فوائد الجرجير

فوائد الجرجير

الجرجير بالإنجليزية Arugula أو Eruca sativa من العائلة الصليبية cruciferae.

الجرجير: الموطن الأصلي والوصف النباتي

يعتقد أن الموطن الأصلي لنبات الجرجير هو جنوب أوروبا وغرب آسيا ونبات الجرجير نبات عشبي سنوي (حولي) يصل طوله إلى (75) سم له أوراق بسيطة مجزأة وأزهار بيضاء زاهية اللون. والثمرة خردلية (لاذعة) متفتحة قصيرة لها منقار طويل.

الجرجير: حاجات الزراعة

الجو المناسب لزراعة الجرجير هو الجو المعتدل المائل للبرودة ولكن يمكن لهذا النبات تحمل الحرارة لحد ما. لذلك يزرع على مدار العام (السنة) فيما عدا الأشهر عالية الحرارة. يزرع الجرجير نثراً بالبذور في أحواض صغيرة مساحتها (2×2) متر أو (2×3) متر ثم تغطى بطبقة من التراب أو تتم الزراعة في سطور نثراً ثم تغطى بالتراب ثم تروى.

ينضج المحصول وتأخذ أول حشة منه بعد (45) يوماً من الزراعة.

الجرجير: المكونات الفعالة والاستعمالات

يحتوي الجرجير على مواد فعالة هي عبارة عن مواد خردلية ومواد مُرة. كما يحتوي على فيتامين (جـ) بكمية متوسطة وفيتامين (أ) بكمية كبيرة. وكمية ممتازة من اليود والكالسيوم والحديد. وتحتوي بذور الجرجير على 30% زيت في المتوسط ويمتاز الزيت باحتواءه على نسبة مرتفعة نوعاً ما من حامض الأورسيك (ك22) وهو الحمض الشائع في بذور العائلة الصليبية بوجه عام.

يزرع الجرجير لغرض الحصول على أوراقه الخضراء الغضة قبل الإزهار وكذلك من أجل الحصول على حبوبه الزيتيه حيث يسمى الزيت المستخرج من بذور الجرجير (جاميا) (Gammia)

فوائد الجرجير الطبية:

1- شرب عصير أوراقه وأكل بذوره يقوي جنسياً

2- أكل الجرجير طازجاً يساعد على الهضم وهو ملين ومساعد لتجدد خلايا الدم الحمراء ومنقي للدم بصفة عامة.

3- يستخدم مرهم الجرجير بسحق كمية من الجرجير مع بصلة متوسطة وكمية من ورق الفراولة وتطبخ في زيت الكتان ويصفى المزيج بقطعة شاش وذلك لعلاج الحروق.

4- بذوره وماءهُ (عصيره) يزيل النمش والبهق دهاناً بإذن الله تعالى.

5- أكل بذور الجرجير بما فيها من زيت الجرجير له خواص مقوية، ومدرة للبول ومقوي عام للجسم، ومقوي جنسي بصفة خاصة.

6- يعالج تساقط الشعر. وذلك بمزج مقدار 50 جرام من الجرجير مع مقدار 50جم من السبيرتو (كحول) مع قليل من أوراق زهور الورد لتحسين رائحته ويدلك به جلد الرأس يومياً مدة شهر تقريباً لعلاج تساقط الشعر.

7- أكل أوراق الجرجير وعصيره مضاد لحفر الأسنان ومنبه.

8- شرب نقيعه المر يفيد لتنسيق الدم وتنظيف المعدة وضد علل الكبد وأمراض الكلى والاستسقاء والحصى والنقرس.

9- كذلك يعتبر أكل الأوراق الطازجة طارد للغازات، ويقلل من حموضة المعدة وفاتح للشهية وينشط افرازات الكبد والصفراء والطحال ومفتت للحصى، ويحفظ مستوى التوازن السكري لكمية السكر في بول المرضى بمرض البول السكري.

10- يمزج مقدار (3) حفنات من الجرجير مع بصلة كبيرة بيضاء ولتر ونصف من الماء ويستمر في الغلي حتى يبقى ثلث الماء، ثم يصفى ويشرب دافئاً فنجان صباحاً وآخر مساءً وذلك لإدرار البول.

11- كذلك يستعمل الجرجير طازجاً أو كعصير للشفاء بإذن الله تعالى من الإصابات الرئوية كما يساعد على تنظيف الصدر من البلغم وخصوصاً عند المدخنين، حيث يساعد على مقاومة التسمم بالنيكوتين الداخل في صناعة السجائر والذي يصيب الرئة عند التدخين.

12- يستخدم في علاج جميع أعراض مرض الاسقربوط (كنزف اللثة والإصابة بالدمامل أو الآفات الجلدية) ويستخدم في معالجة الآلام الروماتيزمية ومعالجة داء الخنزير.

13- يدر البول والطمث، ولا تتناولهُ المرأة كثيراً وكذلك المصابون بتضخم الغدة الدرقية.

مواضيع قد تعجبك

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي