الطب الطبيعي Naturopathic Medicine | وسائل الطب البديل

يُعرف أيضاً بالعلاج الطبيعي وهو نظام واسع من العلاج المرتكز على قواعد علميّة. وهو يركّز على الوقاية من المرض والحفاظ على الصحّة ويتضمّن مجموعة واسعة من التقنيّات البديلة أو التقليديّة.

والأطبّاء المختصّون في العلاج الطبيعي (الحائزون على دكتوراه في العلاج الطبيعي) يرتادون الكلّيات الطبيّة لدراسة العلاج الطبيعي على مدى أربع سنوات قبل أن يحصلوا على إجازة في ممارسة هذا الطبّ. ومن التقنيّات التي يستعملونها في مزاولاتهم، العلاج الغذائي، التطبيب بالأعشاب، العلاج المثلي، الطبّ الصيني التقليدي، فضلاً عن أنواع عديدة من العلاجات الفيزيائيّة.

كيف يعمل الطب الطبيعي؟

يعتقد أطبّاء العلاج الطبيعي بأنّ الجسم هو عبارة عن آليّة ذاتيّة التنظيم تمتاز بالقدرة الطبيعيّة على الحفاظ على حالة من الاستقرار المتجانس أو التوازن. وحين يمرض الناس، يحاول أخصّائيّو العلاج الطبيعي إعادة الاستقرار المتجانس أو تعزيزه. ويقومون بذلك عبر تزويد الجسد بما يحتاج إليه ليعمل بالشكل الأمثل، بما في ذلك المكمّلات الغذائيّة والعلاجات العشبيّة وغيرها من الأدوية الطبيعيّة. وفور استعادة الجسم لتوازنه، يصبح قادراً على مقاومة المرض بشكل أفضل والحفاظ على صحّته وعافيته.

وتختلف هذه المقاربة كثيراً عن تلك التي يستعملها الطبّ التقليدي المعروف أيضاً بالطبّ المغاير. إذ يهدف هذا الأخير عموماً إلى القضاء على المرض أو التخلّص منه بواسطة الأدوية أو الجراحة. ويعتقد أخصّائيّو الطبّ الطبيعي بأنّ المقاربة التقليديّة قد تعيق فعلاً قدرة الجسد الطبيعيّة على الشفاء. فبينما تزيل التقنيّات المغايرة الأعراض على المدى القصير، من شأنها في الواقع أن تضعف الجسد مع مرور الوقت.

فوائد الطب الطبيعي

بما أنّ العلاج الطبيعي هو عبارة عن نظام علاجي كامل، يُفترض به بالتالي أن يناسب جميع أنواع الأمراض. ويعتقد كثير من الأطبّاء المختصّين بالعلاج الطبيعي بأنّ أفضل استعمالاته هي بالاقتران مع الطبّ المغايِر. فالتقنيّات المغايِرة فعّالة جدّاً في علاج الحالات الحادّة أو الطارئة، كالذبحة القلبيّة مثلاً. أمّا الطبّ الطبيعي فمناسب للحماية على المدى البعيد. بالتالي فإنّ المقاربتين تتمّمان بعضهما بعضاً على نحو طبيعيّ.

افترض مثلاً بأنّك مقدم على عمليّة جراحيّة. فمن شأن التقنيّات المستعملة في العلاج الطبيعي أن تخفّف الألم والانزعاج الناتجين عن الجراحة، تقلّص مدّة الاستشفاء، تقصّر فترة النقاهة التي تلي الجراحة، وتحسّن بشكل عامّ نتيجة الجراحة.

هل الطب الطبيعي آمن؟

يخضع الأطبّاء المجازون في الطبّ الطبيعي لتدريب طويل بعد التخرّج في كليّات طبيّة مُعترف بها للعلاج الطبيعي، فيصبحون خبراء مدرّبين لتشخيص الأمراض وأطبّاء عموميّين يقومون بعناية طبية أوليّة. وهم على علم بقدرات طبّهم وحدوده ولا يتردّدون في التوصية باللجوء إلى الطبّ التقليدي عند الحاجة.

ولكن انتبه إلى أنّ بعض المزاولين الذين يدّعون بأنّهم حائزون على دكتوراه في العلاج الطبيعي ربّما حازوا على “شهاداتهم” بالمراسلة. وهم غير مدرّبين علميّاً وليسوا أطبّاء مُجازين.

مواضيع قد تهمك