تنظيف الطفل

الإستحمام اليومي للطفل جزء مهم من العناية به ويستحسن أن يتم في المساء قبل تناول وجبة الطعام والخلود إلى النوم

يتطلب الأمر من الأم أن تعد كل ماتحتاجه لغسل وليدها وتضعه قرب المغطس الخاص به

والموضوع في مكان دافىء بعيداً عن مجرى الهواء

ويكون الغسل عادة في ماء حراراتها بين 29 و32 درجة مئوية

تعمد الأم إلى تخليص الطفل من حفاظه وتنظيف آليته قبل وضعه في الماء

يجب أن يشعر الطفل بالأمان في أثناء الإستحمام فتحيط أمَه بعنقه ورأسه وظهره لإسناده .

في جسم الطفل مناطق حساسة يجب العناية بتنظيفها ،وبخاصة منها الثنيات بين الفخذين والإليتين

وتحت العنق وخلف الأذنين وتحت الإبطين

بعد غسل الجسم

يلف الطفل بالمنشفة

ثم غسل الرأس بالشامبو الخاص بالأطفال والماء

ينشف الجسم جيداً بعد ذلك

وتستمر عملية التنظيف خلال تنشيف الولد

حيث تراعي الأم تنظيف عينيه وأنفه وأذنيه بلطف وإنتباه

يجب تجفيف الطفل ولفه جيداً بعد غسله، وعدم السماح بتعرضه للبرد.

وتبدأ عملية تنظيف الوجه بالماء المغلي والمبرد بحسب درجة حرارة الجسم

كذلك يجب العناية بجرح السرة عند الوليد وتنظيفة إلى حين جفافة وسقوطة

تنظيف العينين بالماء المفتر يحمي الطفل من التعرض لأمراض العيون على أن يتم غسلهما بشكل دوري.

ثم إلباس الطفل ثيابه

إن عظام الطفل طرية ولينة وكذلك اوتاره وعضلاته ،لذلك يجب الإنتباه عند إلباس الطفل لئلا تعرض أوتاره للشد وعظامه للكسور