فوائد شرب المزيد من الماء في الحمية ومستويات الطاقة والبشرة

تغييرات في أسلوب الحياة لمكافحة الشيخوخة

هل تحفزك النتائج الفورية؟ التغييرات التالية في أسلوب حياتك من شأنها إضافة سنوات أكثر صحة في يوم واحد.

هناك العديد من السبل التي يمكنك بواسطتها الحفاظ على شبابك؛ مثل تناول أطعمة مختلفة، واستبعاد أنواع أخرى من الأطعمة من نظامك الغذائي، وممارسة التمارين الرياضية، وممارسة أنشطة مختلفة خارج البيت، ومراقبة مستويات الضغوط، وتناول الفيتامينات المناسبة.

من الممكن أن تبدو هذه الفكرة صعبة، ولكن عند تطبيقها عملياً، فإنك ستجدها منطقية. وأغلب التغييرات ممتعة! لكي تكون فكرة أفضل.

نموذج مثالي ليوم مكافحة الشيخوخة

7:30 ص. دائماً ابدأ يومك بالإفطار. فالأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار من المتوقع أن يعيشوا فترة أطول من أقرانهم الذين يتجاهلون هذه الوجبة؛ طالما كانوا يتناولون الحبوب الكاملة. أضف كوباً من الشاي الأخضر وثمرة فاكهة لتعزيز مستويات مضادات الأكسدة المكافحة للأمراض.

7:45 ص. اشرب كوباً من الماء وتناول حبوباً متعددة الفيتامينات. أغلب الناس لا يحصلون على حصتهم اليومية الموصى بها من الفيتامينات والمعادن. وتزيد احتمالات تذكر تناول مكمل غذائي يومياً إذا تناولته مع وجبة الإفطار.

8:00 ص. اغسل أسنانك ونظفها بخيط الأسنان. هذا وحده كفيل بإنقاص عمرك البيولوجي بمقدار ست سنوات. إن البكتريا التي تصيب اللثة تؤدي أيضاً إلى انسداد الشرايين، الذي من الممكن أن يفضي إلى الإصابة بأمراض القلب. هذا بالإضافة إلى أن الأسنان الملوثة لم تظهر أي إنسان قط بمظهر أكثر شباباً.

8:30 ص. اذهب إلى محل عملك مشياً. إن ممارسة التمارين الرياضية لنصف ساعة يومياً على الأقل هي أفضل وسيلة للحفاظ على لياقة رئتيك وقلبك (ناهيك عن بقية أعضاء جسمك).

9:00 ص. اشرب كوباً من الماء. وحاول أن تشرب 6 أكواب أخرى خلال اليوم.

10:00 ص. اشرب كوباً من الشاي. احرص دائماً على ضغط كيس الشاي، فهذا كفيل بإمدادك بضعف المواد المضادة للأكسدة.

10:30 ص. تواصل مع أصدقائك وزملائك عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف. فالأشخاص الذين يتمتعون بشبكة علاقات متينة بالأصدقاء وأفراد العائلة يعيشون حياة أكثر صحة من غيرهم.

12:30 م. مارس بعض تمارين اليوجا. إنها كفيلة بإحداث التوازن بين كافة أجهزة الجسم، كما أنها تساعدها على العمل بكفاءة. ألم تتساءل قط عن السبب في أن مدربي اليوجا يبدون مفعمين بالشباب؟

01:30 م. تناول سلطة متعددة الألوان في الغداء. احرص على استخدام أكبر عدد ممكن من الخضراوات الملونة؛ الفلفل الأحمر، والجرجير، والجزر المبشور، والكوسة، والسبانخ، والطماطم الكرزية. قم بتغطيتها بزيت الزيتون، والخل البلسمي، وأضف إليها قطرات من عباد الشمس والسمسم لكي تحصل على الغداء المثالي المضاد للأكسدة والمكافح للأمراض.

03:30 م. اصعد السلم. اصعد واهبط السلم ست مرات يومياً وستحول دون زيادة وزنك بمقدار 2 كجم سنوياً. اعلم أنك تستقطع 36 يوماً من حياتك لكل 5 كجم زائدة عن وزنك المثالي.

06:00 م. مارس التأمل أثناء ركوب القطار في طريق عودتك إلى البيت. هذا كفيل بخفض ضغط دمك، وإبطاء معدل نبضك، الأمر الذي يعود بالنفع على حالتك الصحية. أغمض عينيك وتنفس بعمق على أن يكون الشهيق من أنفك والزفير من فمك. حاول أن تفرغ ذهنك من الأفكار وتركز على أنفاسك بينما يدخل الهواء إلى فتحتي أنفك، ويخرج مروراً بشفتيك. استشعر الهواء وهو يملأ رئتيك ويدفع بطنك خارجاً. حافظ على تركيزك لمدة 10-15 دقيقة.

07:00 م. تناول كوباً من الشاي. الشاي يحتوي على مقادير مركزة من الفلافونويدات.

08:00 م. تناول سمك السلمون على العشاء. الأسماك الزيتية مثل السلمون -أو الماكريل، أو السردين، أو السلمون المرقط، أو التونة- تحافظ على صحة مخك وتمنع الإصابة بمرض ألزهايمر إذا تم تناولها مرتين على الأقل أسبوعياً.

09:00 م. شاهد فيلماً كوميدياً. الضحك يقوي جهازك المناعي ويقلل أثر الشيخوخة الذي تحدثه هرمونات الضغوط على الجسم. لذا، تجنب الأخبار، وشاهد فيلماً كوميدياً بدلاً منها.

11:00 م. اخلد إلى النوم! فهذه هي فرصة جسمك لإفراز هرمون النمو وإصلاح نفسه من الداخل إلى الخارج. لذا، لا تضن على نفسك بالنوم، وليكن هدفك النوم ما بين ست وثماني ساعات على الأقل كل ليلة.

تحديد أهداف مكافحة الشيخوخة الخاصة بك سيجعل من تحقيقها مهمة أسهل بكثير.

حاول أن تتخيل صورتك التي تود أن تكون عليها في غضون عام من الآن. شخص يستمتع بممارسة التمارين الرياضية ثلاث مرات في الأسبوع، ويطهو أطباقاً مبتكرة صحية، ويتمتع بحياة اجتماعية مشبعة؟ شخص أقل وزناً بمقدار 12 كجم وتمكن من الإقلاع عن التدخين؟
دوّن الخطوات التي ستؤدي بك إلى تحقيق أهدافك. من الممكن أن يتمثل هدفك لهذا الأسبوع في شراء كتاب أكلات جديد وتعلم الطهي باستخدام الحبوب الكاملة.
ربما كان هدفك في الأسبوع التالي هو الانضمام لمجموعة تمارس العدو في منطقتك.

من السهل الالتزام بنظام غذائي صحي ليوم واحد. ولكن، كيف لي أن أجد الحافز للالتزام بهذا النظام على المدى البعيد؟

إن كلمة “نظام” تستدعي معاني كثيرة منها الزي الرسمي، وإملاء الأوامر للقيام بأعمال لا ترغب في أدائها. وأن تعيش وأنت تتمتع بالصحة والشباب لفترة أطول من الممكن أن يكون أمراً أكثر إمتاعاً بكثير من هذا. الأمر في جوهره يكمن في تعظيم احتمالات سعادتك الآن وفي المستقبل. وما أن تبدأ، تذكر هذا: إذا التزمت بالمبادئ بنسبة 80% من الوقت، فستحقق نتائج مثمرة، وسيظل هناك هامش صغير للاستمتاع أيضاً.

ما مؤشرات نجاح هذه المجهودات المضنية؟

حسناً، أولاً يجب أن تكف عن التفكير في الأمر من منطلق كونه مجهوداً مضنياً. كل ما في الأمر أنك بصدد إدخال تعديلات على أسلوب حياتك بعضها أسهل من البعض الآخر. من الناحية الزمنية، ما أن تبدأ في الاعتماد في نظامك الغذائي على الحبوب الكاملة، والفواكه والخضراوات الطازجة، والحبوب، والأسماك الزيتية، أو اللحوم الخالية من الدهون، من المفترض أن تستشعر زيادة في مستوى طاقتك في غضون أسبوعين، خاصةً إذا لم تنسَ شرب الكثير من الماء. أضف إلى نظامك الغذائي التمارين الرياضية وستنام بشكل أفضل، وتشعر بقدر أقل من الضغوط والتوتر عامة في غضون ثلاثة أسابيع تقريباً. وبعد أربعة أسابيع، من المفترض أن يرى الآخرون الفارق. فربما قالوا لك ببساطة إنك تبدو أفضل حالاً، ولكنني أراهنك أنه لن يمر وقت طويل قبل أن يصرح لك أحدهم بأنك تبدو أكثر شباباً وحيوية. استعد لمواجهة الأسئلة التي ستنهال عليك بشأن الجراحات التجميلية.

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي