الألياف في غذاء الطفل

الألياف هي أحد مكونات الأطعمة ذات الأصل النباتي، ويتعذر هضمها في الأمعاء الدقيقة، وبالتالي فهي تضيف حجماً وكتلة للبراز، مما يساعد على تيسير عملية الإخراج. وتوجد الألياف أساساً في الحبوب الكاملة، وفي البقول، والفواكه، والخضراوات.

لماذا يحتاج الصغار للألياف؟

•    تساعد الألياف على تخفيف المشكلات الهضمية، مثل الإمساك والبواسير.
•    تعزز الألياف تكاثر البكتريا المعوية النافعة التي تكافح الكثير من الميكروبات الضارة.
•    تساعد الألياف الجسم في التخلص من الهرمونات الزائدة والكوليسترول.
•    تقلل الألياف تسرب السكر الزائد في الأمعاء إلى مجرى الدم، مما يساعد على منع اختلال توازن السكر في الدم، والتقلبات المزاجية، وزيادة الوزن، وفرط النشاط.
•    تساعد الألياف الجسم في التخلص من السموم التي قد تتراكم وتسبب الضرر.

أي مصادر الألياف أفضل؟

غالباً ما تستخدم نخالة القمح (القشرة الخارجية من الحبة) في صنع الحبوب النشوية، وقد قيل لنا جميعاً إنها “تنشط الهضم”، ولكن الحقيقة أنها لا تعتبر الاختيار الأفضل ولا المصدر الأمثل للألياف. فرغم أن نخالة القمح هي مصدر الألياف الذي يحظى بأكبر قدر من الإعلان كعلاج للإمساك وللاضطرابات الهضمية، فإنها في الواقع خشنة القوام جداً، وهذه الخشونة يمكن أن تهيج بطانة القناة الهضمية، مما يؤدي إلى المزيد من المشكلات الهضمية بدلاً من حلها. وتشتمل مصادر الألياف الأكثر رقة على نخالة الشوفان، وقشور عشبة البراغيث، والفواكه، والخضراوات، والبقول، وغيرها من الحبوب الكاملة، مثل الأرز الأسمر، والدخن، والكينوا.

شاهدي الألياف تتمدد

ضعي ملعقتين كبيرتين من الشوفان في كوب صغير من الماء، واجعلي طفلك يراقب بصفة دورية كمية الماء مع رؤيته للشوفان وهو يتمدد وينتفخ.

نظراً لأن الشوفان غني بالألياف، فإنه يمتص الكثير من الماء الموجود في الكوب؛ بل كله تقريباً، وذلك إذا تركت الخليط لبضع ساعات أو طوال الليل. وهذا ما يحدث تماماً عندما نأكل الألياف؛ فهي تمتص الماء حينما تكون داخل أمعائنا، وتفيدنا في تحقيق هضم أفضل، وإنتاج فضلات أكبر حجماً وأكثر ليونة.

مواضيع قد تعجبك

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي