجد مستوى آمن من التريهالوميثان، وهذا يفسر كون نواتج التطهير الثانوية، التي تم ربطها بمشكلات الكبد، والكلى، والجهاز العصبي، هي على الأغلب أسوأ السموم الموجودة في أغلب مياه الصنابير في الولايات المتحدة الأمريكية.

الفلورايد

قيل لنا على مدى عدة عقود إن الفلورايد ضروري من أجل صحة أسناننا. ولكننا اكتشفنا الآن أن هذا ليس صحيحًا. في الحقيقة، أضاف باحثون من كلية الطب بجامعة هارفارد الفلورايد على قائمة أخطر السموم العصبية النمائية في عام 2014.

قد تندهش عندما تعرف أن الفلورايد الذي يضاف لمواردنا المائية هو في الحقيقة حامض الهيدرو فلورو سيليسيك – وهو مخلف خطير من أنظمة التنقية الرطبة الخاصة بصناعة الأسمدة. فالفلورايد هو الدواء الوحيد الذي يُفرض كعلاج جماعي للشعب دون أي تحكم في الجرعات. بالإضافة إلى ذلك، فإن 99 بالمائة من الفلورايد لا يصل لأسنانك أبدًا. إنه ينزل حرفيًا في المصارف المائية (من خلال غسالة الصحون، وأحواض المطبخ، وأحواض الاستحمام)، وفي البيئة.

حتى مع وصول قدر قليل جدًا من الفلورايد إلى فمك، فلقد أقر مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها أنه نتيجة لوجود الفلورايد بكمية زائدة في غذائنا وشرابنا فإن 41 بالمائة من المراهقين مصابون الآن بتسمم الأسنان بالفلور، وهي حالة يصابون بها بسبب الوجود الزائد للفلورايد.

الولايات المتحدة الأمريكية متخلفة عن الركب كثيرًا فيما يتعلق بمعالجة المياه بالفلورايد. في أوروبا الغربية، يشرب 97 بالمائة من السكان مياهًا غير معالجة بالفلور. وفقًا لبيانات جمعتها منظمة الصحة العالمية وشبكة العمل الخاصة بالفلورايد Fluoride Action Network، فإنه لا يوجد فارق واضح في تسوس الأسنان بين الدول المتقدمة التي تعالج مياهها بالفلورايد وتلك التي لا تقوم بذلك.

حتى في أمريكا الشمالية أصبحت معالجة المياه بالفلور توضع تحت رقابة متزايدة؛ منذ عام 2010، قامت أكثر من 90 جماعة أمريكية وكندية بالتصويت لإنهاء فلورة المياه. تظل هذه القضية في حالة احتدام بينما يبدأ المزيد والمزيد من الأشخاص بالمطالبة بمياه لا تعرضهم لهذه النفايات الصناعية شديدة السمية.

يفترض أغلب الناس أن استهلاك الفلورايد مشكلة تتضمن فقط صحة أسنانك. لكن أوضحت حوالي 36 دراسة بشرية و100 دراسة حيوانية أن سمية الفلورايد قد تؤدي إلى حدوث مجموعة واسعة من المشكلات الصحية، من ضمنها:

– تزايد امتصاص الرصاص
– انخفاض حاصل الذكاء لدى الأطفال
– فرط النشاط و/أو الخمول
– اضطرابات العضلات
– مشكلات في الجهاز الهضمي
– التهاب المفاصل
– الخرف
– تشوهات وكسور العظام
– أمراض الغدة الدرقية وانخفاض وظائف الغدة الدرقية
– سرطان العظام (الساركومة العظمية)
– خمول 62 إنزيمًا وتثبيط أكثر من 100 إنزيم
– تثبيط تكوين الأجسام المضادة
– ضرر جيني وموت الخلايا
– تزايد معدلات الأورام والسرطان
– جهاز مناعة مضطرب
– ضعف تحمل الجلوكوز
– الحيوانات المنوية التالفة وتزايد العقم
– تزايد خطر التعرض لأمراض القلب والأوعية الدموية
– تسمم حاد لمينا الأسنان بالفلور، وفقدان مينا الأسنان وتآكلها، وتأخر بزوغ الأسنان عند الأطفال

إذا اخترت أن تستخدم الفلورايد، فاستخدمه بشكل موضوعي واستمع للتحذيرات الموجودة على ملصقات مكافحة السموم -والتي توجد أيضًا على أنابيب معجون الأسنان- ولا تبتلعه أيضًا!

