العطش خلال الحمل Thirst

قد تلاحظين ازدياد عطشك في أثناء الحمل أكثر من ذي قبل، وذلك أمر صحي جدا، إذ إن ازدياد العطش هي الطريقة التي يستحثك فيها جسمك على شرب كمية أكبر من الماء والسوائل الأخرى، وذلك أن الجسم يحتاج إلى سوائل إضافية لإعادة تعبئة الصاء (السائل السلوي amniotic fluid) وللمحافظة على الزيادة في حجم الدم.

كما أن شرب كمية كبيرة من السوائل يساعد في الوقاية من الإمساك وجفاف الجلد، كما يساعد الكليتين على التخلص من الفضلات التي ينتجها الجنين.

الوقاية والرعاية الذاتية عند حدوث العطش

يجب شرب ثمانية أكواب يوميا على الأقل من الماء أو المشروبات الأخرى، ولا تعد المشروبات التي تحتوي على الكافيين خيارا جيدا، وذلك لأنها تحفز إنتاج البول؛ ومن الخيارات الجيدة، بالإضافة إلى الماء الصافي أو الفوار، تحضير نصف كوب من عصير الفواكه مع نصف كوب آخر من الماء الفوار، ومن ذلك أيضا عصير الخضروات والحساء ومزيج الفواكه مع الحليب المقشود؛ ومع أنه توجد الكثير من الخيارات لتعويض السوائل في أثناء الحمل، فقد تواجه الحامل مشكلة بسبب القيء أو الإغماء، وحينئذ قد يوجد بعض الأفضلية لاستخدام المشروبات الرياضية، مثل الغاتوريد Gatorade والبوريد Powerade.

متى تحتاجين إلى المساعدة الطبية بسبب العطش

بالرغم من أن ازدياد العطش أمر طبيعي في أثناء الحمل، إلا أنه قد يكون أحد أعراض السكري diabetes؛ ومع أن السكري الحملي gestational diabetes قد لا تصاحبه أية أعراض، إلا أنه من الممكن أن يحدث السكري بشكل كامل في أثناء الحمل، لا سيما وأنه من الصعب تمييز العلامات والأعراض الدقيقة للسكري، كالتعب والعطش الزائد وكثرة التبول عن التغيرات الطبيعية للحمل.

مواضيع قد تعجبك

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي