طبيب دوت كوم

القائمة

الأطعمة المؤثرة في الغدة الدرقية

الأطعمة المحتوية على مسببات تضخم الغدة الدرقية (الدراق)

مسببات الدراق هي مواد تتداخل في عملية إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، ويمكن أن تسبب تضخم الغدة الدرقية (الدراق)، إذا تم تناولها بكميات هائلة. وتحتوي الأطعمة التالية على مسببات الدراق:

• الخضراوات الكرنبية (مثل الكرنب والبروكلي والقرنبيط وكرنب بروكسل)
• الذرة
• البطاطا الحلوة
• الفول الأخضر
• فول الصويا
• الكاسافا (التبيوكا)
• اللفت السويدي (اللفت الأصفر)
• الدخن
• الفول السوداني

ويبطل الطهي عمومًا مفعول هذه المواد في الطعام، وبالتالي يجب على الأشخاص المصابين بانخفاض نشاط الغدة الدرقية أن يتناولوا هذه الأطعمة مطهية.

فول الصويا

يعد تأثير فول الصويا في الغدة الدرقية موضوعًا مثيرًا للجدل؛ ويحتوي فول الصويا على مسببات الدراق، ولكنها لن تؤثر في الغدة الدرقية بشكل سلبي إلا إذا كنت تتناول كميات هائلة منه، أو من مسببات الدراق من أطعمة أخرى، وقد أظهرت الدراسات أنه مع تناول ما يكفي من اليود لن يكون لفول الصويا التأثير الضار في الغدة الدرقية. وإذا كنت تتناول دواء هرمونات الغدة الدرقية البديلة، فيجب ألا تأكل فول الصويا، أو تتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الصويا إلا بعد مرور ثلاث ساعات من تناول الجرعة؛ وذلك لأن الصويا يمكن أن يتداخل مع امتصاص أدوية الغدة الدرقية.

الجلوتين

بإمكان الجلوتين إثارة الجهاز المناعي عند الأشخاص المصابين بحساسية لإنتاج أجسام مضادة ذاتية، وهذه الأجسام المضادة تهاجم وتدمر الأنسجة والأعضاء الخاصة بك، ومن الممكن أن يتأثر أي نسيج أو عضو بهذه الأجسام المضادة، وأكثر الأعضاء التي تتأثر هي الغدة الدرقية، ولكن قد تتأثر كذلك الكبد، أو المفاصل، أو الجلد، أو الكُلى، أو الأعضاء الأخرى. وقد أظهرت الأبحاث أن نسبة عالية من الأشخاص الذين يعانون إصابة الغدة الدرقية بأحد أمراض المناعة الذاتية (الدراق الجحوظي، أو التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو، أو غيره من أنواع الالتهاب) مصابون بعدم تحمل الجلوتين، ويمكن أن يظهر عدم تحمل الجلوتين في صورة داء الزلاقي عندما تهاجم الأجسام المضادة الأمعاء الدقيقة، ويؤدي عادةً داء الزلاقي إلى أعراض سوء الهضم مثل الانتفاخ، والإسهال، وتقلصات البطن. إلا أنه من المعروف الآن أن نسبة كبيرة من المصابين بداء الزلاقي لا يعانون أي أعراض عسر هضم على الإطلاق؛ وذلك يعني أن هذا المرض يؤثر في الجسم بطريقة صامتة وأكثر خبثًا. واختبار الدم الآخر الذي يمكنه تشخيص ما إذا كنت مصابًا بعدم تحمل الجلوتين، يتم بالكشف عن النمط الجيني لجينات عدم تحمل الجلوتين – بمعنى آخر، هو رؤية ما إذا كنت تحمل الجينات التي تجعلك عرضة للإصابة بعدم

تحمل الجلوتين.

وإذا كنت تعاني مرضًا في الغدة الدرقية، يجب أن تُجري اختبارًا للكشف عن الإصابة بعدم تحمل الجلوتين، وأن تتبع نظامًا غذائيًّا خاليًا من الجلوتين تحت إشراف ممارس الرعاية الصحية الخاص بك.

يوجد الجلوتين بشكل أساسي في الأطعمة التالية:

• القمح
• الجاودار
• الشعير
• الشيقم
• الحنطة
• القمح الطوراني

منتجات الألبان

يثير الحليب البقري جهاز المناعة عند بعض الأشخاص، والكازين هو اسم البروتين الموجود في الحليب البقري، ويمكن أن يعزز إنتاج كمية كبيرة من المخاط وإفراز الهيستامين. وإذا كانت الغدة الدرقية لديك مصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية، فيجب أن تتجنب تناول منتجات الألبان، أما إذا كنت مصابًا بكيس في الغدة الدرقية، أو عُقَيْدات، فيجب أن تتجنب أيضًا تناول منتجات الألبان؛ لأنها يمكن أن تفاقم هذه الأمراض. وتتضمن منتجات الألبان الحليب البقري، وكل الأطعمة المشتقة منه مثل الجبن والزبدة والقشدة والمثلجات والزبادي.