تطور النمو الجسماني للطفل الرضيع

ينمو رضيعك جسمانياً بشكل سريع خلال العام الأول (وهي ثاني أسرع مرحلة نمو بعد مرحلة كونه جنيناً في رحم أمه). إليك بعض الحقائق والنصائح.

الوزن عند الميلاد:

يزن معظم الرضع ما بين 2.7 إلى 4 كلغ عند الميلاد. معظم هذا الوزن يأتي من الدهون الناجمة عن عزل المواد الغذائية واحتباسها داخل الجسم. ويفقد الرضع ما بين 5% –  10% من وزنهم عند الميلاد بعد الولادة، ثم يستعيدونه في أول أسبوعين. وهذا شيء طبيعي.

تضاعف الوزن:
سوف يتضاعف وزن رضيعك بنهاية الشهور الأربعة الأولى. ويحتاج الرضع بشكل أساسي لحليب الأم، أو الحليب الصناعي في الشهور الأولى، وهم ليسوا على استعداد لتناول الطعام الصلب حتى بلوغهم الشهر الرابع أو السادس.

زيادة الوزن بمقدار ثلاثة أضعاف:
بنهاية العام الأول سيتضاعف وزن المولود ثلاثة أضعاف بينما تستمر العظام والعضلات والأعضاء في النمو. والرضيع العادي يصل وزنه في المتوسط إلى اثنين وعشرين رطلاً عند بلوغه العام الأول. وبحلول عيد ميلاده الأول، يجب أن يتناول الرضيع الكثير من الطعام الصلب مثل رقائق الحبوب والفاكهة والخضراوات.

الطول عند الميلاد:
معظم المواليد يبلغ طولهم ما بين 45  إلى 55  سم، أي حوالي المسافة ما بين الكوع إلى أصابع اليد. وطول الرضيع تحدده أساساً العوامل الوراثية، ولكن التغذية السليمة ستساعده على الوصول لأقصي طول ممكن حسب الوراثة.

النمو:
ينمو الرضع بمقدار حوالي 2.5 سم كل شهر ويصل طولهم لحوالي 76 سم بنهاية العام الأول. أما بحلول العام الثاني فسيصل رضيعك لحوالي نصف طوله عندما يكبر ويصل لمرحلة البلوغ.

الرأس:
تصل رأس الرضيع إلى حوالي ربع طوله عند الميلاد. لا تقلقي، فرأس رضيعك لا تنكمش، فقط يكبر الجسم لكي يلاحقها في النمو.

الرجلان:
يصل طولهما إلى ربع طول الرضيع عند الميلاد. اجعلي رضيعك يتدرب على الوقوف على رجليه لكي يساعد ذلك على نموهما بشكل مستقيم وقوى. تجاهلي الخرافات التي تقول إنك إذا جعلت الرضيع يحمل وزنه على أرجله فإن هذا يجعلها مقوسة.

القدمان:
مما يدعو إلى الدهشة أن قدمي الرضيع يكبر حجهما إلى خمسة أضعاف عندما يصل إلى مرحلة البلوغ ! لا تفزعي فهذا لا يحدث مرة واحدة. لا يحتاج الرضيع إلى أحذية في أول عام، إلا لغرض التدفئة أو الزينة. اجعليه حافيا لأطول فترة ممكنة.

نصيحة إضافية: إذا كانت أمارات الصحة العامة تبدو على رضيعك فهو غالباً يتمتع بالصحة. لا تجعلي الوساوس تسيطر عليك بشأن وزنه طالما أنه ينمو جيداً وشكل جسمه متناسق. تأكدي من أنه يستهلك ما بين ثماني حفاضات إلى اثنتي عشرة حفاضة يومياً.

تحذير: لا تجعلي رضيعك يتبع حمية غذائية إذا اعتقدت أن وزنه زائد. استشيري الطبيب عن نصائح التغذية فغالباً سيكبر رضيعك ويتجاوز شكله الممتلىء البدين بينما يزداد طوله.

حركة العضلات الكبيرة: الذراعين والرجلين والجسم

يتطلب تحرك الجسم حركات كبيرة إلى استخدام أعضاء كبيرة من الجسد مثل الرأس والجذع والذراعين والرجلين. ويحقق رضيعك تقدماً سريعاً في نمو حركة الأطراف في عامه الأول.

إليك نظرة عامة عن أهم مراحل نمو حركة الأطراف ونصائح لتحفيزها. ضعي في اعتبارك أنه يوجد العديد من الحالات التي تعد طبيعية في تطور النمو الحركي لهذه الأعضاء. استشيري الطبيب إذا كنت قلقة بشأن تأخر نمو طفلك.

من شهرين إلى ثلاثة شهور:
قد يرفع الرضيع رأسه من الأرض وهو مستلق على بطنه. استلقي على الأرض وأظهري له لعبة لكي تشجعيه على رفع رأسه.

من ثلاثة إلى ستة شهور:
قد يقلب الرضيع نفسه يميناً ويساراً. ساعديه على التدرب على ذلك بوضعه على بطنه والإمساك بذراعك من جانبه ثم قلبه بلطف.

من أربعة إلى خمسة شهور:
قد يرفع الرضيع نفسه على ذراعيه ويدفع برجليه لكي يتقدم بوصة واحدة إلى الأمام. ضعيه على بطنه وضعي فوطة تحت صدره لمساعدته على تدريب ذراعيه ورجليه على الحركة. ضعي يديك على قدميه لكي يدفعها للتدريب على حركة القدم.

من أربعة إلى سبعة شهور:
قد يجلس الرضيع مستنداً على شيء ما. إذا لم يتمكن من الجلوس، ضعي المزيد من المساند. ضعيه على مقعد الأطفال المرتفع أو المخصص للسيارات، لكي يري العالم من حوله من وضع الجلوس.

من خمسة إلى سبعة شهور:
قد يجلس رضيعك بمفرده. ساعديه على التدريب على ذلك عن طريق وضعه في وضع جلوس القرفصاء واسندي ظهره بيديك، ثم أبعديهما لبضع ثوانٍ.

من خمسة إلى ثمانية شهور:
قد يتقن رضيعك الزحف على بطنه على الأرض للتقدم إلى الأمام. ضعي لعبة على مسافة بضع بوصات بالقرب منه لكي يجد دافعاً للزحف إلى الأمام للوصول إليها.

من ستة إلى عشرة شهور:
قد يقف رضيعك مستنداً على شيء ما. ساعديه على التدريب على الوقوف بالإمساك بكلتا يديه في وضع الوقوف.

من ثمانية إلى عشرة شهور:
قد يرفع الرضيع بطنه من الأرضية ويزحف بالتناوب بين يديه ورجليه. ضعي لعبة على مسافة بضع بوصات منه وضعيه على بطنه، وارفعي بطنه من على الأرض واتركي ركبتيه ويديه على الأرض لتشجعيه على التحرك إلى الأمام للحصول على اللعبة.

المزيد عن تحريك العضلات الكبيرة

من تسعة شهور إلى اثني عشر شهراً:
قد يمشي الرضيع ويتعثر بينما يمسك بيديك. أمسكي يديه بإحكام وهو في وضع الوقوف، وتحركي إلى الأمام لكي يضطر لتحريك قدمه إلى الأمام لتحمل وزنه.

من عشرة شهور إلى اثني عشر شهراً:
قد يقف الرضيع بمفرده لفترة قصيرة. أمسكي يديه أثناء وقوفه واتركي إحدى يديه ببطء، ثم اتركي الأخرى إذا كان يقف بثبات. كوني بجواره لكي تسنديه إذا بدأ في السقوط.

من أحد عشر إلى ثلاثة عشر شهراً:
قد يقف الرضيع بمفرده لبضع ثوان. ضعيه بالقرب من قطعة أثاث، واجعليه يمسك أية لعبة وشجعيه على ترك قطعة الأثاث بينما يركز على اللعبة.

من أحد عشر إلى أربعة عشر شهراً:
قد يسير رضيعك مع الاستناد على قطع الأثاث. ضعي لعبة في نهاية الأريكة وضعي الرضيع في الطرف الآخر، وشجعيه على التحرك مع الإمساك بالأريكة للحصول على اللعبة.

من أحد عشر إلى خمسة عشر شهراً:
قد يسير رضيعك دون مساعدة. أمسكي يديه وشجعيه على أن يخطو الخطوة الأولي ثم اتركيه بحرص. راقبيه حتى تمسكي به إذا سقط.

الحركة والتنقل:
إن الحركة تغير حياة رضيعك. بمجرد أن يبدأ في الزحف والسير فلن يتوقف. فالسير يحفز جوانب كبيرة من نمو رضيعك، مثل تحريك اليدين والأصابع، كما ينمي القدرات المعرفية والوعي الاجتماعي. أثناء مشي الرضيع سيمسك بالأشياء ويفكر في أي مكان يذهب إليه، وينظر إليك قبل التحرك من أجل الطمأنينة. احترسي من الأخطار الجديدة عندما يبدأ الرضيع في الزحف، ثم المشي، وتأكدي من تأمين منزلك من كل شيء قد يلحق الأذى بطفلك قبل أن يتعلم السير. ومن المثير للدهشة مدي السرعة التي يتعرض بها الرضيع للخطر.

الفروق الفردية في النمو:
يسير بعض الرضع مبكراً جداً، من سن تسعة شهور، على الرغم من التقوس الظاهر للأرجل، أو تسطح القدم أو عدم الاتزان. وقد لا يسير بعض الرضع حتى الشهر الثامن عشر أو بعد ذلك. سيسير رضيعك عندما يستعد لذلك. ولا توجد علاقة تربط بين موعد بدء المشي ونسبة الذكاء، أو القدرة الجسمانية. إذا كنت قلقة بشأن نمو الطفل الحركي استشيري الطبيب.

