تأثير الغدة الكظرية على الغدة الدرقية

محتويات الموضوع

قد يرتبط اختلال هرمونات الغدة الكظرية باضطرابات الغدة الدرقية، وهناك غدتان كظريتان لهما شكل هرمي، وحجمهما تقريبًا في حجم الجوز البرازيلي. وتوجد الغدة الكظرية فوق الكلية، وتتشكل كل غدة من جزأين: النخاع، وهو الجزء الداخلي للغدة، والقشرة وهي الجزء الخارجي.

ويفرز نخاع الغدة الكظرية هرمون الأدرينالين، وهرمون النورأدرينالين، ويفرز كل من هذين الهرمونين بشكل أساسي استجابة للضغط النفسي. وتتكون قشرة

الغدة الكظرية من ثلاثة أجزاء، تفرز كل منها مجموعة من الهرمونات، ومنها هرمون الألدوستيرون، وهرمون الكورتيزول، والهرمونات التناسلية (بما فيها الديهيدرو إيبي أندروستيرون، والبرجنينولون).

استنفاد الغدة الكظرية

وهي حالة تحدث عادةً بعد المرور بفترة طويلة من الضغط، سواء كان هذا الضغط نفسيًّا أو جسديًّا. ومن الممكن أن يكون أيضًا نتيجة النقص الغذائي، والتمارين الرياضية الزائدة، والحرمان من النوم، والعمل الزائد.

ويمكن أن تتضمن أعراض استنفاد الغدة الكظرية الآتي:

• الإرهاق، والإنهاك
• النوم غير المريح، أو الاستيقاظ مرهقًا
• الشعور بالحيوية أكثر في المساء
• نقص السكر في الدم
• الشعور بالوهن
• انخفاض ضغط الدم، خاصة عند الوقوف بسرعة
• الرغبة في تناول الحلويات، أو الأطعمة المالحة
• فقدان الرغبة في العلاقة الزوجية
• الشعور بالضعف، والإصابة بالعدوى بشكل متكرر
• التعب، وألم العضلات
• الألم العضلي الليفي
• الاكتئاب
• الشعور بالضغط العصبي، والارتباك
• صعوبة التركيز، وتشوش المخ
• الحساسية للبرد

وتماثل العديد من أعراض إنهاك الغدة الكظرية أعراض انخفاض نشاط الغدة الدرقية؛ لذلك من المهم أن نتذكر أن بعض المرضى الذين لا يشعرون بتحسن بعد تناول هرمونات الغدة الدرقية البديلة، يمكن أن يكونوا مصابين باستنفاد الغدة الكظرية. فإذا كنت تعاني انخفاض نشاط الغدة الدرقية، وما زلت تشعر ببعض هذه الأعراض، فمن المهم أن تجري تحليلًا لتقدير هرمونات الغدة الكظرية

مواضيع قد تهمك