معالجة المياه بالفلور هي نوع من العلاج الجماعي الذي يحرمك من حق الموافقة الواعية.

من الصعب إزالة الفلورايد من مياه الشرب بمجرد أن تتم إضافته إليها؛ عدد قليل جدًا من مرشحات المياه يستطيع أن يقلله بشكل كبير. السبيل الوحيد لكي تمارس بالفعل حقك في عدم تناول هذا الدواء هو أن تمنع إضافته لموارد المياه من البداية.

الألومنيوم

من المحتمل أنه قد تناهى إلى مسامعك أن الألومنيوم يزيد من خطر تعرضك لمرض الزهايمر. لكن هل كنت تعلم أيضًا أن الألومنيوم الموجود في موارد المياه المحلية من الممكن أن يتسبب في مجموعة واسعة من المشكلات الصحية الأخرى، من ضمنها فرط النشاط، صعوبات التعلم، أمراض الجهاز المعدي المعوي، مشاكل في الجلد، مرض الشلل الرعاش، أمراض الكبد؟

الزرنيخ

الزرنيخ، عنصر سام، ومسرطن قوي. تم ربطه بزيادة خطر تطور أنواع كثيرة من السرطان.

يقدر مركز الدفاع عن الموارد الطبيعية Natural Resources Defence Council أن 56 مليون أمريكي يعيشون في 25 ولاية يشربون مياهًا تحتوي على مستويات غير آمنة من الزرنيخ. لا يمكن إزالة الزرنيخ بسهولة بواسطة أغلب مرشحات الكربون، لكنه من الممكن أن تتم إزالته بواسطة فلاتر التناضح العكسي والتقطير.

الوصفات الطبية والأدوية التي تصرف دون وصفة طبية OTC drugs

الأدوية الموصوفة طبيًا غير المرغوب فيها أو منتهية الصلاحية والتي تصرف دون وصفة طبية التي يتم التخلص منها في صناديق القمامة أو في المراحيض من الممكن أن ينتهي بها الحال وتصل إلى موارد المياه العامة. هذه الممارسة لها العديد من النتائج المحتملة:

– الأدوية التي كانت معدة للاستخدام الخارجي من الممكن أن يتم هضمها. أو العكس، أنت معرض للملوثات الموجودة في المياه عندما تستحم أو تغتسل.

– بعض الأفراد لديهم أرجية تجاه الأدوية الموجودة في موارد المياه.

– يتعرض الناس للعديد من مركبات الأدوية التي لم يتم أبدًا اختبار سلامتها عند جمعها معًا.

– تتعرض النساء الحوامل لأدوية من المحتمل أن تضر بالجنين.

النفايات الصناعية

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأسمدة الكيميائية ومبيدات الآفات التي تستخدمها الصناعات الزراعية يتم جرفها بفعل جريان مياه الأمطار لتصل إلى الموارد المائية. الكيماويات التي تستخدم في الممارسة المثيرة للجدل وهي التصديع المائي -والتي تستخدم للحصول على الغاز الطبيعي من باطن الأرض- من الممكن أن تشق طريقها وتصل لمياه الصنبور.

أنظمة ترشيح المياه

للحصول على مياه خالية فعليًا من السموم، فإن أفضل خيار هو أن تستثمر في نظام ترشيح المياه. هذه الأنظمة متوفرة بأنواع مختلفة عديدة. لنستعرضها ونوازن بين مزايا وعيوب كل منها.

فلاتر التناضح العكسي

سيزيل فلتر التناضح العكسي الكلور والملوثات العضوية وغير العضوية من الماء. سيزيل أيضًا حوالي 80 بالمائة من الفلورايد وأغلب نواتج التطهير الثانوية. ولكن مرة أخرى، فإن أفضل طريقة للحصول على مياه خالية من الفلورايد هي ألا يضاف إليها من البداية.

نظام الترشيح بالتناضح العكسي مثله مثل عملية التقطير، فهو يوفر مياهًا حمضية إلى حد ما. ومثله مثل التقطير أيضًا فهو يزيل المعادن من المياه.

العيب الرئيسي في فلاتر التناضح العكسي هو تكلفة تركيبها. تكون هناك حاجة عادة إلى السباك ليقوم بتركيبه. ولكن هناك عدد من أنظمة التناضح العكسي لا يحتاج في تركيبه إلى سباك، وهو الأمر الذي يقلل من التكلفة تلقائيًا.

العيب الرئيسي الآخر هو أن نظام فلترة التناضح العكسي بطيء نسبيًا: إلا إذا كانت لديك مضخة لتساعد على دفع المياه عبر الغشاء بشكل أسرع، قد تأخذ بضع دقائق لكي تملأ كوبًا من الماء. أنظمة التناضح العكسي قد تكون غير فعالة نسبيًا. تستخدم العديد من نماذج فلاتر التناضح العكسي خمسة جالونات من المياه لتقدم جالونًا واحدًا من المياه المفلترة.

تنظيف الفلتر من الممكن أن يصير مشكلة أيضًا. أنظمة التناضح العكسي تستخدم عادة صهاريج تخزين سعتها ما بين جالون إلى 5 جالونات، والتي يجب أن تُنظف بانتظام حتى لا تتلوث بالعفن. ولكن هناك عدد من أنظمة التناضح العكسي التي ظهرت في السوق ولا تحتوي على صهاريج تخزين. بالتالي يمكنك أن تخزن المياه مباشرة في حاوية زجاجية، والتي يمكن تنظيفها بانتظام بشكل أسهل.

أجهزة تقطير المياه

المياه المقطرة هي مياه نقية للغاية وخالية من الملوثات. لكنها مثل المياه المرشحة بفلاتر التناضح العكسي، فقدت تقريبًا كل معادنها المفيدة. حيث إن المياه لا تفضل عدم التوازن هذا، فإنها تسعى لتعويض المعادن المفقودة من خلال استخدام المعادن التي توجد في جسمك لملء هذا الفراغ، وهو الأمر الذي من الممكن أن يؤدي إلى حدوث نقص في المعادن. وهي أيضًا مياه حمضية وتفقد المزيد من التركيب المفيد عن المياه المفلترة بالتناضح العكسي. غير أنه في وسعك أن تعوض هذا بإضافة المعادن برشة من ملح الهيمالايا الطبيعي، والذي يحتوي بطبيعة الحال على مستويات دقيقة للعديد من المعادن.

مرشحات الكربون

مرشح الكربون الحبيبي ومرشح كتل الكربون هما أكثر نوعين سائدين لمرشحات المياه التي توضع فوق المنضدة أو تحتها. تقر وكالة الحماية البيئية أن مرشحات الكربون الحبيبي المنشط هي أفضل تكنولوجيا متاحة لإزالة الكيماويات العضوية، مثل مبيدات الأعشاب ومبيدات الآفات والمواد الكيميائية الصناعية.

أنظمة فلاتر الكربون الحبيبي أسهل كثيرًا في الاستخدام من أنظمة التناضح العكسي بصهاريج التخزين الخاصة بها. ولكنها لا تنقي المياه بنفس الجودة، وأغلبها تزيل قدرًا قليلًا جدًا من الفلورايد.

أنظمة ترشيح المياه للبيت بأكمله هي أكبر بكثير من فلاتر المياه التي توضع فوق المائدة: فحجمها يصل تقريبًا إلى ربع حجم سخان المياه التقليدي عندما يتم تركيبه؛ كلما كان المرشح أكبر حجمًا، كانت السموم التي يزيلها أكثر.

يتم تركيبها عادة قرب مورد المياه الرئيسي في المنزل. يتم تغيير المرشحات الأولية غير المكلفة مرة في الشهر تقريبًا اعتمادًا على جودة المياه في منطقتك. المرشح الأولي الأساسي سيستمر معك لمدة خمس سنوات أو أكثر، اعتمادًا على مقدار استخدامك له. في حين أن هذا الخيار مكلف أكثر، فإن جمع مرشح المياه مع أجهزة إعادة تنظيم جزيئات المياه سيمنحك أكثر مياهًا صحية يمكنك أن تشربها في حياتك.

لتحصل على أعلى جودة للمياه في منزلك، استخدم فلتر كربون للمنزل بأكمله وفلتر التناضح العكسي في حوض المطبخ للشرب والطبخ. أعترف أن هذه الوسيلة ليست رخيصة أو لا تتضمن أي عناء، لكنها نعمة لصحتك.

فلتر مياه الاستحمام عندما تقوم بالاستحمام، فإن الماء يتلامس مع جلدك ورئتيك أيضًا، عندما تستنشق بخار المياه. إذا كانت المياه ملوثة، فإنها من الممكن أن تكون أكثر ضررًا في هذه الحالة عما إذا شربتها. فلاتر مياه الاستحمام أرخص بكثير من الكثير من فلاتر مياه الشرب. هناك بديل آخر، وهو مرشح ماء للمنزل بأكمله، والذي يمتلك الفائدة الإضافية في إزالة الملوثات من المياه التي تستخدمها في غسيل أسنانك، والاستحمام، والشرب، والطهي، أيضًا.

تركيب فلتر مياه الاستحمام سيقلل بشكل كبير من تعرضك للمواد الكيميائية. فإنه سيحمي جسمك بطرق عديدة لباقي حياتك. لن يتعين على جسمك أن يزيل سموم المواد الكيميائية هذه، ولن تضطرب هرموناتك، وسيقل خطر تعرضك لأمراض ناجمة عن عوامل بيئية بشكل كبير.

وقت تقضيه، وقت توفره

سيكون من الأفضل، على نحو مثالي، أن تركب مرشح مياه للمنزل بأكمله. لكن، إذا لم يكن هذا ممكنًا، فإن تركيب فلتر لمياه الاستحمام سيستغرق منك ثلاث ساعات تقريبًا؛ ساعة لكي تبحث عن الطراز، وساعة لتذهب إلى المتجر لتبتاعه (أقل من ساعة إذا كنت ستبتاعه من موقع على الإنترنت)، وساعة لتركيبه (أقل من ساعة إذا استعنت بشخص ليقوم بتركيبه لك). وسيتعين عليك كل بضعة أشهر أن تستبدل هذا الفلتر، فلنُضف بالتالي ساعتين أخريين لكل عام. الساعات الثلاث هذه الآن (والساعتان كل سنة بعد ذلك) ستحميك من استنشاق وامتصاص جميع أنواع الملوثات. من خلال تقليل تعرضك للمواد الكيميائية بشكل كبير -وعندما تحسب المكونات التي لن تتعرض لها على مدار باقي حياتك، فإنها ستكون كمية كبيرة- فإنك ستنقذ جسمك بطرق عدة. ففي البداية، لن يضطر جسمك إلى إزالة سموم المواد الكيميائية هذه، ولن تضطرب هرموناتك، وسيقل خطر تعرضك للأمراض الناجمة عن العوامل البيئية بشكل كبير.

المشروبات الصحية

انعش مذاق مياهك

إذا كان لا يعجبك مذاق مياهك، فإليك بضع طرق لإضافة النكهة والتي ستمنح أيضًا فوائد صحية:

– لتغيير منعش في الطعم، أضف شرائح اللّيم أو الليمون الطازجة، أو شرائح خيار، أو حتى جذور الجنزبيل المقشرة إلى مياهك.

– جرب إضافة نقطة أو اثنتين من مستخلص النعناع أو قليل من أوراق النعناع المسحوقة من حديقة الأعشاب الخاصة بك.

– استخدم مستخلصات الأعشاب الكاملة، وحلِّ مشروبك بمحلّ طبيعي وآمن مثل ستيفيا أو لو هان.

– فكر في ابتياع جهاز لكربنة المشروبات منزليًا.

عصير الخضراوات

للحصول على مشروب غني بالفيتامينات ومنعش للغاية، أعد عصير خضراوات من خضراوات عضوية طازجة. لا تضف أية فواكه، سوى الليمون أو الليمون الحامض، بسبب محتواه من السكر.

الشاي والقهوة

الشاي هو الخيار الأفضل لكثيرين، ولكن من الممكن أن تصير القهوة أيضًا خيارًا صحيًا. التولسي (يُعرف أيضًا بالريحان المقدس) أو الكركديه المحليان ببعض الستيفيا هما من مشروباتي المفضلة. تأكد من أنهما عضويان. استخدم المياه المفلترة النقية كأساس لك. إذا كنت في حاجة إلى محلّ، فاستخدم ستيفيا أو لو هان بدلًا من السكر؛ وهما خياران طبيعيان سأناقشهما بشكل موسع في مبدأ الشفاء.

المياه المنظمة

تركت الأفضل للنهاية؛ لأن ما أنا على وشك مناقشته هو أحد أكثر الأشياء المثيرة التي في وسعها أن تحسن صحتك دون عناء. أنا أشير إلى المياه المنظمة، أو كما يسميها البعض، الماء الحي.

المياه المنظمة مختلفة فيزيائيًا عن الماء الذي نشربه عادة: لديها تركيب كيميائي مختلف. تركيبها الكيميائي ليس H2O، بل H3O2 . إنه نوع المياه الذي يوجد في خلايانا، كما أنه يوجد أيضًا في الكثير من الينابيع الطبيعية عندما تخرج منها جداول الجبال. هذه المياه تحمل شحنة سالبة ويمكنها أن تحتفظ بالطاقة، مثل البطارية، ويمكنها أن تنقل الطاقة أيضًا. يعتقد الباحثون أنها قد توفر الطاقة للسالبية الكهربائية لخلاياك، والتي تمكنها من أداء جميع وظائفها الحيوية.

يمكنك أن تفهم سبب حدوث هذا الأمر من خلال النظر إلى طريقة تأثير دفعة من مياه الأمطار على المروج الخضراء. إذا كانت لديك يومًا ما مروج خضراء، فإنك تعرف أن مياه الأمطار أفضل من مياه الصنبور المنثورة على المروج. هذا يرجع بشكل كبير إلى حقيقة أن مياه الأمطار مياه منظمة بينما مياه الصنبور ليست كذلك.

أجريت مقابلة شخصية مع د. جيرالد بولاك، وهو رائد عالمي في مجال أبحاث المياه. فهو أستاذ الهندسة البيولوجية في جامعة واشنطن وطور من فهمنا للتركيب الفيزيائي للمياه وأهميته لصحة الإنسان. أوضح لي د. بولاك أن جزيئات المياه المنظمة مرتبة بشكل أكثر إحكامًا من جزيئات المياه العادية؛ فكر في حقيبة ألقيت الملابس بداخلها في مقابل حقيبة أخرى قمت بطي ولف محتوياتها بعناية؛ الحقيبة الأكثر تنظيمًا، متراصة ومحكمة بالأكثر: لن تضطر إلى الجلوس عليها حتى تغلق غطاءها، كما كنت ستفعل مع الحقيبة غير المرتبة. يفترض بولاك أن هذا الإحكام يجعل المياه المنظمة مناسبة بالأكثر لاختراق جدران خلايانا -جزيئاتها لديها قدرة أكبر من جزيئات المياه العادية الأكبر حجمًا على اختراق الثقوب الأصغر حجمًا- وتقدر على منح الترطيب بفعالية أكثر من المياه العادية.

هل يجب أن تشرب المياه المنظمة؟

أفضل وسيلة للإجابة عن هذا السؤال هي الاستعانة بعالم النباتات. عندما استخدمنا المياه المنظمة لزراعة البراعم في مكاتب Mercola ، لاحظنا على الدوام زيادة بمقدار 30 إلى 40 بالمائة في المحصول مقارنة بالمياه المفلترة العادية. من الممكن أن يكون لديك العديد من النظريات عن لِمَ يجب أن ينجح شيء ما وكيف يتم هذا، ولكن على نحو مثالي سيكون من الرائع أن يكون لدينا نظام بيولوجي ليساعدنا على إجابة هذا السؤال بشكل حاسم بالأكثر.

وفقًا للعلم العظيم الذي ذكره د. بولاك تفصيليًا في كتابيه، فإن المياه المنظمة نوع من المياه كان يشربه العديد من أسلافنا. هناك دعم بيولوجي واضح لفائدتها بدون ذكر أية عيوب تقريبًا. لذلك فإنه من المعقول أن نستنتج أنه سيكون من الحكمة أن نستهلك المياه المنظمة بشكل منتظم.

طرق لإضافة التنظيم لمياهك

إذا كنت من أولئك المولعين بفكرة شرب المياه المنظمة، إليك أربع طرق لكي تجد هذه المياه أو تشكلها:

الخضراوات النيئة أو المعصورة. الخضراوات والفواكه الطازجة مليئة بالمياه المنظمة ولكنها تميل إلى فقدانها عندما يتم طهوها أو تسخينها. لذلك تناول الكثير من الفواكه والخضراوات النيئة، أو تناولها في شكل عصير.

