المحافظة على سلامة وأمان الطفل الرضيع

الحوادث هي أكبر أسباب موت الأطفال، ولذلك فإن أفضل طريقة لحماية الطفل هي الوقاية من الحوادث والإصابات.

حقائق يجب أخذها في الاعتبار

إليك بعض الحقائق للوقاية من الحوادث.

الموت: احتمالية موت الطفل نتيجة تعرضه لحادث قبل سن خمسة عشر عاماً تبلغ نسبتها واحد إلى خمسمائة.

الإصابات نتيجة حوادث السيارات: معظم إصابات الطفولة تأتي نتيجة حوادث السيارات. كلما ركبت السيارة مع رضيعك اربطي حوله حزام الأمان المثبت في مقعد الأطفال مع مراعاة تركيبه جيداً.

الأسباب الشائعة: موت الأطفال نتيجة الحوادث يشمل السقوط والغرق والاختناق والتسمم. وتلك هي الأسباب الشائعة عامة بين الأطفال.

الإصابات: تقدر احتمالية تعرض الأطفال للإصابة بإصابة تحتاج لعلاج طبي بنسبة واحد إلى أربعة (كل سنة).

الإشراف: من أهم أسباب الحوادث هو عدم وجود الرقابة والإشراف من الكبار. يمكن الوقاية من الكثير من الحوادث إذا راقب الآباء والأمهات الأطفال جيداً وعن قرب. راقبي طفلك دائماً وخاصة في البيئة التي ليست آمنة على الأطفال.

مكان اللعب: إن مناطق اللعب غير الآمنة مسئولة عن عدد كبير من الحوادث وخاصة في المدن المزدحمة والمناطق الريفية التي بها آلات زراعية. تأكدي من أن منطقة اللعب آمنة وافحصي البيئة الجديدة بحثاً عن الأخطار المحتملة.

الوعي: إن فشل الآباء في توقع الأخطار المحتملة هو السبب الرئيسي لحوادث الأطفال. قد يبتلع الأطفال أي شيء، ويتعرضون للاختناق بسبب مواد لم يتم تحديدها كمصدر لخطر الاختناق، وقد يتسلق الأطفال ويقعون من أية قطعة أثاث لم يتم إدراك خطورتها وقد يبتكرون طرقاً للف الأشياء حول رقابهم، وهكذا. إذا كنت على وعي بالمشكلات المتوقعة فغالباً ستمنعين الإصابات قبل وقوعها.

مستوى النشاط: كما تتوقعين، فإن الأطفال النشيطين للغاية يكونون أكثر عرضة للإصابات عن الأطفال الحريصين. وإذا كان رضيعك نشيطاً جداً سيتوجب عليك مراقبته بحرص أكبر.

الوقاية من المشاكل والإصابات المحتملة

حتماً سينال الأطفال نصيبهم من الخدوش والجروح ولكن يمكن غالباً الوقاية من الإصابات الخطيرة. قومي بتقييم الأخطار المحتملة جيداً في كل موقف يحدث للطفل. وقومي بتنفيذ الطرق التالية لتجنب الحوادث.

• لا تدعي رضيعك الذي يحبو يغيب عن ناظريك ولو لدقيقة واحدة.

• لا تدعي رضيعك بمفرده بجوار الماء أبداً.

• لا تدعي رضيعك بلا رقابة مع الألعاب، أو الأطفال الآخرين، أو الحيوانات الأليفة.

• اتخذي الإجراءات الأمنية قبل أن يعرض الطفل نفسه للخطر وللحوادث والإصابات.

• علمي طفلك الأخطار من حوله بدون أن يبدو عليك الفزع الشديد.

• ركبي أجهزة إنذار للحريق في كل مكان في المنزل واختبريها من وقت لآخر.

نصيحة إضافية: لا تبالغي في حماية طفلك أكثر من اللازم وإلا فلن يتعلم أبداً أن يكون حذراً. أبعديه عن الأذى في الشهور الأولي ولكن علميه السبب والكيفية في أنه قد تكون هناك أشياء خطيرة عندما يبدأ الحبو والمشي.

تأمين المنزل ضد حوادث الأطفال: الحمام

إن تأمين المنزل ضد حوادث الأطفال من أكثر الطرق كفاءة للوقاية من الحوادث والإصابات. فالحمام ملىء بالأخطار المحتملة على رضيعك. إليك بعض النصائح للتأكد من أن حمامك آمن على رضيعك.

• ضعي أقفال الأمان على كل الرفوف والدواليب.

• تأكدي من أن الأدوية، وشفرات الحلاقة، وأدوات التجميل، وأدوات التنظيف، والمواد الخطيرة الأخرى في الرفوف المغلقة.

• قللي من درجة سخان المياه حتى 48 درجة حرارة مئوية لمنع إصابة الجلد بحروق.

• ضعي المشايات المطاطية في حوض الاستحمام للوقاية من التزحلق والوقوع.

• ضعي غطاء واقياً على الصنبور لمنع ارتطام رأس الرضيع به.

• لا تتركي رضيعك بلا رقابة في حوض الاستحمام فقد يغرق في أقل من شبر ماء.

• جففي الحمام بعد الانتهاء من الاستحمام مباشرة.

• أبعدي الأجهزة الكهربائية مثل مجفف الشعر، والمذياع، عن الماء وافصليها عن الكهرباء.

• ضعي غطاء آمناً على مصدر التيار الكهربائي.

• أغلقي المرحاض جيداً.

• لا تستخدمي أوعية زجاجية في الحمام، بل استخدمي دائماً الأوعية البلاستيكية أو المطاطية.

• أغلقي باب الحمام عند عدم استخدامه، وضعي غطاء ضد عبث الأطفال على مقبض الباب.

تأمين منزلك ضد حوادث الأطفال: المطبخ

يعد المطبخ منطقة أخرى مليئة بالمخاطر التي قد تسبب الحوادث. وإليك بعض النصائح لتأمين المطبخ ضد حوادث الأطفال.

• ضعي أقفال الأمان على كل الرفوف والدواليب عدا الأماكن المخصصة كملعب آمن للرضيع، ولكن تأكدي من أن الرضيع لا يمكنه تسلق الرفوف.

• ضعي أقفالاً ضد عبث الأطفال على باب الموقد والفريزر المنفصل عن الثلاجة.

• قومي بإزالة مقابض الفرن في حالة عدم الاستخدام.

• تأكدي من أن كل أدوات التنظيف والمواد الخطيرة الأخرى في رفوف مغلقة أو بعيدة عن متناول الرضيع.

• أثناء قيامك بالطهي ضعي مقابض الأواني ناحية ظهر الموقد لكي لا يمسك بها الطفل مصادفة ويسكب المحتويات الساخنة على نفسه.

• ضعي السكاكين والأدوات الخطيرة الأخرى في مكان مغلق.

• افصلي التيار الكهربي عن الأدوات الكهربائية في حالة عدم استعمالها.

• تأكدي من أن الأسلاك الكهربية بعيدة عن متناول الرضع، وأن مصدر التيار الكهربائي مغطي بغطاء آمن.

• تجنبي مفارش المائدة إذا كان الرضيع يتمكن من الوقوف، فقد يشد المفرش ويوقع ما على المائدة على رأسه.

• تأكدي من أن الرضيع مربوط جيداً بالحزام في مقعد الرضع المرتفع أثناء تناول الطعام.

• أحضري مطفأة للحريق في مطبخك.

• لا تحملي رضيعك أثناء الطهي أو التنظيف.

• أبعدي أعواد الثقاب عن متناول الرضيع أو ضعيها في مكان مغلق.

تأمين منزلك ضد حوادث الأطفال: غرفة نوم الرضيع

كوني حريصة بوجه خاص في حجرة نوم الرضيع لأنه غالباً سيقضي الكثير من الوقت فيها.

• افحصي الفراش للتأكد من وجود بطاقة أمان المنتج للمستهلك.

• يجب أن يكون الفراش حديث الإنتاج ولا يحتوي على طلاء يحتوي على مادة الرصاص.

• يجب أن تكون جوانب الفراش آمنة ولا تفتح بسهولة.

• لا يجب أن تزيد المساحة بين أعمدة الفراش عن بوصتين لكي لا يضع الرضيع رأسه بينها.

• تأكدي من أن الخشب والبلاستيك في الفراش بلا أية شظايا.

• تأكدي من أن الفراش لا يحتوي على أي قطع بارزة لكي لا تتعلق بها ملابس الرضيع.

• تأكدي من أن الفراش ليس به قطع حادة أو مفككة.

• استخدمي مرتبة صلبة للوقاية من تعرض الرضيع للموت المفاجئ.

• أزيلي كل أغطية الفراش والوسائد التي قد تعوق حركة الرضيع وتسبب له الاختناق.

• تأكدي من أن الزينات وألعاب الفراش آمنة.

• ضعي الفراش في منطقة آمنة بعيداً عن النافذة.

• تأكدي من أنك تسمعين صوت الرضيع من كل مكان في المنزل.

• لا تربطي اللعب أبداً بأعمدة الفراش، فقد يختنق الرضيع من تلك الأربطة.

• تأكدي من أن طاولة تغيير الحفاضات لها جوانب أو أحزمة أمان للرضيع.

• تأكدي من أن كل الأشياء الخطيرة، مثل دهان منقطة الحفاضة، وأدوات الإسعافات الأولية، بعيداً عن متناول رضيعك.

• قومي بتثبيت قطع الأثاث التي يمكن للطفل تسلقها إلى الحائط (رفوف الكتب، والشماعات، والخزانة) لمنع الرضيع من أن يوقعها على نفسه.

• قومي بتأمين الإضاءة الأرضية، والأشياء الخطيرة الأخرى التي يمكن جذبها وشدها.

• قومي بإخفاء كل الأسلاك الكهربائية، وتأكدي من أن مصادر التيار الكهربائي مغطاة بأغطية ضد عبث الأطفال.

• تأكدي من أن كل الألعاب الخاصة بالرضيع آمنة ومناسبة لسنه.

تأمين منزلك ضد حوادث الأطفال: باقي حجرات المنزل

لا تسترخي الآن، فمازال عليك تفقد باقي حجرات المنزل.

• الزوايا الحادة في الطاولات أو قطع الأثاث أو المدفأة.

• قومي بتثبيت قطع الأثاث الكبيرة التي يمكن للطفل أن يتسلقها في الحائط.

• قومي بإخفاء كل الأسلاك الكهربية، وغطي مصادر التيار الكهربي بأغطية ضد عبث الأطفال.

• ضعي أغطية ضد عبث الأطفال بمقابض كل الأبواب التي تؤدي إلى خارج المنزل، أو إلى منطقة محظورة للطفل كالقبو.

• ضعي الأسلحة والسكاكين في مكان مغلق، يجب تخزين الأسلحة دون ذخيرة مع غلق زر الأمان للزناد، ويجب وضع الذخيرة في مكان منفصل.

• تأكدي من أن الأرضية ليست عليها أشياء صغيرة قد يختنق الرضيع إذا ابتلعها.

• أزيلي كل المواد التي قد تعرض الرضيع لخطر الاختناق مثل الأكياس البلاستيكية، والأدوات الحادة، والمنشار، وأدوات ومواد التنظيف، وغيرها.

• اربطي أحبال الستائر لكي لا يختنق الرضيع بها.

• ضعي الملصقات على الأبواب الزجاجية واجعليها مغلقة دائماً.

• أزيلي النباتات السامة حتى لا يبتلع الرضيع أوراقها. ضعي شبكة حول النباتات غير السامة لكي لا يعبث الرضيع بالتربة.

• أغلقي الأبواب والنوافذ بإحكام وخاصة الباب المؤدي إلى المرأب.

• ضعي أقفال الأمان على الخزانات، والأدراج، والأرفف.

• ضعي بوابات الأمان بجوار السلم وأمام المدفأة.

• أبعدي الأثاث الثمين والمقتنيات الغالية عن متناول الرضيع.

• تأكدي من أن كل الأسطح المطلية قد تم طلاؤها بطلاء خال من الرصاص.

• اجعلي هناك مخرجاً لحالة الحريق وتدربي على خطه الهروب من الحريق.

• نظفي المكان بدقة بعد الحفلات.

• تأكدي من أن باب المرأب به جهاز حساس يمنع الباب من أن يغلق إذا اعترض أي شيء طريقه.

هجوم مفاجئ: قضايا الأمان الأخرى

إليك بعض النصائح للتعامل مع قضايا الأمان الأخرى

• أبعدي حافظة نقودك عن متناول رضيعك.

• تأكدي من أن السكاتة آمنة ونظيفة. ولا تربطيها حول رقبة الرضيع أبداً.

• تفقدي المشايات والحظائر النقالة التي يلعب بها الطفل من أجل الأمان.

• احترسي من القهوة الساخنة في وجود الرضيع.

• أبعدي أعقاب السجائر، والأدوية الخطيرة عن متناول صغيرك.

• احترسي من عبث الرضيع بسلة القمامة.

• عندما تذهبين لمنزل آخر في زيارة لشخص ما مع الرضيع، افحصي المكان للتأكد من عدم وجود خطر، واجعلي الرضيع أمامك عينيك طوال الوقت، واحملي معك أدوات تنظيف الغليون لكي تستخدميها كأقفال لغلق الدواليب.

• تأكدي من أن منزلك وحديقتك آمنان ضد حوادث الأطفال كل بضعة أسابيع، فالرضيع يتغير سريعاً وتزيد الأخطار كلما كبر.

• ذكري جليسة الأطفال بالمخاطر التي قد يتعرض لها رضيعك، وقومي بمراجعة قائمة الأمان مع كل جليسة أطفال جديدة.

احترسي من العملات الصغيرة: خطر الاختناق

يعد الاختناق من أكثر أسباب موت الأطفال. يحب الأطفال وضع الأشياء في الفم ـ أي شىء حتى الحشرات والقاذورات. وإليك بعض المخاطر الشائعة.

• الفيشار والفول السوداني والمكسرات الأخرى.
• العنب والكرز والزبيب الذي لم يقطع إلى قطع صغيرة آمنة.
• قطع التفاح أو أية فاكهة صلبة.
• قطع الخضراوات النيئة الصلبة.
• زبد الفول السوداني، وأي طعام قوامه غليظ ولزج.
• النقانق المقطعة إلى دوائر أو أجزاء صغيرة.
• الألعاب الصغيرة أو أجزاؤها والعملات والأزرار.
• البالونات والأكياس البلاستيكية.

هواء نقي وآمن داخل المنزل

عادة ما يظن الناس أن تلوث الهواء يتعلق بالهواء الخارجي فقط، ولكن يتعرض الأطفال لملوثات الهواء داخل المنزل مثل مادة الفورمالدهيد في السجاد ومواد البناء، وأول أكسيد الكربون، ودخان السجائر، وأبخرة الطلاء، والرصاص، والمبيدات الحشرية، وغاز الرادون، والكيماويات المنزلية. وقد أوضحت الدراسات العلاقة بين تلك المواد السامة وأمراض الجهاز التنفسي والتأثيرات السلبية الأخرى على الصحة مثل الصداع، والدوار والإجهاد، والسعال، والغثيان، والتهاب الجيوب الأنفيه. وعلي الرغم من أنه من الصعب تجنب كل ملوثات الهواء، فإنه يمكنك الاحتراس مما في منزلك من الأشياء التي قد تزيد من الخطر على رضيعك. كما عليك تنفيذ الإجراءات الوقائية التي تساعد على تقليل الخطر.

• لا تدخني أو تسمحي لأحد بالتدخين في منزلك.

• زيدي من التهوية بفتح الأبواب والنوافذ يوميا.

• استبدلي المواد الكيمائية بمنتجات آمنة على البيئة.

• أحضري الألعاب وأدوات التلوين المصنوعة من المواد غير السامة.

• تأكد من خلو منزلك من مواد البناء الخطيرة مثل مادة “الأسبستوس”و”الفايبرجلاس”.

• تأكد من أن نظم التدفئة والتهوية نظيفة وآمنة.

• نظفي المنزل بانتظام للتخلص من الفطريات والتراب.

أخطار بيئية: الرصاص

يعد التسمم بالرصاص من أخطر المشكلات البيئية التي يواجهها الأطفال، فبلع أو استنشاق قشور أو غبار الطلاء المصنوع من الرصاص قد يسبب تلف المخ وإعاقات التعلم، ومشكلات صحية أخرى. كما أن الأطفال الذين لديهم مستويات مرتفعة من الرصاص في أجهزة الجسم قد لا تبدو عليهم آثار المرض. الطريقة الوحيدة لمعرفة ذلك هو اختبار دم الطفل وتحليله بواسطة الطبيب. إليك بعض المصادر الشائعة للتلوث بالرصاص.

• الغبار والقشور المتساقطة من الطلاء القديم المصنوع من الرصاص.

• بعض الأدوات مثل كاوية اللحام وأثقال الصنانير.

• الألعاب والأسِرَّة القديمة المدهونة بطلاء مصنوع من الرصاص.

• ماء الصنبور القادم من المواسير المصنوعة من الرصاص.

• الطعام المخزن في أطباق من الخزف وخاصة المصنوع خارج الولايات المتحدة

الوقاية من التعرض للرصاص

• اختبري طلاء منزلك من الداخل والخارج للوقاية من خطر الطلاء المصنوع من الرصاص.

• اغسلي يدي الرضيع قبل تناول الطعام.

• اغسلي الزجاجات والسكاتات والألعاب كثيراً.

• اغسلي الأرضيات وحواف النوافذ لحماية الرضيع من الأتربة وقشور الطلاء التي قد تكون محتوية على الرصاص.

• قومي بصرف الملوثات من المواسير المصنوعة من الرصاص بترك الماء ينساب من الصنبور لمدة 30 ثانية قبل الاستخدام.

• اسألي في الوحدة الصحية إذا كانت هناك مشكلة تلوث بالرصاص في منطقة سكنك.

• قبل الانتقال لمنزل جديد أو شقة جديدة تحققي من المالك أو المؤجر من احتمال التلوث بالرصاص.

• اجعلي الطبيب يفحص طفلك للتأكد من عدم تسممه بالرصاص إذا كنت قلقة بشأن تعرضه للرصاص.

مخاطر بيئية: ماء الشرب الملوث

يشرب الأطفال الكثير من الماء، عادة أكثر من الكبار. وعلي الرغم من أن جودة المياه يكفلها القانون في معظم المناطق، إلا أن بعض مصادر المياه غير محمية مثل الآبار الخاصة أو مياه المسطحات من البحيرات والأنهار. ويشمل عدد الملوثات في مياه الشرب التي قد تصيب الأطفال بالأمراض ما يلي:

• النيترات
• الكيماويات
• المعادن الثقيلة
• البكتريا
• الفيروسات
• الجسيمات المشعة

ويستخدم العديد من الناس المياه المعدنية المعبأة في زجاجات لتجنب المشكلات الناجمة عن استخدام ماء الصنبور أو الآبار. ولكن لا يمكنك دائماً التأكد من أن المياه المعدنية قد تم تطهيرها جيداً، كما أنها غالية الثمن وبالتالي ليست الخيار الأمثل لمعظم الناس.

قد تفكرين في استخدام نظام تطهير المياه، فهو أقل تكلفة من المياه المعدنية (على المدى الطويل) وعادة يعمل بكفاءة في إزالة الملوثات. ومعظم الفلاتر تحسن نكهة الماء أيضاً

مياه الشرب: ما يمكنك القيام به

• حددي مصدر مياهك. إذا كنت تحصلين على المياه من مصدر محلي فاتصلي بشركة المياه للحصول على معلومات بشأن مستويات النقاء والملوثات المحتملة.

• إذا كنت تستخدمين مياه الآبار، تأكدي من أنه يتم اختبارها كل عام وأن مضخة المياه تعمل بشكل جيد. وتأكدي من أن المياه يتم اختبارها قبل إعطائها للرضيع أو استخدامها لتحضير الحليب الصناعي.

• إذا لم تكوني متأكدة من مواسير المياه في منزلك، اتركي الماء ينساب لبضع دقائق قبل استخدامها للشرب أو الطهي. فتلك الطريقة ستقلل من تسرب الملوثات لمياهك.

مخاطر بيئية: أول أكسيد الكربون

أول أكسيد الكربون غاز سام بلا لون أو طعم أو رائحة وينتج عن عملية الاحتراق. وأي جهاز يحرق الوقود أو أية آلة آخرى لها إمكانية إنتاج مستويات خطيرة من أول أكسيد الكربون. تشمل الأمثلة الأفران، وسخان المياه الذي يعمل بالغاز، والمدفأة والمواقد التي تعمل بالوقود، والمواقد التي تعمل بالغاز والمجففات التي تعمل بالغاز وآلات جز الحشائش، وكسح الثلوج والسيارات. وإذا كان لديك جهاز لا يعمل بشكل صحيح، فإن أول أكسيد الكربون قد يحبس ويظل في منزلك.

وقد يؤدي التعرض المستمر لأول أكسيد الكربون إلى تلف المخ والموت. وهناك حوالي مائتي شخص يموتون في حوادث التسمم بأول أكسيد الكربون سنوياً بالإضافة إلى خمسة آلاف شخص يتعرضون لإصابات. ترقبي ظهور أعراض مثل الغثيان، والإجهاد، والصداع وخاصة إذا عاني العديد من أفراد أسرتك نفس الأعراض. وإليك بعض النصائح لمنع التسمم بأول أكسيد الكربون.

• قومي بتركيب أجهزة استشعار لأول أكسيد الكربون في كل أرضية في منزلك وخاصة بجوار أماكن النوم.

• أحضري متخصصين لفحص المدفأة والأجهزة التي تعمل بالوقود كل عام للتأكد من عدم تسرب غاز أول أكسيد الكربون.

• لا تنامي أبداً في غرف مغلقة بلا تهوية مع وجود مدفأة تعمل بالغاز أو الكيروسين.

• لا تستخدمي الفرن لتدفئة المنزل.

• لا تديري محرك السيارة، أو أية آلة أخرى تعمل بالغاز لفترات طويلة في المرأب الملحق بمنزلك.

• لا تستخدمي شوايات الفحم في منزلك أو أية أماكن أخرى مغلقة.

مخاطر بيئية: الفطريات

إن الأطفال الذين يعيشون في بيئة مليئة بالفطريات غالبا يصابون بمشكلات صحية مثل الحساسية والربو. وتنمو الفطريات في المناطق الرطبة مثل القبو الرطب، ومكان الدش، وحوض الاستحمام، والسجاد المبتل، والتكييف والثلاجة، إلخ. وإليك بعض النصائح للقضاء على مشكلة الفطريات في منزلك.

• استخدمي أجهزة منع الرطوبة ومراوح التجفيف للمحافظة على جفاف المناطق الرطبة، وخاصة الحمام والقبو والمطبخ.

• جففي تماماً أي شيء تعرض للبلل بالماء مثل السجاد أو الأرضية الخشبية بأسرع ما يمكن. إذا لم تتمكني من التجفيف استبدلي ما تم تعرضه للبلل بشيء آخر.

• إذا تعرض القبو لتسرب المياه من الأرضية أو الحوائط اتخذي الإجرات اللازمة لحل المشكلة. تأكدي من أن البالوعة نظيفة وتم تركيبها جيداً لتصريف المياه من منزلك

• نظفي وحافظي على صيانة المكيفات وأجهزة ترطيب الجو.

• امسحي أبواب ركن الدش والبلاط وجففيها تماماً بعد الاستحمام.

• لا تخزني الحطب للمدفأة داخل منزلك.

مخاطر بيئية: المبيدات الكيماوية

ينتشر استخدام المبيدات الكيميائية بين المزارعين لحماية المحاصيل الزراعية، ويستخدمها أصحاب المنازل للحفاظ على الأعشاب والحدائق. وعلي الرغم من أن المبيدات الكيميائية مصممة لتحسين نوعية الحياة عن طريق قتل الحشرات والأعشاب الضارة والفطريات، فإن الكثير منها سام للإنسان وضار بالبيئة. فقد تسمم في العام الماضي أكثر من 73 ألف طفل بسبب المبيدات. يجب الاحتراس بوجه خاص عندما يبدأ الرضيع في الحبو لأنه غالباً سيواجه المشاكل. كما أن التعرض للمبيدات الكيماوية وغيرها من أنواع الكيماويات قد يسبب مشكلات صحية خطيرة. إليك بعض ما يمكنك القيام به.

• اغسلي الفاكهة والخضراوات بالماء الجاري قبل تناولها وقشريها إذا أمكن.

• لا تدعي الرضيع يلهو ويلعب في الحقول أو البساتين أو الحدائق حيث يتم استخدام المبيدات.

• اشتري الفاكهة والخضراوات في مواسمها لأنها غالباً لا يتم رشها بكثرة بالمبيدات.

• ابحثي عن أنواع الطعام المزروعة بلا مبيدات (الأطعمة العضوية) وهي غالية الثمن قليلاً ولكن الفائدة كبيرة.

• تجنبي استخدام المبيدات الكيماوية بجوار منزلك. بدلاً من ذلك استخدمي الوسائل البديلة للتحكم في الحشائش الضارة والحشرات في حديقتك.

• شجعي الجيران على تجنب استخدام المبيدات الكيماوية أو اطلبي منهم إخبارك بما يستخدمونه من مبيدات وأين يتم رشها.

• لا تضعي أبداً المبيدات أو الكيماويات الأخرى في عبوات قد يخطئ الأطفال ويعتقدون أنها مشروبات.

• إذا قررتِ استخدام المبيدات الكيماوية فخزنيها بعيداً عن متناول الأطفال في مكان مغلق.

مخاطر بيئية: لفحات الشمس

إن جلد الرضيع حساس للغاية وعرضة للفحات الشمس. حتى في الأيام التي تكون السماء فيها ملبدة بالغيوم فإن الأشعة فوق البنفسجية من الشمس تخترق السحاب. إليك بعض النصائح لحماية رضيعك من لفحات الشمس.

• لا يجب أن يتعرض الرضيع تحت سن ستة شهور لضوء الشمس مباشرة. احمي الرضيع بالقبعات والملابس والمظلات ووسائل الحماية الأخرى التي توفر الظل.

• للرضيع فوق سن ستة شهور، استخدمي مرطبات مضادة للشمس عندما يتعرض للشمس لأكثر من بضع دقائق.

• اختبري المرطب أولاً على مساحة صغيرة من ظهر الرضيع للتأكد من أنه لن يثير الحساسية. وتأكدي من أنه يقاوم كل أنواع الأشعة في طيف ألوان أشعة الشمس، مع التأكد من احتوائه على عامل يحمي من الأشعة تبلغ 15 درجة أو أعلي.

• قللي من تعرض الرضيع لأشعة الشمس أثناء ساعات الذروة حيث تشتد قوة أشعة الشمس (من العاشرة صباحاً إلى الرابعة مساء).

مخاطر بيئية: طارد الحشرات

إن المواصفات الجديدة تؤكد على السلامة والأمان في استخدام طارد الحشرات الذي يحتوي على مادة ديت (Deet) وهي اختصار لمادة (N, N-Diethyl-meta-toluamide) فهذا المكون النشط خطر على الصحة إذا لم يتم استخدامه حسب الإرشادات. ومن المهم وضعه على الجسم بأمان وخاصة على الأطفال. إليك بعض النصائح لاستخدام طارد الحشرات بأمان.

• استخدمي طارد حشرات مخصصاً للأطفال. وتأكدي من أنه لا يحتوي على أكثر من عشرة بالمائة من مادة ديت.

• لا تضعي طارد الحشرات بجوار يد أو وجه الطفل، أو المناطق التي يكون بها الجلد مخدوشاً أو ملتهباً.

• لا تضعي كمية كبيرة من طارد الحشرات، بل تكفي طبقة خفيفة منه وسوف تفي بالغرض.

• لا ترشي طارد الحشرات في أماكن مغلقة أو بجوار الطعام.

• لا تدعي طفلك يستنشق رذاذ طارد الحشرات.

• اغسلي الجلد الذي رششت عليه طارد الحشرات بالماء والصابون بعد العودة إلى المنزل.

• اغسلي الملابس التي تم رشها لإزالة طارد الحشرات.

• لا تدعي طفلك يلمس المنتجات التي تحتوي على مادة (ديت).

• لا تدعي طفلك يلعب بالقرب من البرك الراكدة حيث توجد الحشرات اللادغة.

• لا تجعلي طفلك يرتدي ملابس زاهية الألوان وعليها صور الأزهار في مناطق بها حشرات لادغة.

• لا تستخدمي مع طفلك الصابون المعطر أو العطور أو رذاذ الشعر.

• إذا كان ذلك ممكناً، ضعي طارد الحشرات على الملابس بدلاً من وضعه على الجلد. قد يكون ذلك صعباً في حالة الجو الحار.

• إذا لاحظت رد فعل سيئاً لرضيعك نتيجة استخدام طارد الحشرات كفي عن استخدامه، واغسلي الجلد واتصلي هاتفيا بالطبيب.

توفير الأمان في أماكن العب خارج المنزل

بينما يوفر اللعب خارج المنزل فرصاً لا تعد ولا تحصي لتنمية المهارات الحركية وبناء المهارات الأخرى، فإن الأمان يجب أن يكون من أولويات اهتمامك. إليك بعض النصائح لإيجاد بيئة آمنة للعب خارج المنزل لطفلك.

• قومي ببناء سور حول حديقتك (يكون ارتفاعه على الأقل أربعة أقدام) وتأكدي من إغلاق باب الحديقة بإحكام. تجنبي استخدام سور الأسلاك الشائكة، أو السور المكون من الألواح الخشبية المدببة التي تغرز في الأرض.

• تأكدي من أن ألعاب التسلق والبناء الأخرى المشابهة قوية وضعيها على مناطق ذات تربه ناعمة أو بها حشائش ناعمة مع توفير مساحة كبيرة حولها.

• تأكدي من أن الألعاب التي يلهو بها الطفل خارج المنزل ليست بها أجزاء مكسورة أو حادة أو أسطح ساخنة.

• تأكدي من أن حمام السباحة محاط بسور.

حشرات القراد ومرض لايم: ما يجب الاحتراس منه

يعتبر مرض لايم من أخطر الأمراض الناجمة عن لدغ الحشرات في الولايات المتحدة الأمريكية. ويصاب كل عام بهذا المرض حوالي 15 ألف حالة وفقاً لمراكز الوقاية ومكافحة المرض. ويحدث هذا المرض نتيجة لدغة من حشرات القراد التي تحمل العدوى. إليك بعض النصائح عن كيفية حماية طفلك من القراد ومرض لايم .

• تجنبي الشجيرات القصيرة والأعشاب الطويلة في مناطق الغابات.

• استخدمي طارد الحشرات عند التواجد في مكان ممتليء بالقراد.

• تنشط حشرات القراد مابين شهر أبريل وأكتوبر ولذلك احترسي في هذا الوقت.

• اجعلي الطفل يرتدي سروالاً طويلاً وقميصاً له أكمام طويلة.

• افحصي جسد الطفل للتأكد من عدم وجود حشرات القراد بعد ترك المناطق المليئة بالحشرات.

• إذا اكتشفت قرادة تمص دماء الطفل فلا تفزعي، استخدمي الملقاط وأمسكيها من رأسها، واحمليها كلها بدون الضغط عليها.

• عادة لا تنتقل الحشرة الحاملة للعدوي ميكروب مرض”لايم”أثناء الأربع وعشرين ساعة الأولى. ولكن إذا قلقت من لدغة القرادة، احتفظي بتلك الحشرات في كيس بلاستيكي ليراها الطبيب.

مخاطر بيئية: غاز الرادون

الرادون غاز مشع ينتج عن انشطار اليورانيوم في الصخور والتربة وقد يتسرب غاز الرادون إلى المنزل من خلال شقوق الجدران وأساسات المنزل. وقد تم اكتشاف نسب مرتفعة من غاز الرادون في العديد من المنازل في الكثير من المناطق في الولايات المتحدة. ولا تظهر أعراض التعرض للرادون مباشرة، ولكن التعرض له على المدى الطويل يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الرئة. وفي الحقيقة، يعتقد أن الرادون ثاني أكثر الأسباب شيوعاً لسرطان الرئة (بعد التدخين) في الولايات المتحدة. وإليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لحماية عائلتك.

• تأكدي من مستوي غاز الرادون في منطقتك من الوحدة الصحية المحلية.

• استخدمي أدوات اختبار الإشعاع للتأكد من خلو منزلك من غاز الرادون.

مخاطر بيئية: المجال الكهربائي والمغناطيسي

إن الأجهزة الكهربية مثل التلفاز، والحاسب الآلي، وفرن الميكروويف تنتج مجالاً كهربياً ومغناطيسياً عند تشغيلها. ويقلق بعض العلماء من أن ذلك المجال يسبب مشاكل صحي كالسرطان على الرغم من أن البحث العلمي لم يثبت أية علاقة المجال الكهربي والمغناطيسي بالسرطان إلا أننا نعرف المزيد عن التأثير الخطير المحتمل للمجال الكهربي والمغناطيسي. ربما يجدر بك تقليل تعرض رضيعك لذلك المجال باتباع الإجراءات الأمنية التالية.

• أبعدي طفلك عن التلفاز بمقدار ثلاثة أقدام على الأقل أثناء تشغيله.

• أبعدي الأجهزة الكهربائية عن فراش طفلك، وهذا يشمل شاشة مراقبة الطفل والمذياع الملحق به ساعة أو منبه.

• أبعدي طفلك عن الميكروويف عند استخدامه.

• أبعدي طفلك عن الأجهزة المثبتة في الأسِرَّة التي تعمل بالكهرباء مثل أدوات تدفئة الفراش بالماء الساخن، والبطانية الكهربية، والمرتبة الكهربية لتسخين الفراش لتدفئته.

مخاطر بيئية: دخان التبغ

إن استنشاق دخان التبغ ـ والـذي يعرف أيضاً بالتدخين السلبي ـ هو الدخان الذي ينبعث عن المدخن، أو الدخان الصادر من نهاية السيجارة المشتعلة أو السيجار أو الغليون. ويحتوي دخان التبغ على مواد كيميائية ثبت أنها تسبب السرطان. والتعرض لدخان التبغ يتسبب في وفاة ثلاثة آلاف شخص سنوياً من سرطان الرئة لغير المدخنين. وتؤكد الأبحاث أيضاً أن الأطفال الصغار الذين يتعرضون لدخان التبغ لديهم معدلات أعلي من التعرض لأمراض الجهاز التنفسي غير الخطيرة، وعدوي الأذن الوسطي، والموت المفاجيء. علاوة على ما سبق، فإن الأطفال المصابين بالربو الذين يتعرضون لدخان التبغ يتعرضون لأعراض حادة، ونوبات وأزمات متكررة. إليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمنع تعرض رضيعك للتبغ.

• إذا كنت تدخنين فأقلعي عن التدخين الآن.

• لا تدعي الآخرين يدخنون في منزلك، أو في سيارتك، أو في أي مكان حول رضيعك.

• تأكدي أن جليسة الأطفال أو من يعتني برضيعك لا يدخن أو يسمح بتواجد الدخان حول رضيعك.

• لا تصطحبي رضيعك إلى أماكن تسمح بالتدخين.

دور القانون والتشريع

قدمت الحكومة عبر السنوات الماضية تشريعات لتقليل معدل وفيات الأطفال نتيجة الحوادث. وإليك بعض أهم التغييرات وكيفية التأكد من استمرار الوقاية من الحوادث.

الحاويات المضادة لعبث الأطفال: وهذه قللت من معدل الوفاة نتيجة بالتسمم بنسبة ثمانين بالمائة. تأكدي من أن تلك الحاويات مربوطة بإحكام على كل الأدوية والسموم والمواد الخطيرة الأخرى.

ملابس نوم مضادة للاشتعال: وهذه قللت معدل الموت حرقاً بنسبة سبع وتسعين بالمائة. تأكدي من أن ملابس نوم رضيعك مضادة للاشتعال.

حوض الاستحمام وحمام السباحة المحاط بسور: وهذه قللت من معدل الموت غرقاً للأطفال بنسبة واحد وخمسين بالمائة. تأكدي من أن حوض الاستحمام وحمام السباحة محاطان بسور جيد.

مقاعد السيارات: وهذه قللت معدل وفاة الأطفال تحت سن الخامسة في حوادث السيارات بنسبة سبعين بالمائة. اربطي أحزمة المقعد دائماً حول طفلك وتأكدي من أن المقعد تم تركيبه جيداً.

معلومات الطوارىء في متناول يديك

اجعليها في متناول يديك لكي تتمكني من إيجادها سريعاً وأنت في حالة التوتر. ستفيد تلك المعلومات جليسة الأطفال أيضاً. استشيري طبيبك قبل حدوث حالة طواريء عن كيفية التصرف عندما تحدث. وإليك بعض الأشياء التي يجب الاحتفاظ بها بجوار الهاتف.

• أرقام الهواتف الشخصية المهمة، مثل رقم هاتف المنزل، والعمل، والهاتف المحمول، والأجداد، والأصدقاء، والجيران المقربين، وغيرهم.

• أرقام هواتف الطوارىء، وتشمل أرقام الطبيب، والمستشفى، والعيادة والمتخصصين، والصيدلية، والإسعاف، والمطافىء، ومركز مكافحة التسمم.

• حالة رضيعك الصحية أو الحساسية التي يعاني منها.

• أسماء الأدوية التي يتناولها الرضيع.

نصائح سريعة من الأمهات

أدوات الإسعاف الأولية السريعة

عندما خُدش رضيعي لأول مرة، بحثت في كل مكان عن الشريط الطبي اللاصق، فوجدت أن أطفالي الأكبر سناً عثروا عليه ووضعوا كل الشرائط على أجسامهم من باب اللعب والمرح! بعدها وضعت صندوق الإسعافات الأولية السريعة في جميع أرجاء المنزل، وفي السيارة، وحقيبة الحفاضات، وحتى في حقيبتي. كنت ألصق الأكياس التي تحتوي على الشريط الطبي اللاصق لكي أبعدها عن متناول الأطفال. وقد ساعدني ذلك كثيرا.

مكان لا يمكن الوقوع منه

أخبرني الآخرون بأن أحترس عندما أضع رضيعي على سطح مرتفع، أو عندما أغير له الحفاضة على الطاولة الخاصة بذلك، لأنه قد ينقلب فجأة ويسقط. في النهاية توصلت إلى أن أكثر الأماكن أمناً (في حالة عدم وجود الفراش) هي الأرضية. لن يقع الرضيع من على الأرضية بالطبع ولكن احترسي إذا كان لديك أطفال أكبر سناً.

السلال لجمع كل شيء

قمنا بشراء عدة سلال بلاستيكية رخيصة، ووضعت سلة واحدة في كل حجرة من حجرات المنزل. وكلما وجدت اللعب والأغراض الأخرى على الأرض أضعها في أقرب سلة. في نهاية اليوم أجمع السلال وأضع كل شيء في مكانه. لقد جعل ذلك التنظيف أكثر سهولة، وساعد على خلق بيئة آمنة لرضيعي.

منظور الرضيع

من أفضل الطرق للتأكد من وجود الأخطار هو الحبو على الأرضية لكي تري المنزل من منظور الرضيع. أيضاً استلقي على ظهرك وانظري تحت الأشياء. لقد وجدت بعض المسامير الحادة تخرج من أرجل مائدتي، كما يجب عليك ملاحظة العالم من منظور رضيعك لكي تشاهدي الأشياء التي لم تلحظيها من قبل.

الأوعية البلاستيكية

كنت أعتقد أنني مستعدة تماماً لرعاية رضيعي، ولكن حجرته كانت مليئة بالأغراض وكان من الصعب تنظيفها. ولذلك ذهبت لمتجر التخفيضات واشتريت عدداً من الأوعية البلاستيكية مثل الدلاء والصناديق التي يمكن تركيبها فوق بعضها البعض، كما اشتريت بعض الأدراج البلاستيكية. ثم كتبت بطاقات عليها مثل: لعب أو ملابس متسخة أو حفاضات نظيفة أو أغطية أو فوط أو أشياء متنوعة. وقد ساعدتني هذه الحاويات على ترتيب جميع الأغراض بحيث لم يبقي شىء على الأرض، مما جعل الحجرة أكثر نظافة وترتيباً. ثم استخدمت الأوعية فيما بعد لتنظيم ألعاب رضيعي، مما جعل عملية التنظيف أسهل كثيراً.

تعليم قواعد الأمان للرضيع

اتبعت كل إرشادات تأمين المنزل ضد حوادث الأطفال قبل أن يبدأ رضيعي في الحبو، ولذلك شعرت بالراحة لتأمين رضيعي. ولكنني اعتقدت أيضاً أن إخبار طفلي بوجود أشياء غير آمنة هو شىء مهم. ففي النهاية لن تتمكني من إبعاد كل المخاطر عن طفلك. أيضًا علمت طفلي ألا يلمس أشياء محددة، ولكن جعلته يتعامل بحرص مع الأشياء غير الخطيرة. كما أن السماح له بالتعامل مع أشياء محددة تحت إشراف ساعد على تقليل فضوله الزائد عن الحد.

التغير الكيميائى

كان طفلي مصاباً بالربو ولذلك كان يجب أن أكون أكثر حرصاً على نظافة المنزل، والتأكد من خلوه من الأتربة والفطريات. كنت أحاول بكل جهد أن أحافظ على نظافة كل شيء، ولكني لم أدرك أن بعض منتجات المنظفات تسهم بالفعل في المشكلة. توجهت لشبكة الانترنت وبحثت عن بعض المعلومات وكانت مصدر مساعدة جيداً لي، ثم تخلصت من معظم المنظفات واستبدلتها بمنتجات غير سامة.

الأمان في الفراش

اعتقدت أنني محظوظة لأنني وجدت فراش أطفال قديم في سوق الأدوات المستعملة بسعر رخيص. ولكن اتضح أن الفراش قديم جداً ومدهون بطلاء من الرصاص. وكانت الطبقة الخارجية من الطلاء تتقشر وتكشف عن طلاء الرصاص تحتها. بالإضافة إلى أن أعمدة الفراش كانت المسافة بينها كبيرة، مما كان يجعل من السهل على الرضيع إدخال رأسه بينها، ولو لم تكن صديقات والدتي قد حذرنني من تلك الأخطار، لم أكن لأعرفها. وبعيداً عن الملابس التي مازلت أشتريها من سوق الملابس المستعملة وأغسلها جيداً، فأنا أشتري معظم أدوات الرضيع جديدة تماماً للتأكد من أنها آمنة.

المياه المعدنية للرضيع

اعتدت وزوجي شرب المياه المعدنية عندما كنا في الكلية، واستمرت تلك العادة معنا حتى تزوجنا وأنجبننا رضيعتنا. كنا نتجنب مياه الصنبور لأننا كنا قلقين بشأن الملوثات. ولكن طبيب الأطفال الخاص بطفلتي أخبرنا أن المياه المعدنية لا توفر مادة الفلورايد الضرورية لأسنان طفلتي فقررنا إعطاءها ماء الصنبور لكي تحصل على الفلـورايد. اتصلت هاتفيا بشركة المياه وعلمت أننا نعيش في منطقة جيدة جداً من ناحية جودة المياه. وأنا أحرص الآن على إعطائها ماء الصنبور بانتظام.

الوعي بغاز أول أكسيد الكربون

لم أكن أعرف أن غاز أول أكسيد الكربون يمثل خطرا وتهديداً في منزلي حتى قرأت مقالة عنه في إحدى الصحف. وعندما أدركت أن منزلي ممتلىء بالأجهزة التي تعمل بالوقود ـ مثل الفرن والسخان الذي يعمل بالغاز والمدفأة وموقد الغاز ـ اشتريت جهاز استشعار لأول أكسيد الكربون للتأكد من الأمان. والآن يمكنني النوم بلا قلق.

منزل قديم مليء بالفطريات

كنت أحافظ على نظافة منزلي ولم أقلق أبداً بشأن الفطريات. وكنت أعتقد أن الفطريات أشياء تظهر كل فترة مهما فعلت. ولكن تعرضت ابنتي لمشكلات صحية في الجهاز التنفسي. فاصطحبتها إلى طبيب الأطفال الذي سألني عن منزلي، كم عمره، وهل هو رطب، وكيفية التهوية به. بالمناسبة، نحن نعيش في منزل ريفي قديم، ولم أدرك مدى الرطوبة به من الداخل على وجه الخصوص. اكتشفت وجود الكثير من الفطريات، ولذلك أحضرت خبيراً لمساعدتي على التخلص منها. وقد استغرق الأمر الكثير من العمل، ولكن المشاكل الصحية لابنتي اختفت بعد التخلص من الفطريات.

المبيدات المزعجة

إنني أكره الاعتراف بذلك، ولكن في غفلة مني توصل ابني لبعض منتجات المبيدات التي كنت أضعها تحت المطبخ ولحسن الحظ أنني اكتشفت ذلك في الوقت المناسب ولكن الأمر أفزعني كثيراً وجعل حلقي جافاً من الفزع. فقمت بتأمين منزلي ضد عبث الأطفال في ذلك اليوم، ووضعت كل المنتجات الخطيرة في مكان مغلق بإحكام.

المتعة تحت الشمس

كنت أخرج مع رضيعتي كثيراً ولاحظت ذات يوم أن ذراعيها يتحولان إلى اللون الأحمر الفاتح سريعاً، ولذلك بدأت أحمل في حقيبة الحفاضات مرطباً للحماية من الشمس، وقبعة للشمس لحماية جلدها. وكنت أضع لها المرطب قبل إلباسها ملابسها كحماية مبدئية، ثم أضع المرطب مرة أخرى على المناطق المكشوفة كل ساعة أثناء خروجنا. وقد أعطيتها أيضاً نظارة شمسية صغيرة، لم تكن ترتديها كثيراً ولكنها كانت نظارة لطيفة حقاً.

لسعات الحشرات

أتذكر عندما كنت طفلة أن والداي كانا يرشان علي رذاذاً طارداً للحشرات كلما خرجنا. لم يكن والداي يعرفان بأضرار ذلك الأمر. إنني الآن أتحقق من البطاقات المدونة على عبوة طارد الحشرات للتأكد من أنه آمن على أطفالي. فالرضع حساسون بشكل خاص ولذلك لا أحاول وضع أي شيء على جلد الرضيع إلا في حالة الضرورة القصوى، وحينها أكون حريصة جداً.