السفر مع الطفل

على الرغم من أن معظم الكبار يعرفون خطورة القيادة بدون مقعد الأمان المخصص للصغار والأطفال، فإن هناك عدداً كبيراً من الأطفال يموتون ضحايا لحوادث الطرق وتصادم السيارات مقارنة بأسباب الموت الأخرى للأطفال.

. مقاعد السيارات الآمنة للأطفال

جزء من المشكلة يتمثل في الاستخدام غير المناسب لمقاعد الأمان. استخدمى دائماً مقعداً حاصلاً على إجازة من وزارة الصحة وتم تركيبه بتطبيق التعليمات الواردة معه، فإن حياة طفلك تعتمد عليه. إليك بعض النصائح للتأكد من أن طفلك آمن في مقعد الأمان في السيارة.

تحققى من المقاس قبل الشراء: اختارى مقعداً مناسباً لحجم طفلك ووزنه. عندما تشترين المقعد اجعلى طفلك يجلس عليه واربطى الأحزمة وتحققى من أن مقاسه مناسب، ثم تحققى من تناسب حجم المقعد داخل سيارتك قبل الشراء.

تحققى من عنصر الأمان في المقعد قبل الشراء: قبل الشراء والتركيب تأكدى من أنه مطابق لمواصفات الأمان لمنتجات المستهلك.

اتباع تعليمات المصنع: اقرئى التعليمات الخاصة باستخدام المقعد واجعليها في متناول يدك في خزانة السيارة للرجوع إليها في المستقبل. واقرئى كتيب السيارة لمعرفة طريقة تركيب المقعد بطريقة صحيحة. واستخدمى أحزمة الأمان بطريقة صحيحة للتأكد من أنها محكمة الغلق.

ضعى مقعد السيارة في المقعد الخلفى: ضعى طفلك دائماً في المقاعد الخلفية بالسيارة، ففى حالة التعرض لحادث السيارة قد تؤذى حقيبة الهواء طفلك ـ وخاصة إذا كان جالساً في مقعد أمان وجههه للخلف.

المقاعد المرتفعة: اجعلى طفلك في المقعد الخاص به في السيارة لأطول فترة ممكنة، وعندما يكبر عليه استخدمى مقعداً مرتفعاً ولكن تأكدى من أن حزام الأمان يُقفل بإحكام حول الصدر والأرجل ولا تربطى الأحزمة حول العنق أو البطن.

تحذير: لا تستخدمى المقعد الذي يكون مستعملاً من عشر سنوات، أو ليس مدوناً عليه تاريخ التصنيع، أو لا يظهر عليه رقم الصنف، أو لا تأتى معه تعليمات التركيب والاستعمال، أو به شقوق، أو تعرض لحادث سيارة، أو به أجزاء مفقودة.

إياك أن تتركى طفلك بلا حراسة في السيارة.

. المتعة داخل السيارة

السفر مع طفلك في السيارة قد يكون مليئاً بالتحديات بينما يكبر وينمى شخصيته وهويته واستقلاله. إليك بعض النصائح عن الرحلات الطويلة مع طفلك المفعم بالطاقة.

اشرحى لطفلك الرحلة: إذا كنت تخططين لرحلة طويلة فأخبرى طفلك عنها، وما سيراه طوال الطريق، وما خططت له أثناء الرحلة، وافعلى نفس الشيء في الرحلات بالطائرة، أو أى وسيلة أخرى للسفر.

أحضرى أشياء ممتعة: املئى حقيبة السفر باللعب القديمة والجديدة، والكتب، والأشياء الأخرى التي تُشعر طفلك بالأمان. حيث يمكن أن يستمتع طفلك بها أثناء الرحلة بالسيارة. وقد تريدين تغيير محتويات الحقيبة في كل رحلة للاحتفاظ بعنصر الاهتمام والمفاجأة.

الموسيقى والغناء: قومى بتشغيل الموسيقى المفضلة لطفلك. أو غنى معه. وقوما بتأليف أغان عن الأشياء التي تشاهدونها على الطريق.

الثرثرة: تحدثى مع طفلك أثناء الرحلة بالسيارة للحفاظ على اهتمامه وتحفيز ذهنه. والعبا ألعاب الكلمات، تحدثا عن يوم السفر والمكان الذي ستذهبان إليه، وما هى خططك.

فترات الراحة: أكثرى من فترات الراحة طوال الطريق لتناول الوجبات الخفيفة، وتغيير الحفاضة أو الذهاب للحمام، ولتأمل المناظر الطبيعية وهكذا. وتأكدى من استنشاق الهواء النقى وإرخاء العضلات، والمشى وحتى الجرى لفترة قصيرة. إذا كان طفلك ينزعج من الرحلات الطويلة فخذى فترة راحة وهدئيه.

قدمى هدايا خاصة: أثناء الرحلة، اشترى لطفلك هدية صغيرة أو حلوى، لشكره على سلوكه الجيد ولشغل وقته.

استمتعا بوقت الوجبات الخفيفة: أحضرى أكواب الأطفال لشرب الماء، وطعاماً مقطعاً لقطع صغيرة في عبوات سهلة الفتح لكى يستمتع طفلك بتناول الطعام. وأحضرى مناشف وفوطاً مبللة للتنظيف السهل.

. السفر بالطائرة

عندما تخططين للسفر بالطائرة، ستحتاجين لعمل تجهيزات خاصة لطفلك، إليك بعض المقترحات لمساعدتك على الاستعداد.

الاتصال بشركة الطيران: اسألى عن العروض التي يقدمونها لسفر الأطفال مثل المقاعد الخاصة، والطعام الخاص وهكذا.

السفر أثناء نوم الطفل: غالباً ما يسبب السفر بالطائرة نوم الطفل، ولذلك، إذا كان ذلك ممكناً، اجعلى وقت الرحلة بالطائرة هو موعد نوم القيلولة الخاص بطفلك أو موعد نومه الليلى.

السفر بدون توقف: إذا لم تضطرى لتغيير الطائرة أثناء الرحلة لن ينزعج طفلك ولن يضطر لتحمل الطابور الطويل، والانتظار الطويل، الذي يتطلبه ذلك الأمر.

إلهاء الطفل ببعض الأنشطة: املئى حقيبة صغيرة بأشياء متنوعة لكى يقوم بها طفلك في الرحلة، على سبيل المثال كتب التلوين، والألوان، والملصقات، والكتب المصورة، والشرائط السمعية، والبازل، والألعاب.

الملابس المريحة: دعى طفلك يرتدى ملابس فضفاضة يمكن خلعها إذا كان الجو حاراً بالطائرة. أحضرى ملابس إضافية في حالة إذا كان الجو داخل الطائرة بارداً.

حماية أذن الطفل: إذا كان يعانى من التهاب في الأذن، أو برد أعطيه جرعة مناسبة لسنه من الدواء المضاد للبرد، أو لتخفيف الألم قبل الرحلة. وأثناء هبوط وصعود الطائرة أعطيه حلوى كى يمصها أو يمضغها، أو مشروباً مع الماصة لمساعدته على البلع.

فترات الراحة: اطلبى مقعداً بجانب الممر لكى تتمكنى من الخروج بسهولة عندما يحتاج طفلك للذهاب للحمام.

لا تنسى: وضع حفاضات إضافية في حقيبة خفيفة، وأيضاً فوط وحقيبة الإسعاف الأولى، وغيارات، ووجبات خفيفة، ولعبتين جديدتين.

. المخيمات وطفلك

إقامة المخيمات بصحبة طفلك قد يمثل نوعاً من التحدى، لكن إذا خططت مسبقاً لما سيحدث مع الاحتفاظ بهدوئك، ومراقبة طفلك، قد تكون التجربة بمثابة مغامرة ممتعة لكم جميعاً. إليك بعض النصائح لإقامة المخيمات مع طفلك.

الاستعداد للرحلة: اكتبى قوائم بكل ما تعتقدين أن طفلك سيحتاجه في الرحلة.

الأمان: فكرى في حماية طفلك من المخاطر الخارجية مثل النباتات السامة، ولدغ الحشرات، والحيوانات الضارة، والجو المتقلب والأرض غير الآمنة ولفحة الشمس. (انظرى الفصل التاسع).

إحضار الطعام والشراب: تأكدى من وجود خزين كاف من الطعام المفضل لطفلك، والكثير من السوائل.

أحضرى حقيبة الإسعافات الأولية: أحضرى حقيبة الإسعافات الأولية وفكرى في المواد الإضافية التي قد تحتاجين إليها في الرحلة ـ على سبيل المثال طارد حشرات آمن لطفلك، ودواء لعلاج ضربات الشمس، وهكذا.

إعداد الطفل للمخاوف: بما أنكما ستمكثان في بيئة غريبة، قومى بإعداد طفلك لتجربة المخيمات. وأخبريه بما سيراه هناك، ومكان نومه وأنك ستوفرين له الأمان.

الإضاءة حسب الحاجة: أعطى طفلك بطارية إضاءة، في حالة خوفه من الظلام.

لا تقلقى من القذارة: لا مفر من أن يتسخ طفلك أثناء المخيم. حاولى ألا تقلقى من ذلك ودعيه يستمتع بالبيئة وحمميه في نهاية اليوم (أو الرحلة).

الأمان: راقبيه دائماً وضعى خططاً للتصرف في حالات الطوارئ.

. الإقامة في الفنادق

يحب معظم الأطفال البقاء في الفنادق حيث يستخدم الفراش الكبير ليس للنوم فقط، بل للعب والقفز أيضاً. إليك نصائح اصطحاب طفلك للفندق.

فندق يرحب بالأطفال: اختارى فندقاً يرحب بالأطفال، فهناك الكثير من الفنادق التي توفر وجبات مجانية للأطفال، وبها الكثير من وسائل الترفيه لهم مثل الملاعب، وحمام السباحة، وشرائط الفيديو، وألعاب الكمبيوتر، وقنوات التلفاز المخصصة للأطفال، وماكينات الحلوى، والوجبات الخفيفة.

اطلبى المزيد: معظم الفنادق توفر الفراش الخاص بالأطفال ويجب أن تستغلى تلك العروض. فربما يكون أسهل من إحضار فرش السرير معك من أجل طفلك.

المطبخ الصغير: إذا كان ذلك في الإمكان. اختارى فندقاً به مطبخ صغير لإعداد الوجبات العادية والخفيفة لطفلك، وحتى الحجرة الواحدة التي تحتوى على مطبخ قد تحدث فرقاً.

خدمة الغرف: لا تنسى استغلال خدمة الغرف إذا شعر طفلك بالجوع ليلاً ولم يكن لديك وجبات خفيفة.

جليسة الأطفال: توفر بعض الفنادق جليسة أطفال لكى تخرجى بينما ينشغل طفلك معها. أو فكرى في إحضار جليسة طفلك معك في الرحلة.

استمتعى: تعاملى مع إقامتك في الفندق كحدث خاص، واجعليها أمراً ممتعاً. ودعى طفلك يساعدك على الحصول على الثلج وشراء مشروب من الآلات المعدنية ذات العملات، واقفزا معاً على الفراش، وشاهدا برنامجاً تلفزيونياً خاصاً، وإحتضنى طفلك في الفراش، ودعيه يستكشف الأماكن تحت إشرافك. أحضرى لعبة لكى تلعبا بها وبعض الأنشطة لشغل أوقات طفلك في حجرته.

. السفر خارج البلاد

إذا كنت تخططين للسفر خارج البلاد مع طفلك، إليك أشياء إضافية يمكنك القيام بها لتسهيل الرحلة على طفلك.

الحصول على جواز السفر: إذا تطلب السفر استخراج جواز سفر لطفلك فافعلى ذلك قبل وقت السفر بفترة كافية.

التوثيق: عندما تسافرين إلى الخارج قد تكونين بحاجة إلى وثائق لإثبات أن الطفل طفلك بالفعل قانوناً.

الدواء: إذا كان طفلك يأخذ دواء محدداً، تحدثى مع الطبيب لترتيب الكم الكافى من الدواء طوال الرحلة، واسألى عن الأدوية الخاصة في حالة مرض طفلك أثناء الرحلة.

الطعام: إذا كان لدى طفلك نظام غذائى خاص، أو إذا كان لا يحب أنواعاً محددة من الطعام، قد تريدين إحضار كم كاف من طعامه المفضل في الرحلة.

. الانتقال عبر فروق التوقيت

قد تختلط أيام وليالى طفلك عندما يسافر عبر خطوط الطول ودوائر العرض المختلفة. إليك نصائح لمساعدتك.

سافرى ليلاً: إذا سافرت ليلاً فغالباً سينام طفلك لمعظم الوقت.

القيلولة أو الراحة: عندما تصلين لمكان سفرك اجعلى طفلك ينام لكى يستريح ويجدد طاقته.

تمهلى: إذا كان ذلك في الإمكان فتجنبى أداء الكثير في أول يوم في الرحلة لكى يحصل طفلك على فرصة أكبر للتكيف مع فروق التوقيت.

النوم مبكراً: اجعلى طفلك ينام مبكراً من أول ليلة بعد السفر.

ترقبى العلامات: في أول المساء، لاحظى علامات التعب على طفلك ثم قومى بالروتين المعتاد لما قبل النوم. غنى له، وحمميه، وهدهديه، واقرئى له وهكذا.

كونى مرنة: إذا لم يشعر طفلك بالنعاس فدعيه مستيقظاً حتى يستعد للنوم أو للقيلولة من تلقاء نفسه.

نصائح سريعة من الأمهات

تغيير التوقيت

كنت قلقة بشأن تأثير تغيير التوقيت على طفلى عندما سافرنا إلى أوروبا. وكنت أعتقد أنه سيخلط بين الأيام والليالى، وسنشعر جميعنا بالتعاسة. ولكن اتضح لى بعد ذلك أن لدىّ مشكلة مع تغيير التوقيت، ولكن طفلى تكيف جيداً، فكل ما تعين علينا فعله فقط هو إعطاؤه فترتين إضافيتين من نوم القيلولة ثم تكيف مع الأمر سريعاً.

وقت اللعب

كانت طفلتى تتحرك كثيراً في مقعدها، وكانت تكره المقعد وتتقلب فيه وتبكى عندما تجلس فيه. فأحضرت لها لعباً كثيرة في المقعد الأمامى لكى لا تتمكن من رؤيتها، وكلما بدأت في الصياح كنت أعطيها لعبة، وكان ذلك يجعلها مستمتعة لفترة من الوقت. في النهاية تعلمت أن تتكيف مع مقعد السيارة مع اللعب.

تغيير الألعاب

كنت أقوم بتغيير اللُّعب في السيارة من وقت لآخر لكى تظل جديدة ومثيرة لأطفالى، وأحضر أيضاً حقيبة مليئة باللعب لكى يتسلوا بها في السيارة، وأخرى للمطاعم. وهذا التغيير في اللعب جعلها تبدو جديدة مما يجعل أطفالى أسعد لوقت أطول.

إلهاء الطفل

قبل الرحلة الطويلة بالسيارة كنت أقطع صور المجلات لأشياء سنراها على طريق السفر مثل علامات المطاعم، أو صورة لكلب، أو سيارة المطافئ، أو جسر، وهكذا. ولصقت الصور على فرخ من ورق القص واللصق وغطيته بورق لاصق شفاف. ثم أعطيت ابنتى الفرخ وبعض الملصقات وأخبرتها أن تضع ملصقاً على كل صورة نجد مثيلها على الطريق. كانت تقضى وقتاً ممتعاً في هذا.

لا تتعجلى صعود الطائرة

تعطى شركات الطيران الأولوية لصعود الطائرة للأسر التي تصطحب معها أطفال، ولكن هذه ليست فكرة جيدة بالنسبة للأطفال ؛ فهذا يعنى بقاء الطفل على متن الطائرة لفترة أطول. أظل بالقرب من منطقة تحميل الركاب وأجعل طفلى يتمشى ويلهو لتفريغ طاقته، وبعد ركوب الجميع وعندما تستعد الطائرة للإقلاع أصطحبه إلى الطائرة لكى لا ننتظر لفترة طويلة.

اللعب بالدمى

كنت أحضر دائماً الدمى لتسلية طفلى أثناء السفر جواً وأثناء المبيت في الفنادق. لسبب ما، كان يعتقد أن اللعب بالدمى أكثر إمتاعاً في هذه الأماكن.

الأمر يستحق العناء

كنا أنا وزوجى نقيم المخيمات كثيراً قبل مولد ابنتنا، ولذلك لم نتردد في اصطحابها معنا عندما كبرت بما يكفى للاستمتاع بتلك التجربة. بالطبع تطلب الأمر تخطيطاً إضافياً وإعداداً مسبقاً، ولكن كان الأمر يستحق كل هذا العناء، ولقد استمتعت ابنتى بوقتها وواظبنا على المخيمات منذ أن كانت في الثانية من عمرها.

إجازة لليلة واحدة

يحب طفلاى التوأم البقاء في الفندق لليلة واحدة لأن كل الأسرة تكون في حجرة واحدة، ويمكنهما الحصول على كامل انتباهنا. فهما يشاهدان التلفاز حتى وقت متأخر من الليل ويطلبان خدمة الغرف وينامان على الوسائد الملقاة أو المشايات، وهما يعتقدان أنها مغامرة مثيرة. عندما لا نتمكن مادياً من الذهاب في إجازة حقيقية نذهب أحياناً لقضاء ليلة واحدة في إحدى الفنادق للحصول على المتعة العائلية.

الرحلات عبر البحار

عندما سافرت إلى إيطاليا مع طفلىَّ أحضرت معى الكثير من الأنشطة واللُّعب للرحلة الحيوية الطويلة. لقد ناما لفترة طويلة من الرحلة ولكن عندما كانا يستيقظان كنت أحضر لهما كل نصف ساعة شيئاً جديداً من الحقيبة ـ عرائس ورقية، وأقلام تلوين ذات سن مدبب أو سميك، أو دمى ـ إنها أشياء غير مكلفة تشغل وقتهما وتجعل الرحلة أسهل كثيراً.

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي