المحافظة على النظام الغذائي للحمل خارج المنزل

المحافظة على النظام الغذائي للحمل خارج المنزل

أنا أبذل قصارى جهدي للحفاظ على نظام غذائي صحي، لكنني أتناول الطعام بالخارج معظم الوقت، يبدو الأمر مستحيلًا!

بالنسبة لكثير من الأمهات الحوامل، لا يمثل استبدال المياه المعدنية بمشروب معين تحديًا على طاولة الطعام بالمطعم – وإنما محاولة تكوين وجبة تكون مفيدة للطفل، ولا تقلل من السعرات الحرارية التي تحتاجين إليها، ومع وجود هذه الأهداف في ذهنك، والاقتراحات التالية، من السهل الحفاظ على نظام الحمل الغذائي خارج المنزل:

• ابحثي عن الحبوب الكاملة، قبل أن تقفزي لسلة الخبز. إذا لم يكن هناك أي منها في السلة، اسألي إذا ما كان هناك أي منها في المطبخ. فإن لم توجد، فحاولي ألا تكثري من الأطعمة البيضاء. كذلك لا تتناولي الكثير من الزبد الذي تضعينه على الخبز والأطعمة الملفوفة بالإضافة إلى زيت الزيتون الذي تغمسينها فيه. سيكون هناك على الأرجح العديد من مصادر الدهن في وجبة المطعم – التوابل على السلطة، الزبد أو زيت الزيتون على الخضراوات – وكالمعتاد، تتراكم الدهون بسرعة.

• اختاري سلطة. تتضمن خيارات الطبق الأول على المائدة كوكتيل الجمبري، والمأكولات البحرية المبخرة، والخضراوات المشوية، أو الحساء.

• إذا كان الحساء موجودًا في قائمة الطعام، فابحثي عن حساء الخضراوات (مثل البطاطا الحلوة، والجزر، والقرع العسلي، والطماطم). ويعد حساء العدس والفول غنيًّا كذلك بمجموعة من البروتينات. في الحقيقة، يمكنك تناول إناء كبير من الحساء كوجبة، خصوصًا إذا رششت بعضا من الجبن المبشور على سطحه. وفي العموم ابتعدي عن أنواع الحساء الدسمة (إلا إذا كانت تستمد فائدتها من الزبادي أو اللبن الرائب)، وإذا تعلق الأمر بحساء البطلينوس، فاختاري ما تم عمله على طريقة مانهاتن.

• استفيدي قدر ما تستطيعين من قائمة الطعام الرئيسية. احصلي على البروتين – السمك، والمأكولات البحرية، وصدور الدجاج، أو اللحم البقري – واللحوم الخالية من الدهن (وهذه كلمات مفيدة لتبحثي عنها: “المشوي”، “والمحمص”، و “المبخَّر” و”المسلوق”)، وإذا ما كان كل الطعام يأتي مغمورا بكثير من الصوص، واطلبي أن يأتي الصوص الخاص بك بجوار الطعام. ولا تخجلي من طلبك لطلبات خاصة بك (الطهاة معتادون ذلك – بالإضافة إلى أنه من الصعب قول لا لامرأة حامل). اسألي إذا كان يمكن لصدر الدجاج هذا أن يُشوى بعد نزع الجلد منه، بدلا من أن يشوى مع إضافة خلطات التوابل، أو يوضع في مقلاة، أو إذا كان ممكنا أن يُشوى أو يُخبز سمك النهاش بدلًا من أن يُقلى.

• كوني انتقائية. ابحثي عن البطاطا الحلوة، الأرز البني أو البري ، والكينوا، والفول، والخضراوات الطازجة.

• هل تفكرين في ختام للوجبة بتناول الفواكه. لا تفي الفواكه وحدها بالغرض (على الأقل ليس في كل الأحوال)؟ أضيفي الكريمة المخفوقة، أو الشربات المثلج، أو الآيس كريم إلى هذه الثمار الطازجة.

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي