طبيب دوت كوم

القائمة

الحمل مع الهربس (الحلأ) Herpes

هو مرض معد يسببه فيروس الحلأ البسيط, ويوجد ذلك الفيروس بشكلين: فيروس الحلأ البسيط من النمط الأول (HSV1) وفيروس الحلأ البسيط من النمط الثاني (HSV2)؛ ويسبب النمط الأول قرحات باردة cold sores حول الفم والأنف, كما قد يصيب المناطق التناسلية؛ في حين أن النمط الثاني يسبب نفطات blisters تناسلية مؤلمة تنفجر وتتقرح؛ وينتقل كل من النمطين عن طريق التماس المباشر مع الشخص المصاب.

قد تكون العدوى الأولية واضحة مع بعض الأعراض والعلامات التي قد تستمر لمدة أسبوع أو أكثر, وقد لا تكتشف العدوى الأولية في أحيان أخرى؛ وقد يظل الفيروس بعد الفاشية الأولية outbreak هاجعا في المنطقة المصابة بالعدوى مع فترات متقطعة من معاودة النشاط؛ وتستمر تلك النوبات حوالى عشرة أيام, حيث يمكن أن تبدأ بخدر وحكة أو ألم قبل أن تصبح القرحات مرئية؛ ويكون الحلأ معديا ما دام أن القرحات موجودة.

تدبير الحلأ في أثناء الحمل

قد تساعد العقاقير المضادة للفيروسات في إنقاص عدد أو طول نوبات النشاط, كما قد تستخدم في بعض الأحيان لتفادي النكس في المراحل الأخيرة من الحمل.

يمكن أن يصاب الطفل بالعدوى لدى المرور عبر قناة الولادة إذا كانت الأم مصابة بالحلأ في المناطق التناسلية, ويكون الخطر أكبر إذا كانت عدوى الحلأ الأولية قبل الحمل مباشرة؛ وتحمل نوبات الحلأ الناكسة عند الولادة خطرا أقل على الطفل.

قد يصعب منع عدوى الحلأ عند حديثي الولادة (الولدان)؛ ففي معظم الحالات، لا يوجد لدى الأم أية مظاهر أو علامات تدل على الحلأ في أثناء الولادة؛ ومع ذلك، فالوقاية ضرورية، إذ إن عدوى الحلأ قد تهدد حياة الطفل, بالإضافة إلى إمكانية حدوث أضرار في العينين والأعضاء الداخلية أو الدماغ بالرغم من المعالجة بمضادات الفيروسات.

من غير المحتمل أن يصاب الطفل بالعدوى عند الولادة إذا كانت الأم ممن أصيبوا بحلأ المناطق التناسلية في الماضي، وذلك بسبب ظهور أضداد تنتقل إلى الطفل وتمنح حماية مؤقتة؛ ومع ذلك، فالخطر غير مستبعد تماما؛ لذا، عند وجود القرحات، فقد تخفف الولادة القيصرية من خطر الإصابة, وهذه هي الرعاية النموذجية المقدمة في الولايات المتحدة؛ وقد تكون الولادة القيصرية إجراء ضروريا للمحافظة على حياة الطفل عندما تكون عدوى الحلأ أولية.

قد يصاب الطفل بالحلأ بعد الولادة عند التماس المباشر مع شخص لديه قرحات باردة؛ لذلك، يجب على أولئك الأشخاص تجنب تقبيل الطفل؛ كما أن غسل اليدين قبل حمل الطفل أمر ضروري أيضا، كما يجب على الأم إبعاد طفلها عن وجهها وغسل يديها بشكل متكرر إذا كان لديها قرحات باردة.