طبيب دوت كوم

القائمة

طرق الوقاية من السرطان | توصيات لتقليل خطر الإصابة بالسرطان

يعرف الورم انه نمو غير طبيعي للخلايا، ناجم عن حدوث خلل في المادة الوراثية DNA. إذا كان الورم ثابتا وغير قادر على الانتشار، عندها يسمى بالورم الحميد. أما إذا كان يمتلك القدرة على الانتشار فيسمى بالورم الخبيث، أو السرطان.

بشكل مبسط السرطان هو خلية فقدت صوابها، وبدل أن تتقاعد وتنتهي، تقوم بالتكاثر ونشر الجنون في كل مكان.

قناعتي، أننا نتجه إلى الشيخوخة، بنفس الطريقة التي نتجه بها إلى السرطان، وإلى البدانة. إنها طريق واحدة، وهاوية واحدة!

كيف يتطور السرطان

الاستعداد الوراثي

كل أنواع السرطان تبدأ من خلل في المادة الوراثية: DNA. لكن بعضها يتأثر بالوراثة، فالشخص الذي يوجد في التاريخ المرضي لعائلته سرطان القولون، احتمال إصابته بسرطان القولون أكبر من غيره.

لكن تذكر، هذا لا يعني أن الشخص سوف يصاب، بل يعني أن احتمال إصابته أكبر.

جهاز المناعة

يقوم جهاز المناعة السليم بالتعرف على الأجسام الغريبة والخلايا الغير طبيعية ويقضي عليها. عند إصابة جهاز المناعة بالضعف كنتيجة لسوء التغذية، المرض (كالإيدز)، الأدوية التي تثبط جهاز المناعة، أو الشيخوخة. في هذه الحالات يزداد خطر التعرض للسرطان.

العوامل البيئية والغذائية

تؤثر البيئة والغذاء في أجسامنا، عن طريق عوامل مختلفة، تنقسم هذه العوامل إلى مجموعتين، المجموعة الأولى هي العوامل العامة التي تزيد معدل الإصابة بالسرطان بشكل عام، تشمل هذه العوامل: التعرض للإشعاعات كأشعة X والأشعة الذرية، التعرض لأشعة الشمس، تلوث الماء، تلوث الهواء، التدخين.

أما المجموعة الثانية فهي العوامل الخاصة التي ترتبط بأنواع معينة من السرطان. كاللحم المدخن مع سرطان المعدة.

المسرطنات

تقوم هذه المواد ببدء السرطان، بكلمة أخرى هي التي تدفع DNA إلى الجنون، أهمها، وبشكل مثبت: التبغ، الكحول، اللحوم: السمك، الدجاج، واللحم الأحمر، المطبوخة على درجة حرارة عالية، تؤدي درجة الحرارة إلى تكون طبقة مسرطنة على سطح اللحم، أيضا يرتبط الدخان المنبعث من الفحم بسطح اللحم ويزيد من تأثير المواد المسرطنة. يعد اللحم المدخن أكبر مثال على ذلك.

محفزات السرطان

هذه العوامل لا تبدأ السرطان، لا تطلق حالة الجنون الجيني، لكنها إذا وجدت خلية مجنونة، فإنها تساعدها – وبكل سرور! – على التقدم والانتشار، أي أنها في حال بدء السرطان، تعمل على تسريع نموه وتطوره. تشمل المحفزات نظام الغذاء الغني بالوحدات الحرارية، وتناول كميات كبيرة من الدهن المشبع، الدهون الحيوانية ودهون trans. تشير بعض الدراسات إلى أن زيوت الخضار لا تحفز السرطان، وأن زيوت السمك omega-3 قد تكون ذات تأثير وقائي ومضاد.

العوامل الغذائية الوقائية

يحتوي الغذاء على مضادات للمسرطنات والمحفزات، وبشكل عام هناك علاقة مؤكدة بين استهلاك الخضار والفواكه، وانخفاض معدل واحتمالية الإصابة بالسرطان. كما أن الغذاء الغني بالألياف يحمي من سرطان القولون، وتعمل فيتامينات C، E، beta carotene كمضادات أكسدة تهاجم وتتخلص من الشوارد الحرة وتمنعها من تدمير DNA. وتقوم المواد الكيمائية الضوئية بتنشيط أنـزيمات تحطم المسرطنات.

العوامل الخاصة: الغذائية والبيئية والوقائية من السرطان

سرطان المثانة

تدخين السجائر وشرب الكحول، ارتباط ضعيف مع شرب القهوة والمياه المعقمة بالكلور.

العوامل الوقائية: الفواكه والخضار (بخاصة الفواكه)، شرب كميات كافية من الماء: 8 – 12 كوب يوميا.

سرطان الثدي

استهلاك كمية فائضة من الحريرات، شرب الكحول، نقص فيتامين A، البدانة، نمط الحياة الخامل.

العوامل الوقائية: الدهون الأحادية غير المشبعة، النشاط الجسدي.

سرطان الرحم

نقص Foliate، العدوى الفيروسية، التدخين.

العوامل الوقائية: الحصول على مأخوذ كافي من Foliate، تناول الخضار والفواكه.

سرطان القولون والمستقيم

تناول كميات كبيرة من الدهن، وبالذات الدهن المشبع، اللحم الأحمر، الكحول، ومكملات الحديد. المأخوذ المنخفض من الألياف، فيتامين D، Foliate، الخضار. قلة الحركة، التدخين.

العوامل الوقائية: تناول الخضار وبالذات عائلة القنبيط: الملفوف، الزهرة، البروكلي، الكالسيوم وفيتامين D، القمح الكامل، الحبوب الكاملة، النشاط الجسدي.

سرطان الكلى

المأخوذ المرتفع من اللحم الأحمر، خاصة المشوي، المقلي، والمحروق. التدخين والبدانة.

العوامل الوقائية: تناول الخضار والفواكه، وبخاصة البرتقالية اللون، والخضراء الداكنة.

سرطان الفم، الحلق، والمريء

استهلاك الكحول والتبغ، خاصة معا، (يزداد خطر التعرض لسرطان الفم بمعدل 7 مرات عند التدخين لوحده، وبمعدل 10 مرات عند شرب الكحول لوحده، وبمعدل 40 مرة في حال التدخين وشرب الكحول). استهلاك الأطعمة المحفوظة بكثرة كالمخللات، مأخوذ منخفض من الفيتامينات والمعادن، السمنة (بخاصة سرطان المريء).

العوامل الوقائية: الفواكه والخضار.

سرطان الكبد

الإصابة بفيروسات الكبد، استهلاك الكحول بكثرة، سموم الفطريات Aflatoxin والسموم بشكل عام.

العوامل الوقائية: الخضار، بالذات الصفراء والخضراء.

سرطان الرئة

التدخين، نقص فيتامين A، تناول مكملات البيتاكاروتين: beta carotene لدى المدخنين.

العوامل الوقائية: الفواكه والخضار.

سرطان المبيض

محتمل – مأخوذ مرتفع من سكر اللاكتوز من منتجات الحليب، ينخفض عند النساء اللواتي يستعملن حبوب منع الحمل.

العوامل الوقائية: الخضار، بالذات الخضراء الورقية.

سرطان البنكرياس

استهلاك كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، التدخين وتلوث الهواء.

العوامل الوقائية: الفواكه والخضار، بالذات الصفراء والخضراء.

سرطان البروستات

مأخوذ مرتفع من الدهن خاصة الدهن المشبع من اللحم الأحمر، محتمل: الدهن من منتجات الحليب.

العوامل الوقائية: الطماطم المطبوخة، فول الصويا ومنتجات الصويا، الحصول على مأخوذ كافي من السيلينيوم.

سرطان المعدة

استهلاك الأطعمة المدخنة والمملحة (كالسمك المملح أو المدخن) التدخين، الإصابة بالبكتيريا المسببة للقرحة H. pylori.

العوامل الوقائية: الفواكه والخضار الطازجة، وبالذات الطماطم.

توصيات لتقليل خطر الإصابة بالسرطان

1.  اختر نظاما غذائيا غنيا بالأطعمة النباتية:

●   الأغذية النباتية، كالخضراوات، الفواكه، الحبوب الكاملة، والبقول، يجب أن تغطي ثلثي الطبق أو أكثر.

●   الأسماك، الطيور، اللحوم، ومنتجات الحليب القليل الدسم يجب أن تغطي ثلث الطبق أو أقل.

●   قلل وحدد استهلاك الأطعمة المصنعة والسكر المضاف.

2.  تناول الكثير من الخضار والفواكه: 1. كل 5 حصص أو أكثر من تشكيلة منوعة من الخضار والفواكه كل يوم. 2.ادخل في غذائك الخضراوات الخضراء الداكنة الورقية، وكذلك البرتقالية اللون الداكنة. 3.ادخل في غذائك الفواكه الحمضية وغيرها من الأطعمة الغنية بفيتامين C.

3.  حافظ على وزن صحي وكن نشيطا جسديا: تجنب أن تكون ذا وزن زائد أو ناقص، وحدد زيادة وزنك بعد البلوغ إلى أقل من 5 كغم. إذا كانت طبيعة حياتك غير نشطة، امشي لمدة ساعة يوميا.

4.  مارس تمرينا قويا لمدة ساعة واحدة على الأقل في الأسبوع.

5.  قلل استهلاك الكحول أو أوقفه من الأصل.

6.  اختار الأطعمة المنخفضة المحتوى من الدهن والملح: حدد استهلاكك للأغذية الدهنية، بخاصة التي من أصل حيواني. إذا كنت تتناول اللحم الأحمر، فحدد كميتك إلى أقل من 3 اونصات يوميا: 84 غرام من اللحم الأحمر. اختار كميات متوسطة من الزيوت النباتية. قلل استهلاكك للأطعمة المملحة وملح الطاولة. استخدم الأعشاب والبهارات لتنكيه الطعام

7.  حضر وخزن الأطعمة بشكل آمن وصحي: استخدم الثلاجة لحفظ الأطعمة بعد شرائها أو تحضيرها. لا تأكل أبدا الطعام المحترق أو المتفحم. استهلك اللحم والسمك المشوي على نار مباشرة أو المدخن فقط في المناسبات.

8.  الأهم من كل ذلك: لا تدخن، ولا تستعمل التبغ بأي شكل من الأشكال.

المصدر: المعهد الأميركي لأبحاث السرطان