الحمية أثناء السفر

الحمية أثناء السفر

يقال إن السفر يوسع الأفق، ولكنه يمكن أن يؤدي أيضاً إلى زيادة محيط خصرك. إليك السر وراء تمضية رحلة رائعة بعيداً عن السمنة.

إن مشاهدة صورك أثناء رحلاتك يمكن أن تمثل نقطة تحول بالنسبة لك فيما يتعلق باتخاذ قرار إنقاص الوزن. فمنظرك السمين في هذه الصور من الممكن أن يمثل صدمة بالنسبة لك.

إن تبعات الإجازة من الممكن أن تكون مرعبة، ولكن عادة ما يكون ترقب السفر في الإجازة هو الذي يملؤنا خوفاً. فبعيداً عن روتيننا الطبيعي، ينتابنا القلق بشأن طريقة أكلنا بشكل يحسب حساب السعرات الحرارية كي لا نعود من الرحلة محملين بثلاثة كيلوجرامات إضافية كهدية تذكارية. إذا سافرت لمكان بعيد عجيب، فربما عدت إلى البيت وقد نقص وزنك بمقدار 14 رطلاً نتيجة مرض معدٍ، ولكن خلاف ذلك فإن السفر من الأرجح أن يعوق برنامج الحمية الخاص بك.
إن هذا لا يعني أن تمتنع عن السفر لقضاء الإجازة بالخارج! فلا يمكنك أن تؤجل الحياة، والمرح، والتجارب الجديدة بينما تحاول الوصول إلى وزنك المستهدف. فالسر يكمن في درايتك بقوائم الطعام الأجنبية، واختيار الأطباق بحكمة، ومراقبة أحجام حصص الطعام، والتقنين من المشروبات المحلية.

إليك جولة سريعة لوجهات الرحلات الشائعة، ومحاسن ومساوئ المطابخ المحلية في كل وجهة:

أسبانيا

تناول: حساء غازباتشو الحار، والفلفل المحشو، والسمك المشوي، والسلطات، والبيالا، وبلح البحر، والدجاج المشوي بالأرز، وخبز التورتيلا.

تجنب: الأطباق المقلية، وصغار السمك (إذ يتم طهيها في خليط اللبن والبيض، ولذا فهي وجبة خفيفة تحتوي على ما يربو على 300 سعر حراري)، والأسماك المغطاة بالصلصات الزيتية، وكرات اللحم، والشوريزو (نقانق عالية الدهون).

اليونان

تناول: الخبز العربي، والسلطات، وشرائح خبز السمك، والطماطم المحشوة، والأسماك المشوية، والفواكه الطازجة، وكباب الأكلات البحرية، والكباب الضاني، والكباب بالفلفل، وسلطة التستسيكي وطحينة الحمص. عندما تطلب السلطات، احرص على طلب المرق منفصلاً.

تجنب: البقلاوة، والموساكا (طبق عالي الدهون)، وكرات اللحم، والتراماسالاتا (ملعقة واحدة من هذا الطبق تحتوي على 50% دهون، و 200 سعر حراري)، والنقانق الحارة.

إيطاليا

تناول: أطباق السمك، والبيتزا الرقيقة المغطاة بالخضراوات، والمكرونة بالطماطم، وصلصات الخضراوات أو الأكلات البحرية، ولحم بارما مع البطيخ، وسلطة فواكه البحر، وشرائح الخبز الرقيقة، وسلطة التونة والفاصوليا، والدجاج المشوي (اطلب الصلصة الخاصة منفصلة).

تجنب: المكرونة المضاف إليها صلصات الكريمة أو الزبد، والبيتزا مع لحم الدجاج المطبوخ، ومقادير زائدة من جبن البارمجان، والخضراوات المشوية على الفحم (لأنها تكون مغموسة في الزيت)، وصلصة البيستو. تجنب صلصات الكريمة مثل صلصة الكاربونارا.

