فوائد الملوخية

فوائد الملوخية

الملوخية بالإنجليزية Corchorus olitorius من العائلة الزيزفونية Tiliaceae

الملوخية: الموطن الأصلي والوصف النباتي

يعتقد أن جنوب الصين هو الموطن الأصلي للملوخية.

ونبات الملوخية نبات حولي عشبي. يزرع من أجل أوراقه الخضراء المستخدمة بالطبخ (كالسبانخ) وكذلك يستفاد من لحائها (أليافها) لفتل الحبال.

الملوخية: حاجات الزراعة

تعتبر الملوخية من المحاصيل الصيفية ولا تتحمل البرودة. وتزرع من أول آذار وحتى منتصف تشرين الأول. وتزرع بواسطة البذور في أحواض مساحتها (1x 2) م أو (1×3)م أو (2×2)م حيث تنعم التربة ثم تنثر البذور وتغطى بالتراب بطبقة سمكها (1 سم) تروى عند الزراعة رية واحدة ثم تروى بعد ذلك كل (5-10) أيام حسب التربة وحالة الجو. وتقلع النباتات بجذورها بعد (70- 80) يوماً من الزراعة ولا يستفاد من نبات الملوخية إلا عندما يصل عمر النبات نحو (1-1.5) شهراً.

الملوخية: المكونات الفعالة والاستعمالات

أثبت التحاليل الكيماوية أن أوراق الملوخية تحتوي على: (83.26)% ماء و(3.83)% بروتين. و(9.84)% كربوهيدرات، و(0.41)% دهون وهي غنية بالمواد الغروية التي تبلغ نسبتها (12%) وإليها يعزى تأثير الملوخية الملين الملطف الخاص والمحبوب وهذه المواد تتحول بعد هضمها إلى سكر الجلوكوز وتحتوي المائة جرام من أوراق الملوخية على (800) سعر حراري.

والأملاح المعدنية متوفرة بالملوخية حيث تصل نسبتها إلى (2.76)% في الملوخية الخضراء و(16.498)% في الملوخية الجافة. وأهم هذه الأملاح المعدنية الحديد والكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والصوديوم والماغنيسيوم والكلور.

تعتبر أوراق الملوخية من أغنى الخضر بالكاروتين الذي يتحول في جسم الإنسان إلى فيتامين (أ) حيث تحتوي المائة جرام من الأوراق على (12.5) وحدة دولية وترتفع هذه الكمية في الملوخية الجافة إلى (26)% أي أن الجرام الواحد من الملوخية يحتوي على (13.4) وحدة دولية من فيتامين (أ).

وكذلك تحتوي الملوخية على مقادير من حمض النيكوتنيك (Nicotinic Acid) وهو الفيتامين الواقي من مرض البلاجرا. حيث تحتوي المائة جرام من الملوخية على (1.1) مليجم من هذا الحمض. فضلاً عن احتوائها على مقادير من فيتامين (ب) و فيتامين (جـ).

وعند طهي الملوخية من الأفضل هرس أوراقها لأن ذلك يجعلها أسهل هضماً وامتصاصاً ولا تحتاج إلى حرارة شديدة عند طهيها وهذا يساعد على الحفاظ على الفيتامينات التي تحتويها. والبذور تحتوي على مادى (الكوركورين) وهي على ضآلة النسبة الموجودة في البذور فأنها تجعل البذور مرة الطعم سامة التأثير إذا أخذت بكميات كبيرة.

فوائد الملوخية الطبية

1- سهلة الهضم، خفيفة على المعدة، تزيد الشهية على الطعام. وملينة للطبيعة (بسبب سهولة انزلاقها ولأنها كثيرة اللعابية).

2- فيتامين (أ) الموجود بها يساعد على مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض فهو يقوي البصر ويمنع مرض العشى الليلي.

3- تهدأ الأعصاب لكثرة الماغيسيوم فيها.

4- واقية للأغشية وخاصة الجهاز الهضمي بفضل ما في أوراقها من المادة الغروية. وكذلك هي مفيدة للطحال.

5- تدر البول وتفتت الحصى والرمل.

6- تمنع أمراض المفاصل باحتوائها على مادة (Glucosamine) وهي مادة غروية ضرورية لصحة المفاصل والعظام. وهي تساعد على انتاج المواد الغضروفية في العظام والمفاصل. وكذلك تساعد على منع أمراض التهاب العظام.

7- زيت الملوخية (زيت بذور الملوخية) له فائدة كبيرة في علاج بعض الأمراض الجلدية.

8- بذور الملوخية سامة ومسهل شديد.

9- الملوخية ملطفة (مسكنة للحرارة) ومغذية. طاردة للبلغم وتمنع السعال. وتكافح أمراض القصبة الهوائية والحنجرة، ومقوية للقلب.

مواضيع قد تهمك