التهاب الوريد الخثاري العميق بعد الولادة Deep vein thrombophlebitis DVT

وهو حصول خثرة دموية في وريد داخلي، ويعد من المضاعفات الخطيرة والمتوقعة بعد الولادة؛ فإذا ترك من دون معالجة، قد تنتقل الخثرة من الساق إلى القلب والرئتين، وهناك قد تعوق جريان الدم مسببة ألما صدريا وقصورا تنفسيا، ويمكن أن تؤدي إلى الوفاة في حالات نادرة.

إن التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل تزيد من نسبة خطورة الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري العميق لدى كل أم جديدة؛ ومع ذلك، نقول إن هذه الحالة نادرة، إذ إنها تصيب 0.5% فقط من كل الولادات، ولكن نسبة خطورة الإصابة في أوردة الساق تزيد حوالى ثلاثة إلى خمسة أضعاف بعد ولادة قيصرية منها بعد الولادة المهبلية؛ وغالبا ما تحدث الخثرة في الساق، ولكن يمكن أن تحدث في الأوردة الحوضية أيضا، ويكون هذا أيضا أكثر شيوعا بعد الولادات القيصرية.

العلامات والأعراض

وتشتمل على الإيلام والألم أو التورم في الساق، لا سيما حول الربلة؛ وقد يكون هناك أيضا حمى. وقد تزيد نسبة الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري العميق عندما يكون مؤشر كتلة الجسم body mass index (BMI) 30 أو أكثر، أو إذا كان العمر أكثر من 35 سنة، أو كان الشخص غير قادر على المشي كما هو مطلوب بعد الجراحة؛ وتشير الدراسات الحديثة، بالإضافة لذلك، إلى أن الكثير – إن لم يكن الكل – من المصابين لديهم استعداد وراثي.

يظهر التهاب الوريد الخثاري العميق (DVT) بشكل نموذجي خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، ويكتشف في المستشفى؛ ومع ذلك، قد يحدث بعد عدة أسابيع من الخروج من المستشفى؛ فإذا لاحظت أية علامات أو أعراض لالتهاب الوريد الخثاري العميق، اتصلي بمقدم الرعاية الصحية مباشرة.

العلاج

من المحتمل أن تضطر المصابة لدخول المستشفى، حيث ترفع الساق ويعطى الهيبارين لتمييع  الدم ومنع ظهور خثرات أو جلطات أخرى.

مواضيع قد تهمك

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي