طبيب دوت كوم

القائمة

العلاج بالفيتامينات والمعادن Vitamin and Mineral Therapy | وسائل الطب البديل

ربّما كنت تحصل على ما يتراوح بين ثلاث وخمس حصص من الفواكه والخضار يوميّاً وتكثر من أكل الأطعمة المفيدة إلى جانبها. ولكنّ مزاولي الطبّ البديل يتّفقون على أنّه مهما كان طعامك صحّياً، أنت تفتقر على الأرجح إلى بعض الفيتامينات والمعادن الأساسيّة.

وترجع المشكلة جزئيّاً إلى البيئة، ذلك أنّ الممارسات الزراعيّة الحديثة قد استنفدت مخزون الأرض من المغذّيات الحيويّة. بالنتيجة، لا تحتوي الفواكه والخضار اليوم على ما كانت تحتويه منذ سنوات مضت من هذه المغذّيات، ولا يمكنها بالتالي أن تزوّدنا بالكميّة نفسها من الفيتامينات والمعادن. وللتوتّر دوره في ذلك أيضاً. فجميع أنواع الإجهاد، أكان جسديّاً، نفسيّاً أم عقليّاً، يسلب الجسد مغذّياته.

وبتكميل الغذاء بالفيتامينات والمعادن، من الممكن أن تضمن إلى حدّ ما حماية نفسك من الأمراض. وحين تمرض فعلاً، فإنّ أخذ مغذّيات إضافيّة من شأنه أن يساعد على تخفيف الأعراض وتعجيل الشفاء.

كيف يعمل العلاج بالفيتامينات والمعادن؟

تؤدّي الفيتامينات والمعادن دور عوامل مساعدة للتفاعلات الخلويّة في داخل الجسم. فكلّ مغذٍّ هو أشبه بمفتاح يفتح أبواباً بيوكيميائيّة. وتساعد المكمّلات الغذائيّة، عند استعمالها بجرعات صغيرة، على الحفاظ على هذه التفاعلات الأساسيّة. أمّا الجرعات الكبيرة من الفيتامينات والمعادن، فتؤدّي دور أدوية طبيعيّة، تضاعف قدرة الجسم على شفاء نفسه.

فوائد العلاج بالفيتامينات والمعادن

قليلة هي الحالات الصحيّة التي لا يمكن المساعدة على شفائها بواسطة العلاج المناسب بالفيتامينات والمعادن. فاستعمال مغذّيات معيّنة من شأنه أن يساعد على تعجيل الشفاء والحؤول دون عودة الأمراض. خذ مثالاً على ذلك الفيتامين هـ الذي أثبت بأنّه يساعد على تخفيف أعراض الذبحة والسكّري والعرج المتقطّع فضلاً عن أعراض انقطاع الطمث، متلازمة ما قبل الحيض، مشاكل البروستات، العقبولة المِنطَقيَّة، أوردة الدوالي، وكثير من المشاكل الصحيّة الأخرى.

هل العلاج بالفيتامينات والمعادن آمن؟

مقارنةً بالأدوية، والتي غالباً ما تسبّب بعض التأثيرات الجانبيّة، فإنّ استعمال الفيتامينات والمعادن آمن للغاية. ولكن، أنت بحاجة إلى اتّخاذ كثير من القرارات قبل استعمال هذه المغذّيات لأهداف علاجيّة. وتشتمل الاعتبارات الهامّة على أفضل أشكال المكمّل المستعمل (كبسولات، أقراص، سائل، أم مسحوق)، فضلاً عن الجرعة المناسبة لإعطاء التأثير العلاجي وأفضل المكمّلات الغذائيّة اليوميّة للحفاظ على الصحّة والوقاية من المرض.

ويؤمّن العلاج بالفيتامينات والمعادن أفضل النتائج (وأكثرها أماناً) عند استعماله تحت إشراف خبير صحّي. والخبراء في العلاج الغذائي يشملون الأطبّاء المختصّين في العلاج الطبيعي وخبراء التغذية المسجّلين ذوي التوجّه الطبيعي والبديل، الأطبّاء الحائزين على دكتوراه في الطبّ وعلى دكتوراه في أمراض العظم، وأخصّائيي العلاج الشمولي ذوي الخبرة الطويلة في استعمال الفيتامينات والمعادن لعلاج الأمراض.

الفيتامينات والمعادن

بالرغم من ندرة التقارير الواردة عن حالات التسمّم الناتجة عن الفيتامينات والمعادن، إلاّ أنّها تطرأ أحياناً. وهذا الدليل مخصّص لإرشادك إلى كيفيّة استعمال الفيتامينات والمعادن على نحو آمن. والجرعات المذكورة أدناه ليست عبارة عن توصيات، بل تشير في الواقع إلى المعدّلات التي تسبّب تأثيرات جانبيّة مؤذية. علماً أنّه من شأن البعض أن يعاني من مشاكل لدى استعماله معدّلات أدنى من ذلك بكثير.

ولكي يتمّ امتصاص الفيتامينات والمعادن على النحو الأفضل مع أقلّ قدر ممكن من تهيّج المعدة، تناول معظم المكمّلات مع الطعام، ما لم يأمر الطبيب بغير ذلك. ومن الأهميّة بمكان أن تدرك بأنّه لا يجب أخذ المكمّلات أبداً كبديل عن الغذاء الصحّي، نظراً لكونها لا تشتمل على جميع الفوائد الغذائيّة الموجودة في الأطعمة الكاملة. وإن كنت تعاني من حالة صحيّة مزمنة تتطلّب إشرافاً طبيّاً متواصلاً، استشر طبيبك دوماً قبل العلاج الذاتي. وحتّى ولو كنت سليماً معافى، عليك أن تُعلِم الطبيب بأيّ مكمّل تستعمله. بهذه الطريقة، إن احتجت للدواء لأيّ سبب كان، سيتسنّى للطبيب أن يأخذ المكمّلات التي تستعملها بعين الاعتبار ويتجنّب بذلك المزج الضارّ بين الأدوية. أمّا بالنسبة إلى الحامل أو المرضع أو من تحاول الإنجاب، فلا ينبغي عليها استعمال المكمّلات من دون إشراف الطبيب.

المغذّيإرشادات للاستعمال السليم والتأثيرات الجانبيّة المحتملة
الفيتامين أ

Vitamin A

إنّ أخذ أكثر من 10.000 وحدة دوليّة في اليوم من شأنه أن يسبّب تقيّؤاً، تعباً، دواراً، وعدم وضوح في الرؤية. لا تتجاوز 10.000 وحدة دوليّة إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
فيتامينات المركّب – ب

B-complex vitamins

لا تتجاوز الجرعة الموصى بها على الوصفة.
الفيتامين ب6

Vitamin B6

من شأن الجرعات المرتفعة التي تتجاوز 100 ملغ أن تسبّب تلفاً في الأعصاب، تؤدّي إلى شعور بالوخز في أصابع اليدين والقدمين. ومن تأثيراته الجانبيّة المحتملة، ألم، خدر، وضعف في الأطراف، اكتئاب وتعب. لا تتجاوز 100 ملغ في اليوم إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
البيتا – كاروتين

Beta-carotene

يبدو بأنّ الجرعات التي تتجاوز 25 ملغ غير مفيدة ويجب أن لا تؤخذ إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة. وقد أثبتت إحدى الدراسات بأنّ المدخّنين الذين يأخذون جرعات بمقدار 30 ملغ يرتفع لديهم خطر الإصابة بسرطان الرئة.
الفيتامين ج

Vitamin C

من شأن الجرعات اليوميّة التي تتجاوز 1.000 ملغ أن تسبّب الإسهال.
الكالسيوم (بجميع أشكاله)

(all forms) Calcium

لا تستعمل جرعات يوميّة تتجاوز 2.500 ملغ إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة. وقد تبيّن بأنّ بعض مصادر الكالسيوم الطبيعيّة، كدقيق العظم أو الدولوميت، قد تكون ملوَّثة بالرصاص.
الكروميوم (بجميع أشكاله)

(all forms) Chromium

لا تستعمل جرعات يوميّة تتجاوز 200 مكغ إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
النحاس

Copper

لا تستعمل جرعة تتجاوز 9 ملغ يوميّاً إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
الفيتامين د

Vitamin D

لا تستعمل جرعة تتجاوز 2.000 وحدة دوليّة يوميّاً (50 مكغ) إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
الفيتامين هـ

Vitamin E

لا تستعمل جرعات يوميّة تتجاوز 400 وحدة دوليّة إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة. من شأن الفيتامين أن يزيد خطر الجلطة الدماغيّة النـزفيّة. وبما أنّه يؤدّي دور مرقّق للدم، استشر الطبيب قبل البدء باستعماله بأيّة كميّة كانت إن كنت تستعمل الأسبيرين أو عقاراً مرقّقاً للدم كالوارفارين (Coumadin)، أو إن كنت شديد العرضة للجلطة الدماغيّة.
الحديد

Iron

بالنسبة إلى معظم الأشخاص، لا يجب أخذ جرعات يوميّة تتجاوز 25 ملغ إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة. وتبلغ الجرعة اليوميّة القصوى بالنسبة إلى الرجال والنساء اللواتي بلغن سنّ اليأس 10 ملغ.
الفيتامين ك

Vitamin K

لا تأخذه إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
الماغنيزيوم (بجميع أشكاله)

(all forms) Magnesium

استشر الطبيب قبل أن تبدأ باستعمال المكمّل إن كنت تعاني من مشاكل في القلب أو الكلى. ومن شأن الجرعات التي تتعدّى 350 ملغ في اليوم أن تسبّب إسهالاً لدى البعض.
المانغانيز (بجميع أشكاله)

(all forms) Manganese

لا تستعمل جرعات تتجاوز 10 ملغ في اليوم إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
النياسين (بجميع أشكاله)

(all forms) Niacin

لا تستعمل جرعات يوميّة تتجاوز 35 ملغ إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
البوتاسيوم

Potassium

لا تستعمله إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
أسبارات البوتاسيوم – ماغنيزيوم

Potassium-magnesium-asparate

لا تستعمله إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
والواقع أنّه لا حاجة لاستعمال مكمّل البوتاسيوم ما لم يأمر الطبيب بذلك.
السيلينيوم

Selenium

لا تستعمل جرعات يوميّة تتجاوز 200 مكغ إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.
الزنك

Zinc

لا تستعمل جرعات يوميّة تتجاوز 30 ملغ إلاّ تحت إشراف أخصّائي طبّي ذي خبرة.