فوائد الفاصوليا | فاصولياء

فوائد الفاصوليا | فاصولياء

بالإنجليزية beans من العائلة البقولية Leguminosae.

الفاصوليا: الموطن الأصلي والوصف النباتي

يعتقد أن أمريكا الجنوبية هي الموطن الأصلي لنبات الفاصوليا.

ونبات الفاصوليا نبات حولي له ساق مدادة معترشة.وأوراقه مركبة ثلاثية. يزرع من أجل الحصول على القرون الخضراء أو الحبوب الجافة. يصل طول هذه القرون الخضراء النحيفة من (8-20)سم وعرضها من (1- 1.5) سم ويوجد في القرن الواحد من (4-12) بذرة بيضاء يصل طول النبات إلى حوالي (2-3) م.

الفاصوليا: حاجات الزراعة

الفاصوليا نبات يحتاج إلى جو معتدل دافئ عموماً. فإن إنبات البذور يحتاج إلى درجة حرارة أكثر من (15ْ) درجة بينما يحتاج إلى درجة (25ْ) درجة من أجل العقد وتضر بالنبات الدرجات الأعلى من (35ْ) درجة وكذلك يتأثر بالبرودة.

تُزرع الفاصوليا من أوائل شباط وحتى أوائل آذار. حيث تزرع في خطوط وذلك بوضع بذرة في كل جورة وبين كل جورة وأخرى مسافة (5- 7) سم على أن لا يزيد عمق الزراعة عن (3سم). يبدأ جمع المحصول بعد (60- 70) يوماً تقريباً من الزراعة.

الفاصوليا: المكونات الفعالة والاستعمالات

يبين التحليل الكيماوي لنبات الفاصوليا الخضراء أنها تحتوي على (89)% ماء و(0.21)% دهون و (2.5)% (بروتين)، و(7.5)% كربوهيدرات.

أما الفاصوليا الجافة فتحتوي على (12.6)% ماء، (1.54)% دهون و (20.5)% (بروتين) و (61.5)% كربوهيدات.

الفاصوليا الخضراء تحتوي على الكوروفيل وهي غنية به. وتحتوي على فيتامين (أ، ب، جـ) وبها كميات لا بأس بها من الكالسيوم والفوسفور.

أما الفاصوليا الجافة فتحتوي على البروتين والفوسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والحديد وفيتامين (ب2، جـ2).

ومن الناحية الطبية فإن عروق الفاصوليا الخضراء تحتوي على مادة (اينوسيت) (inosite) المقوية للقلب.

وتحتوي مادة الفاصوليا على حامض الأمينو ومادة تري كونيلين (Trigonelline) ومواد أخرى تقلل كمية السكر في البول وتدرهُ وتنظف الكليتين من (الرمل) ويلاحظ أن الفاصوليا وهي غضة قبل نضجها تحوي مواد سامة ضعيفة التأثير. وكذلك جذور الفاصوليا تحتوي على مادة مخدرة.

فوائده الفاصوليا الطبية

1- تشرب بضعة فناجين من مستحلب الزهور(زهور الفاصوليا) لمعالجة النقرس والمغص الكلوي والرمل في الكليتين بإذن الله تعالى.

2- أكل الفاصوليا الخضراء غذاء جيد يعمل على تجديد كريات الدم البيضاء ومفيد لمرضى الضغط والقلب وسوء الهضم. وكمهدئ للأعصاب. ومدر للبول ومقوية للكبد والبنكرياس. وتعطى في حالات النقاهة وبطء النمو، والأعياء والرمال البولية، والزلال، وفي مرض البول السكري ونقص المواد الحيوية في الجسم (فهي مقوي عام للجسم). وإذا تم عصرها يُأخذ منها بمقدار نصف كوب يومياً.

3- يمكن استخدام القرون بدون البذور وذلك بغليها واستخدام هذا المغلي في علاج مرضى البول السكري (مع وسائل العلاج الآخرى كالحمية والأنسولين) لأنه يخفض نسبة السكر في البول كذلك يفيد في معالجة النقرس والروماتيزم بإذن الله تعالى وكذلك التهابات الكلى والمثانة وانصبابات أنسجة الجسم (أوزيما) وذلك بنقعها طوال الليل وغليها في لتر ونصف ماء ثم تبخر نصف الكمية ويشرب فنجان واحد ثلاث مرات يومياً.

4- تعالج الفاصوليا الجافة الحساسية الجلدية والقوباء وحروق الجلد وذلك بطبخ الفاصوليا وهرسها ثم وضعها كلبخات على المنطقة المصابة.

5- تعالج بإذن الله تعالى التهابات وأمراض الصدر عن طريق غليها وهرسها مع الثوم.

6- تعالج آلام الفقرات وخصوصاً في المنطقة القطنية. ومنشطة للطاقة الجنسية كما قد تستخدم لبدء الاحاضة عند الأنثى.

7- الفاصوليا الجافة مغذية جداً لأنها غنية بالكربوهيدرات والبروتين ويستحب أن تؤكل بقشرها لأنها تحتوي على عناصر مفيدة وهي سهلة الهضم. إذا أضيف معها البقدونس أو الثوم أو الزعتر أو غيرها من الخضار.

8- ينصح الرياضيون وذوي الأعمال الشاقة والمراهقون بتناول الفاصولياء الجافة مطهية لأنها مغذي ومقوي.

أضرار الفاصوليا

– تمنع عن المصابين بالسمنة والمغص المعدي وعسر الهضم والأطفال الصغار لصعوبة هضمها وأمراض الكبد وكذلك النساء الحوامل وخاصة في الشهور الأخيرة.

– الإكثار منها يسبب غثيان وكوابيس ليلية والنفخة والارياح في البطن وتشنج القصبات الهوائية. وتزول جميع هذه الأعراض إذا استعمل الخردل في الطعام مع الفاصوليا الجافة.

– أما الإكثار من الفاصولياء الخضراء والمداومة عليها فيسبب صداع في مقدمة الرأس وحرقان في منطقة حدقة العين وآلام في البطن.

للفائدة:

تتمتع اللوبياء بنفس صفات الفاصولياء تقريباً. وكذلك البازيلاء ويكون الاختلاف في التركيبة.

مواضيع قد تهمك