تقوس الساقين إلى الداخل tibia vara

تقوس أسفل القدم إلى الداخل من العيوب الشائعة في عيادات العظام ودلك لما تسببه من تشوه في المنظر العام خاصة عند النساء وشدة الوجع المصاحب لهده الحاله بسبب اختلال توزيع وزن الجسم على السطح الداخلي لمفصل الركبة.

أسباب تقوس الساقين:

– لين العظام في فترة الطفوله بدون الحصول على العلاج المناسب.
– حالات ما بعد الكسور وخاصة التي لم تعالج بالطرق السليمة.
– حالات التشوهات الخلقية.
– بعض حالات زيادة الوزن والسمنه المفرطة.

علاج تقوس الساقين:

– في حالات لين العظام في سن الطفولة اي ما قبل سن الثامنة يكون العلاج باعطاء املاح الكالسيوم والفيتامين D والتعريض لاشعة الشمس.

– ما بعد سن الثامنة يكون العلاج باعطاء الكالسيوم والفيتامين D وغالبا ما يتم العلاج بالتقويم الجراحي.

– في سن الشباب وما بعدها يكون العلاج جراحي ودلك حسب الحالة وحسب صور الاشعه للمفصل المعني.

العلاج الجراحي :

هي عملية تقويم لعظمة الساق وذلك بفتح العظم في مكان الاعوجاج وتقويمة الي الحالة الطبيعية وتثبيت هذا التقويم بمثبت داخلي واحيانا خارجي.

بعد العملية تتم ملاحظة المريض في القسم وبعد التأكد من سلامة المريض وثبوت العملية اي بعد 48 ساعة يتم تعليم المريض كيفية المشي والحفاظ على العملية وكيفية عمل علاج طبيعي للكبة التي تم تقويمها بعد العملية مباشرة , ولا ينصح بوضع الوزن الا بعد ستة اسابيع والتأكد من التحام موضع العملية.

بعد العملية :

– يتحسن شكل الساقين بشكل ممتاز.
– يتم التخلص من الوجع بشكل ملحوظ مباشرة.
– تستمر فترة بدون وجع في المتوسط من خمسة الي عشرة سنوات.
– يمكن بهده العملية تأخير استبدال مفصل الركبه لاكثر من عشرة سنوات.
– في سن الشباب والطفوله يتم التخلص من تكون تأكل الغظروف وتكون الاحتكاك في سن مبكره قد تستمر لعشرات السنوات.

بقلم د.ناصرحبارات