حركة العضلات الصغيرة: اليدين، والأصابع، والقدمين وأصابع القدم

تتطلب الحركات الصغيرة تحريك أجزاء أصغر من الجسم مثل اليدين، والأصابع، والقدمين، وأصابع القدمين. إليك بعض الحقائق والنصائح عن نمو حركة العضلات الصغيرة.

من الشهر الأول إلى الثالث:
يشير الرضيع بيديه إلى شيء ما لمحاولة لمسه أو الإمساك به. ضعي لعبة أو شيئاً ملوناً في مجال رؤية الرضيع (أي يبعد عن وجهه بحوالي من 20 إلى 30 سم) وراقبيه وهو يحاول الإمساك به.

من الشهر الثاني إلى الثالث:
قد يلمس رضيعك شيئاً ما ويمسكه بطريقة لاإرادية إذا وضع بين يديه. أحضري لعبة يمكنه الإمساك بها مثل الخشخيشة أو حلقة التسنين، ومرريها على يديه لكي يضع أصابعه حولها.

من الشهر الثالث إلى الرابع:
قد يحاول الرضيع الإمساك بشيء ما مستخدماً يده بالكامل وراحة اليد. تارة سينجح في ذلك وتارة سيفشل. أمسكي لعبة وقربيها من مجال رؤيته وشجعيه على الإمساك بها.

من الشهر الرابع إلى الثامن:
قد ينقل الرضيع الشيء من يده إلى اليد الأخرى. ضعي لعبة في إحدى يديه ثم قدمي لعبة أخري لنفس اليد. فقد ينقل اللعبة الأولي ليده الأخرى للإمساك باللعبة الجديدة.

من الشهر الخامس إلى السادس:
قد يصل رضيعك إلى الشيء ويمسكه. وقد يهز الخشخيشة أيضاً ويمسك الزجاجة ويشد شعرك. قدمي له العديد من الأشياء المتنوعة لكي يتدرب على الإمساك بأشياء مختلفة.

من الشهر الثامن إلى العاشر:
قد يحاول رضيعك الإمساك بأي شيء يلقي إليه، ولكنه غالباً لن يصل إليه ويلمسه. أجلسيه على الأرضية، لتري هل سيحاول الوصول إليه أم لا. حاولي قذف دمية محشوة ناعمة على يديه (واحترسي حتى لا تصيبي وجهه).

من الشهر التاسع إلى الثاني عشر:
قد يتقن الرضيع التقاط الأشياء بإبهامه وسبابته (مثل الكماشة). ضعي البازلاء المجمدة، أو المقرمشات على صينية المقعد المرتفع، ودعيه يتدرب على التقاطها.

من الشهر الحادي عشر إلى العام الأول:
قد يستخدم رضيعك كلتا يديه للإمساك بشيء كبير. أعطيه لعبة كبيرة خفيفة الوزن يستلزم حملها استخدام كلتا اليدين مثل الكرة أو الدمية المحشوة، لتري ماذا يفعل بها.

الاستكشاف:
عندما يتعلم رضيعك الإمساك بالأشياء سيبدأ في استكشافها بوضعها في فمه. الاستكشاف بالفم يوفر له معلومات عن المذاق والحجم والحرارة والنعومة والقوام، وهكذا.

وقت الاستلقاء على البطن والظهر:
دعي طفلك يقضي بعض الوقت مستلقياً على ظهره لتنمية المهارات الحركية لليد، وعلي بطنه لتنمية مهارات حركة الأطراف والجسم.

تحذير: راقبي رضيعك طوال الوقت في أماكن لعبه لكي لا يتعرض لخطر الاختناق. إذا كان الشيء الذي يلعب به صغيراً لدرجة تسمح له بالمرور من بكرة المناديل الورقية، فهذا الشيء قد يعرضه لخطر الاختناق.

ألعاب الرضيع: تحفيز نموه الجسماني

ساعدي على زيادة وعي رضيعك بجسده ومهاراته الحركية عن طريق الأنشطة والألعاب المرحة.

التدليك:
تساعد لمساتك لجسد الرضيع على زيادة إحساسه بجسده.

الدوران:
ضعي رضيعك على منشفة أو غطاء وساعديه على الدوران.

ركوب المركب:
ضعيه على منشفة أو غطاء وجريه حول الحجرة.

الإسفنج:
دعيه يضغط على الإسفنج بيديه لتحسين مهارات الإمساك باليد.

الغسيل:
دعيه يتسلق ويدخل سلة الغسيل ليتعرف على الأنسجة المختلفة، والألوان والملمس المختلف لكل نوع من القماش.

الزحف عبر النفق:
اقطعي جانبي صندوق من الورق المقوي وشجعيه على الزحف عبرها.

كرة الطفل:
ضعيه على بطنه على كرة شاطئ كبيرة، واجعليه يتأرجح أثناء إمساكه بيديك.