مياه الينابيع. المياه من المصادر العميقة، مثل مياه الينابيع، هي مصدر آخر جيد للمياه. كلما كان الينبوع أعمق، كان أفضل، حيث إن الضغط هو الذي ينظم جزيئات المياه. والمحتوى المعدني لمياه الينابيع يساعد أيضًا في بناء تركيبة المياه.

المياه المبردة. تبريد المياه حتى تصل إلى 39 درجة فهرنهايت يبدو أنه يضيف بعض التنظيم لتركيبة المياه، على الرغم من أن الجزيئات لن تكون بنفس تكتل -جزيئات مياه الينابيع أو المياه المدوّمة- وعليه لن تكون مفيدة لخلايا الجسم بنفس القدر. وعلى نحو أفضل حتى تناول مياه الينابيع المبردة.

المياه المدوّمة. مفهوم تدويم المياه كان يعتمد على ملاحظات عالم الطبيعة النمساوي فيكتور شوبرجر في القرن التاسع عشر. وجد أن الحركة الدائرية للدوامات تضيف البنية والأكسجين للمياه. فكر في الأمواج وهي تلتف حول نفسها وتدفق الأنهار والجداول والدوامات التي تتخللها. الحركة الدوامية للمياه هي أيضًا وسيلة أساسية في تنقية المياه.

يعتقد خبراء آخرون الآن أن هذه الحركة تمنح جزيئات المياه تركيبًا محكمًا، ومنظمًا بالأكثر. قد يكون هذا الأمر أحد الأسباب التي تجعل السباحة في المسطحات المائية المتدفقة، مثل المحيط أو جداول المياه في الجبال، منعشة للغاية. يمكنك أن تشتري الآن آلة تدويم المياه والتي يمكنها أن تحول مياهك المفلترة لمياه منظمة H3O2. لديَّ واحدة بالمنزل.

أعتقد أن فوائد شرب المياه المنظمة ستنتشر بنفس قدر انتشار فوائد الحصول على قدر كبير من فيتامين د من خلال التعرض المنتظم للشمس.

خطة عملك دون عناء

1. توقف عن شرب الصودا (بما فيها الصودا الدايت)، والمشروبات الرياضية، والمياه المحسنة، وتناول بدلًا منها المياه النظيفة النقية.

2. استثمر في نظام ترشيح مياه عالي الجودة، للحصول على أكثر مصدر ميسور التكلفة للمياه النظيفة. إذا كان يمكنك شراء مرشح ماء واحد فقط، فاختَر بين فلتر مياه الاستحمام أو فلتر للمنزل بأكمله (والذي سيفلتر أيضًا مياه الاستحمام). إذا كان يمكنك شراء اثنين، فاختَر بين فلتر لمياه الاستحمام أو فلتر للمنزل بأكمله وفلتر التناضح العكسي لحوض مطبخك حتى تتمكن من إزالة أكبر قدر من الفلورايد من ماء الشرب والطهو.

3. إذا كنت تريد تنوعًا في ترطيب جسمك، فاختر من بين الشاي العضوي والقهوة، وعصائر الخضراوات النيئة، ومياه جوز الهند الطازج.
4. للحصول على فوائد صحية أعظم من المياه، ابحث عن المياه المنظمة. هي طريقة الشفاء دون عناء: برد مياه الينابيع، ثم اشربها!

الخلاصة

– التأكد من أنك تشرب قدرًا كافيًا من المياه النقية هو إحدى أهم وأقوى الخطوات التي يمكنك أن تتخذها نحو الصحة الجيدة.

– المياه الغازية، مياه الحمية الغازية، عصائر الفواكه التجارية، المشروبات الرياضية ستُخل عملية الأيض الخاصة بك بشكل كبير.

– مياه الصنبور أفضل من المياه الأخرى ولكنها على الأرجح ملوثة بسموم (مثل نواتج التطهير الثانوية) والتي تكون أشد سمية ألف مرة من مبيضات الكلور.

– مياه الصنبور المفلترة من الممكن أن تكون مصدرًا رائعًا، وغير مكلف وسهل لإعاضة السوائل.

– لأنك معرض لهذه السموم أثناء الاستحمام، فإن الاستثمار في شراء مرشح مياه لحمامك هو وسيلة فعالة للتخفيف من العبء السمي.