طبيب دوت كوم

القائمة

اورام العظام Bone Tumors

الورم هو عبارة عن تكاثر غير طبيعي لاحدى خلايا الجسم ولا تصل الي مرحلة النضج , وكل خلية من هذه الخلايا الغير طبيعية لها القدرة على التكاثر ما توفر الغداء والاكسجين.

اورام العظام يمكن تقسيمها الى نوعين:

1- اورام ناتجة من الخلايا المكونة للعظم.
2 – اورام ناتجة من خلايا غير مكونة للعظم، أي ناتجة من خلايا اخرى بالجسم – اورام ثانوية.

الاورام الناتجة من الخلايا المكونة للعظم يمكن تقسيمها الى:

1- اورام حميدة: أي لا تنتج بؤر سرطانية في اماكن اخرى.
2- اورام خبيثة: وهي الاورام التي تنتشر بالجسم وتكون بؤر سرطانية في اماكن اخرى.

واكثر الاورام التي تصيب الهيكل العظمي هي الأورام الثانوية، أي التي تنتج من خلايا اخرى مثل:

– الاورام الخبيثة الغدة الدرقية
– الاورام الخيبثة للرئتين
– الاورام الخبيتة للثدي
– الاورام الخبيثة للقولون
– الاورام الخبيثة للبروستاتا
– الاورام الخبيثة للدم والليمف

1- ورم عظمي OSTEOMA

– هو ورم حميد بطيء النمؤ مكانه عظام الرأس.
– غالبا ما يكتشف عند الاطفال.
– يكون بالجبهه او الوجه.
– يكون عبارة عن بروز عظمي غير قابل للحركة.
– ليس له اية اعراض الا اذا وجد داخل الجمجمة فيكون ضغط على الدماغ ينتج عنه صداع مزمن شديد او صرع ودلك حسب المكان.

العلاج: لا ينصح بازالته الا اذا اكتشف داخل الجمجمة واحدث مضاعفات.

2- ورم غضروفي عظمي OSTEOCHONDROMA

– ورم حميد وهو من اكثر اورام العظام انتشاراً.
– يكون عبارة عن بروز عظمي كبير على احدى الاطراف.
– يكتشف في فترة النمو فقط.
– يكون في احدى طرفي العظام الطويلة بالقرب من المفصل.
– غالبا ما تصاب الركبة بسبب كبر الحجم.
– غالبا ما يسبب الوجع بسبب زيادة الحجم والضغط على الاعضاء المجاورة.
– تتكون وسادة سينوفية بين الورم والجلد قد تلتهب وتلفت نظر المريض الى الورم
– قد يسبب هذا الورم نقص في مجال حركة الاطراف.
– صور الاشعة تبين وجود نمؤ عظمي غير طبيعي بالقرب من الركبة , ويكون شكلة اصغر من الطبيعي.
– صور الاشعة قد تبين قمة الورم على شكل مثل زهرة الكرنب بسبب وجود غضروف بالقمة.
– يعالج هذا الورم بأستئصاله من قاعدته ونادراً ما يعاود النمؤ.

3- ورم ناقضات العظم OSTEOCLASTOMA

– ورم حميد يسبب ذوبان النسيج العظمي osteolytic
– يصيب نهايتي العظام الطويلة epiphysis
– يحدث بعد مرحلة النمؤ في الفترة ما بين – 15 – 35 -سنة
– ينمو هذا الورم داخل العظم.
– يكون الوجع مستمر ويشتد خاصة بالليل.
– قد لا يلاحظ وجود الورم الا بعد حدوث كسر.
– في الحالات المتأخرة يتضخم الورم ويبدو واضحاً للعين المجردة.
– صور الاشعه تبين وجود تجويف بنهاية احدى العظام الطويلة بالقرب من المفصل ويتكون من عدة فجوات صغيرة مثل رغوة الصابون.

الشخيص:
– صور الاشعة.
– اخد عينة من التجويف.

العلاج:
1- في الحالات المبكرة: ينظف التجويف جيداً ويرص برقاعة العظم.
2- في الحالات المتأخرة او التجويف الكبير:
– ينظف التجويف ويرص برقاعة عظم من المريض نفسة او من مصرف للعظم bone bank.
– استئصال الورم كاملا والاستعاضة اما بمفصل من مصرف العظم او مفصل صناعي خاص حسب الحالة.
– يمكن حشو التجويف بسمنت عظمي خاص.
– اخيراً البتر amputation.

4- تمدد تكيسات العظام أو كيس العظم الدموي Aneurysmal bone cyst

– هو عبارة عن تجويف عظمي كبير في احدى العظام الطويلة ومملؤة بالدم.
– يكتشف في الفئة العمرية -10 – 30 سنة.
– يكون مكانه في احدى طرفي العظام الطويلة.
– لا يلاحظ هذا الورم الا بعد حدوث كسر من حادث بسيط.
– صور الاشعة تبين وجود تجويف كبير متجانس في طرف احدى العظام الطويلة وبها كسر بسيط.
– بعد الكسر احيانا يختفي هذا الورم تلقائيا.
– في حالة وجود تجويف كبير من الافضل ان ينظف ويرص برقاعات من العظام واحيانا يدعم بتثبيث داخلي.

5- الورم الغرني العظمي أو الساركوما العظمية osteogenic sarcoma

– ورم عظمي خبيث.
– ينتج من عدة خلايا سرطانية تتكاثر بسرعه رهيبة وتنتشر عن طريق الدم.
– في حالة وجود نسيج عظمي بالورم يعرف sclerosing sarcoma.
– في حالة وجود تجويفات بالورم والعظم المصاب يعرف osteolytic sarcoma.
– يكثر وجود هذا الورم بعد سن العاشرة من العمر.
– اكثر الاماكن اصابة بالعظام المحيطة بمفصل الركبة.
– صور الاشعة تبين وجود نمؤ عظمي خارج العظم الاصلي بالقرب من الركبة.
– يكون هذا النمو عبارة عن تجمعات عظمية واخرى عبارة عن تجويفات.
– يلاحط وجود انسلاخ غطاء العظم Periosteum من العظم ويعطي شكلاً مميز للورم يشبه اشعة الشمس يعرف Sunray Appearance.
– قد يلاحظ على مكان الورم: احمرار الجلد، بروز الاوردة، تورم القدم، ارتفاع في درجة الحرارة، يشعر المريض بوجع شديد بالعظم، قد يشعر المريض بحركة غير طبيعية بالعظم بسببحدوث كسر بالعظم المصاب.
– في الحلات المتأخرة: بصق دموي بسبب بؤر سرطانية بالئتين.

التشخيص:
– صور الاشعة
– صور الرنين
– اخد عينات للفحص المجهري
– فحص الجسم بالمواد المشعة للكشف عن البؤر السرطانية.

العلاج:
– هذا الورم خبيث وسريع الانتشار خاصة عند حدوث كسر بالعظم المصاب او اخد عينة للفحص المجهري او اثناء العمل الجراحي الغير سليم
– لهذا السبب يفضل اجراء بتر للطرف المصاب مع الاخذ في الاعتبار المسافة الحرجة الامنة ودلك حسب صور الرنين.
– البدء بالعلاج الكيماوي والاشعاعي.
– علاج البؤر السرطانية حسب مكان وجودها.

هذا الورم خبيث وسريع الانتشار بالجسم ونتائج مضاعفاته وخيمة في خلال ستة اشهر الى اقل من خمسة سنوات الا في الحالات التي تكتشف مبكراً وتعالج بالبتر مبكرا

6- ورم خلايا البلازما المتعدد أو ورم نخاعي نقوي متعدد multiple myeloma

– ورم خبيث ينتج من خلايا البلازما بالنخاع العظمي plasma cells.
– هذه الخلايا تحل محل خلايا العظم وتنتج بروتينات غير طبيعية.
– يصيب هذا الورم الفئة العمرية ما فوق الاربعين سنة.
– تبدأ الاعراض بالوجع تدريجيا بالعمود الفقري وهي اوجاع غير محددة بمكان.
– تكون هناك نوبات وجع شديدة تنتج عن حركة مفاجئة او اجهاد.
– قد يكون الوجع على طول العصب المغدي لمجموعه من العضلات او بالاطراف.
– قد يسبب شلل باحدى الاطراف نتيجة تكون بؤر سرطانية داخل العمود الفقري.
– قد يكتشف الورم نتيجة حدوث كسر مرضي في احدى الفقرات او الضلوع.
– يغزو الورم النخاع العظمي فينتج فقر الدم بدرجة كبيرة ونقص في صفائح الدم.
– تفشل الكلى بسبب تراكم البروتينات الغير طبيعية في انابيب الكلى.

التشخيص:

– وجود البروتين الغير طبيعي Bence Jones protein.
– زيادة بروتين القلوبيولين بشكل كبير بالدم ولهذا يجب عمل اختبار التحلل الكهربي لبروتينات البلازما Immunoelectrophoresis.
– زيادة مستوى الكالسيوم بالدم ويشير الى فشل الكلى.
– ارتفاع معدل سرعة عامل الترسيب بالدم < 120 ملي\الساعة الاولى.
– وجود فقر دم.
– انخفاض في انزيم الفوسفاتيز القاعدي Alkaline phosphatase.
– اختبار عينات النخاع العظمي تكشف وجود الخلايا السرطانية.

صور الاشعة:

– وجود نخر بالعظام بدرجة كبيرة بالعمود الفقري والاضلع.
– في الحالات المتقدمة يكون النخر بدرجة كبيرة في الحوض والجمجمة.
– في العمود الفقري قد تختفي الفقرات المصابة بالكامل.

– هذا الورم خبيث وسريع الانتشار ومضاعفاته خطيرة ونتائج دلك وخيمة في خلال ستة اشهر الي عدة سنوات , نادرا ما تزيد عن خمس سنوات.

العلاج:
– بسبب انتشار الورم المبكر وحساسية الورم للاشعه في البداية يعالج هذا الورم بالاشعه ولكن للاسف سرعان ما تفقد الاستجابة للاشعه وينتشر الورم بالرغم من الاشعة.
– العلاج الكيماوي.
– العلاج الجراحي لبعض مضاعفات الورم: مثل الكسور وشلل الاطراف بسبب البؤر السرطانية بالنخاع الشوكي.

بقلم د. ناصر حبارات