متلازمة ريتر Reiter Syndrome


متلازمة ريتر
Reiter Syndrome






تتميز متلازمة ريتر بحدوث التهاب مفصلي ، التهاب بالاحليل ، التهاب ملتحمة العينين ( و ملتحمة العينين هي الغشاء الرقيق الذي يغطي العينين من الخارج ما عدا القرنية ) .

هذه الحالة التي هي اكثر شيوعاً في الرجال ، قد تتسبب عن خطأ في استجابة جهاز المناعة تجاه البكتيريا التي تسبب الديسنتاريا ( الزحار ) او التي تسبب حالات العدوى التي تصيب الاعضاء الجنسية .

ثمة مكون جيني يتعلق بمرض ريتر ، فأغلب المصابين به يكونون قد ورثوا جيناً معيناً يؤدي الى الاستجابة غير الطبيعية لجهاز المناعة .

الاعراض :

تشمل الاعراض الشعور بحرقة اثناء التبول ( نتيجة للالتهاب الاحليلي ) ، و تهيج العينين ، و نزول إفراز منهما ( نتيجة للالتهاب المفصلي ) . هذه الاعراض تكون في الغالب مصحوبة بالضعف و الإعياء و الحمى و نقصان الوزن .

يشمل الالتهاب المفصلي عادة مفصل واحد او اثنين ، وقد يستمر لأيام معدودة او لشهور عدة . من الشائع ان يحدث الم بأسفل الظهر ، قد يشعر المريض ايضاً بسخونة و التهاب في الاربطة و الاوتار ، قد تتكون قروح بالفم و تقرحات تناسلية ، او تقرحات متقشرة صغيرة على باطن الكفين و القدمين . كثير من المرضى يصابون فقط بالالتهاب المفصلي دون اعراض اخرى .

خيارات العلاج :

قد يصف الطبيب مسكنات للالم و عقاقير لا ستيرويدية مضادة للالتهاب لعلاج اعراض الالتهاب المفصلي . يمكن أن تساعد العقاقير الكورتيكوستيرويدية عند حقنها مباشرة داخل المفصل المصاب على تخفيف الالم و التورم . قد يصف الطبيب ايضاً عقاقير من المضادات الحيوية .

يكون العلاج فعالاً في العادة رغم انه قد لا يشفي الاضطراب ، و يتكرر حدوث متلازمة ريتر في ثلث عدد المصابين به ، مما يستلزم الاستمرار في العلاج ، وقد يحتاج الامر احياناً الى إعطاء عقاقير مضادة للروماتيزم بطيئة المفعول مثل السلفاسالازين او الميثوتريكسات .