طبيب دوت كوم

القائمة

تناول القليل من اللحوم الحمراء

لماذا يجب أن نتجنب تناول اللحم الأحمر بشكل يومي ومع كل وجبة؟
كنت أقيم بالقرب من أحد أسواق اللحوم المشهورة، وأصبحت معتاداً على رؤية حمّالين أقوياء يتناولون وجبات تشمل اللحوم ثلاث مرات في اليوم، ولكن هذا ليس غذاءً متوازناً، والسبب وجود دليل على أن تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء على مدى سنوات كثيرة قد يكون له صلة بالإصابة بأنواع معينة من السرطان  وأكثرها وضوحاً سرطان القولون أو الأمعاء الغليظة.

لقد وجد باحثي هارفارد والذين أجروا دراستهم على 90000 من النساء، أن هؤلاء اللاتي تناولن اللحوم الحمراء كل يوم كان احتمال إصابتهن بسرطان القولون يبلغ ضعفين ونصف أكثر من اللاتى كن يتناولنه بغير انتظام أو على فترات. لماذا يحدث ذلك؟ لازال الأمر لغزاً، ولكن شواء اللحوم حتى الاحتراق قد يكون سبباً في ظهور المواد المسببة للسرطان.

إن الطهي بدرجة حرارة عالية يمكن أن يسبب انطلاق مواد تسمى الأمينات المتنوعة (مركب كيماوي متعدد الذرات)، وهى مواد سامة.

لا يرتبط فقط تناول اللحوم بسرطان الأمعاء، ولكن أيضاً تفترض كثير من الدراسات أن زيادة تناول اللحوم والأغذية عالية الدهون قد يكون لها صلة بسرطان غدة البروستاتا  على الرغم من أن مسألة إذا ما كان محتوى الدهون أو اللحوم هى السبب في ذلك لازالت تحت الدراسة والتحليل.

ماذا نفعل إذن؟ إن أسلوب النباتيين هو أحد الخيارات، ولكن إذا كنت تستمتع بمذاق اللحوم، فمن الحكمة والعقل أن تقلل وتحدد مقدار ما تتناوله من اللحوم الحمراء إلى ثلاث أوقيات في اليوم. ومن الحكمة أيضاً أن تضع في اعتبارك طريقة طهي اللحوم، وأن تقلل من تناول اللحوم التي تشوى أو تدخن فوق لهب مباشر. إنني مازلت أريد تناول اللحوم المشوية في عطلة نهاية الأسبوع، ولكننى سعيد بتقليل استهلاك اللحوم الحمراء طوال الأسبوع.

إن اللحوم غنية بالبروتينات والمعادن، ولكن الإكثار منها قد يكون ضاراً بالنسبة لك. حاول أن يكون تناولك لها عند مستوى معقول وتجنب تناولها على أساس يومي.