فرنسا

تناول: شربة الكونسومي، والسلمون المشوي، والراتاتوي، والسلطات، وحساء السمك، والخبز الفرنسي المحشو بالسلطة، والجبن قليل الدسم مثل البيري، والكاميمبرت، وجبن الماعز، وحساء البصل الفرنسي (ولكن لا تتناول الجبن العائم على السطح).

تجنب: صلصات الكريمة والزبد مثل صلصة بيرنيز، أو ألانورماندي، والخضراوات المغطاة بالزبد، والفطائر المحلاة، والكرواسون، والباتيه بالشيكولاتة.

الولايات المتحدة الأمريكية

تناول: الأكلات المكسيكية الأمريكية؛ فول بيوريتوس، ودجاج فاهيتا، وتورتيلا الخضراوات الحارة، والفطائر الرقيقة، والزبادي، والآيس كريم القليل أو الخالي من الدهون. يمكنك تنويع قوائم الطعام بأي شكل في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن عليك أن تطلب هذا من النادل. والعامل السلبي في هذا الموضوع هو الكميات المهولة التي تقدم إليك.

تجنب: شطائر اللحم، والبطاطس المحمرة، وفطائر الجبن، وكعكات الشيكولاتة، وقشور البطاطس، ورقائق التورتيلا، وشرائح اللحم المحمرة، وسلطة سيزار التي تبدو صحية، ولكنها تغطى بطبقة متخمة بالدهون والسعرات الحرارية.

تايلاند

تناول: كفتة السمك، وسلطة القريدس أو سلطة البابايا الخضراء، وأطباق الخضراوات المقلية، والشربة بأنواعها (تجنب تلك التي تشتمل على جوز الهند، أو أي مصدر آخر غني بالدهون المشبعة)، واللحوم أو الأكلات البحرية (المحمرة بالثوم، والريحان، والفلفل الحار)، وشرائح خبز السمك المصنوع من القمح الكامل.

تجنب: البهارات (التي عادة ما تسبح في لبن جوز الهند)، وصلصة الفول السوداني (رائعة المذاق ولكنها عالية السعرات الحرارية).


إنني أستمتع بممارسة التمارين الرياضية، وأود ألا أنقطع عنها عندما أسافر. هل لديك أية اقتراحات؟

اتصل بالفندق الذي ستنزل فيه للتحقق مما إذا كانت فيه صالة ألعاب، أو إذا كان هناك اتفاق بينه وبين أحد النوادي الصحية المحلية. وربما كان في إمكان إدارة الفندق مساعدتك في الحصول على دراجة خلال فترة إقامتك. ويمكنك التحقق مما إذا كانت غرفتك تحتوي على جهاز فيديو بحيث يمكنك اصطحاب شريطين من شرائط التمارين الرياضية. علاوة على ذلك، فحبل الوثب يعد وسيلة ممتعة لتدريب عضلة القلب، فيما يمكن أن يحل حزام المقاومة محل الأثقال. لا تستهن بفوائد السباحة أو المشي على الشواطئ ولا حول المناظر الطبيعية.

على الرغم من قدرتي على السيطرة على ما أتناوله من طعام بعد أن أصل إلى وجهتي، إلا إنني أجد صعوبة في السيطرة على هذا الجانب أثناء الرحلة نفسها. كيف أكف عن تناول شيء لا أريده حقاً لأنني جائع جداً لدرجة تمنعني من المقاومة؟

أبسط طريقة هي أن تحمل معك حقيبة الطعام الخاصة بك أثناء رحلتك على أن تحتوي على الكثير من الفواكه والوجبات منخفضة الدهون. وبذا، لن تضطر إلى تناول شطيرة لحم لأنه لم يتح لك الخيار في القطار/المطار. ولا تنسَ أن أغلب خطوط الطيران من الممكن أن تقدم لك طعاماً يتفق مع حميتك طالما أنك أخطرتهم برغبتك هذه. بعض خطوط الطيران أفضل من غيرها، ولكن من الأفضل دائماً أن تستفسر عن وجود وجبة منخفضة الدهون أو أي خيار آخر نباتي، والذي سيضمن لك على الأقل بعض الفواكه والخضراوات الطازجة.

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي