استحمام الطفل الرضيع

عادة ما تتم أولى مرات استحمام طفلك بالإسفنج حيث إنه يجب عليك المحافظة على جفاف منطقة الحبل السري حتى يسقط من تلقاء نفسه خلال عشرة أيام أو أسبوعين بعد الميلاد. ويساعد الاستحمام بالإسفنج على تقليل خطر التعرض للتلوث بالنسبة لمنطقة الختان. خططي لاستخدام طريقة الاستحمام بالإسفنج في خلال الأسبوع الأول إلي الأسبوع إلي الثالث بعد الميلاد، وذلك وفقاً للظروف. استشيري الطبيب أيضاً.

قائمة المهام:
قومي بإعداد قائمة وجهزي كل شيء حتى لا تتركي الرضيع في الحمام لإحضار شيء ما أو تخرجيه من الحمام لأي سبب.

درجة الحرارة:
تأكدي من أن درجة حرارة الغرفة مريحة للرضيع لكي لا يشعر بالبرد. يمكنك تغطية الرضيع بفوط إضافية وأنت تنظفين الأجزاء المختلفة من جسمه.

حوض الاستحمام:
استخدمي حوض استحمام بلاستيكي صغيرًا مبطناً بالإسفنج لتوفير الأمان. وضعيه في حوض المطبخ أو في حوض الاستحمام.

الوضع:
ضعي الرضيع في حوض الاستحمام (بدون ماء) وأمسكيه جيداً (ولكن ليس بعنف !) لكي يشعر بالأمان.

الغسيل:
اغسلي وجه وشعر الرضيع بلطف بفوطة مبللة بالماء. ثم اغسلي جسمه بالصابون العادي والفوطة المبتلة. نظفي جسده بلطف، فجلده حساس، والمرات الأولى للاستحمام يمكن أن تساعده على الاستعداد للخطوة التالية  في حوض الاستحمام الملىء بالماء.

الشطف:
قومي بإزالة الصابون بقليل من الماء واحرصي على عدم ابتلال الحبل السرى. نظفي المنطقة المحيطة بالأعضاء التناسلية بحرص شديد، وخاصة إذا كان الرضيع قد أجريت له عملية الختان. اشطفي الصابون من الفوط باستمرار لمنع انتشار الجراثيم. وتأكدي من تنظيف ثنايا ومنحنيات جلد الرضيع.

التجفيف:
يمكنك إذا أردت تجفيف كل منطقة بعد تنظيفها لمنع الإصابة بالبرد. ويمكنك أيضاً تجفيفه بفوط ناعمة بعد انتهائك من تنظيف كل جسمه. استخدمي فوطاً مخصصة للرضع بها غطاء للرأس لتدفئة الرأس. تحدثي إليه وأنت تجففيه باستخدام صوت حنون ووجه مبتسم.

يحب بعض الرضع وقت الاستحمام. فهم يضحكون ويصدرون الأصوات ويلعبون في الماء، ويركلون، ويستمتعون عموماً بالماء. والبعض الآخر لا يحبون الاستحمام. فهم يبكون ويتحركون بعنف ويقاومون عملية الاستحمام. وأفضل طريقة لجعل وقت الاستحمام ممتعاً هو الإعداد الجيد.

البداية التدريجية:
لا يستمتع بعض الرضع بالتجارب الجديدة، ويحتاجون إلي طريقة تدريجية لدخول حوض الاستحمام. ابدأي بطريقة الاستحمام بالإسفنج، ثم انتقلي لحوض الاستحمام الصغير بكم قليل من الماء لكي يعتاد البيئة الجديدة.

الحجم:
حوض الاستحمام الكبير قد يرعب الرضيع الذي اعتاد على الأماكن الضيقة ككرسي الرضع، أو الفراش المخصص للرضع. استخدمي حوض استحمام صغير كبداية لكي يشعر الرضيع بالأمان، ويسهل التعامل مع استحمام الرضيع أيضاً.

درجة الحرارة:
تأكدي من أن درجة حرارة الماء مريحة للرضيع. عادة لا بأس بالماء الذي تتعدى درجة حرارته درجة حرارة الغرفة بقليل. تحققي من درجة الحرارة كل فترة للتأكد من أن الرضيع يشعر بالراحة.

الأمان:
إن الرضع الذين لا يحبون الاستحمام قد لا يشعرون بالأمان في حوض الاستحمام الذي قد يسبب الانزلاق. احملي الرضيع الذي لا يشعر بالأمان بقوة لكي تحميه من التزحلق في الماء ولكي يشعر بالأمان.

الحماية:
لا تدعي رضيعك بدون رقابة في حوض الاستحمام أبداً  ولا حتى لثانية واحدة فقد يغرق في شبر من الماء.

التكرار:
لا حاجة إلي تكرار الاستحمام يومياً، وخاصة إذا لم يرق لرضعيك الاستحمام. فالاستحمام كل يومين أو مرتين في الأسبوع يكفي في البداية. كما أن الرضع لا يتسخون بشدة. تأكدي فقط من نظافة منطقة الحفاضة.

المتعة:
يعد استحمام رضيعك فرصة رائعة لتحسين الرابطة العاطفية بينك وبينه. على الرغم من أن الهدف الأساسي هو تنظيف الرضيع، ولكن وقت الاستحمام قد يهدىء الرضيع الذي يبكي والرضيع حاد الطبع، والرضيع الذي لا يريد أن ينام.

ألعاب وأدوات الاستحمام

· حوض استحمام للرضع (سطح بلاستيكي لا يسبب التزحلق)
· تبطين إسفنجي لحوض الاستحمام من الداخل (للمزيد من الدعم)
· طوق استحمام (وذلك إذا كبر حجم الرضيع على الحوض الصغير)
· من اثنين إلي أربع فوط ناعمة، وقفاز الغسيل، أو الفوط المخصصة لتحميم الطفل والتي تكون على شكل دمية
· ثلاث فوط صغيرة لها غطاء للرأس للاستخدام بعد الاستحمام
· صابون مخصص للرضع
· مشط أو فرشاة
· ألعاب الاستحمام

ألعاب في حوض الاستحمام

اجعلي وقت الاستحمام أكثر امتاعاً بالألعاب المرحة التي تشجع على الاستحمام. عندما يكون الرضيع في الماء فإن هذا يعرضه لمجموعة متنوعة من الأحاسيس والظواهر التي سيستكشفها. وبينما يكبر الرضيع وينمو فإنه سوف يستمتع بالماء أكثر وأكثر.

· الألعاب المطاطية على شكل الطيور وغيرها
· الفوط الدمية (قفاز خاص بالاستحمام كان على شكل دمية)
· أكواب وأطباق وملاعق من البلاستيك
· زجاجات رش الماء
· أباريق صغيرة من البلاستيك أو إناء للري
· قوارب لعبة من الخشب أو البلاستيك
· كرات من أحجام مختلفة
· كتب من البلاستيك
· مصفاة أو منخل
· إسفنج من أحجام وأشكال مختلفة
· ألعاب محشوة تحدث رغوة
· مرايا غير قابلة للكسر
· أدوات أنشطة البانيو
· ألعاب تغوص وتطفو على سطح الماء

خطوة خطوة للانتقال لحوض الاستحمام

عندما يسقط الحبل السري ويلتئم مكان الختان، يحين الوقت للاستحمام بانتظام.

الاستعداد:
قومي بتجهيز الأدوات قبل الوقت المحدد لكي تكوني مستعدة تماماً، تأكدي من أن الحجرة ليست باردة أو بها تيار هواء. (لتكن درجة الحرارة 72- 76 درجة فهرنهايت أو 22 – 24 درجة حرارة مئوية) إذا لم تخططي للاستحمام مع رضيعك فضعي حوض استحمام الرضيع داخل حوض الاستحمام العادى. فحوض الاستحمام الخاص بالرضيع سيتحكم في وضعه ويجعل الاستحمام سهلاً لرضيعك ولك. وإذا أردت، يمكنك وضع غطاء إسفنجياً بحجم الرضيع في قاع حوض الاستحمام الخاص به لمزيد من الدعم.

إضافة الماء:
في المرة الأولى قومي بملء حوض الاستحمام الصغير بكمية قليلة من الماء. وأضيفي المزيد عندما يعتاد الرضيع على ملمس الماء. ولا يجب ملء الحوض أكثر من اللازم فهذا خطر على الرضيع. تأكدي من أن درجة حرارة الماء مريحة لرضيعك  أي ألا تكون باردة جداً أو ساخنة جداً.

مهدي لرضيعك:
ضعي الرضيع داخل الحوض وتحدثي معه لبضع دقائق. اسكبي بعض الماء على الذراعين والرجلين لكي يعتاد على ملمس الماء، واشرحي له مدي متعة التجربة (نتمنى ذلك) ولا تدعي عينيك تغفلان عن الرضيع.

تنظيف جسم الرضيع:
استخدمي الماء وصابون الأطفال لتنظيف جسم الرضيع، ولكن استخدمي الماء فقط في منطقة الوجه. ولا داعي لاستخدام شامبو الأطفال إلي أن ينمو لطفلك شعر كثيف. وحتي ذلك الحين سوف يفي صابون الأطفال بالغرض. ولا تنسي الاهتمام بالمناطق التي بها ثنيات وانحناءات.

اللعب:
إذا استمتع رضيعك بالاستحمام فدعيه يقضي بعض الوقت في اللعب في الماء. حاولي الاستمتاع معه أثناء وقت الاستحمام. وبجانب ألعاب حوض الاستحمام فإن وجود فوط مزينة وأدوات طهي آمنة وأشياء أخري تجعل التجربة ممتعة. استحمي مع رضيعك بين الحين والآخر في حوض الاستحمام الكبير واستمتعا معاً.

التغطية:
غطي الرضيع بمنشفة ذات غطاء للرأس، واحمليه لبضع دقائق، وامدحيه وطمئنيه. استخدمي فوطة ناعمة لتمتص الماء بدلاً من تجفيف جلده بفوطة خشنة. ضعي الرضيع على طاولة تغيير الملابس، ودعيه يقضي بعض الدقائق وهو عارٍ إذا كان دافئاً ومستمتعاً. ولا داعي لاستخدام الدهانات المرطبة أو البودرة بعد الاستحمام وخاصة إذا كان لرضيعك جلد حساس. فضرر تلك المستحضرات أكثر من نفعها.

إذا كره رضيعك الاستحمام

إليك بعض النصائح لمساعدة رضيعك على الاستمتاع بالاستحمام:

· تمهلي وخذي وقتك، فالاستعجال في عملية الاستحمام قد يوتر الرضيع.

· دلكي رضيعك قبل  أو أثناء  أو بعد الاستحمام.

· تأكدي من أن درجة حرارة الماء مريحة للرضيع وأن حوض الاستحمام آمن، واحملي رضيعك بقوة.

· اختاري وقت الاستحمام عندما يكون الرضيع في حالة مزاجية جيدة.

· اجعلي وقت الاستحمام ممتعاً باللعب مع الرضيع وهو في حوض الاستحمام.

· تأكدي من عدم وصول الصابون لعيون الرضيع.

· تعاملي مع الرضيع برفق أثناء الاستحمام.

· استحمي مع الرضيع.

· إذا فشلت كل الوسائل فحاولي إنهاء الاستحمام سريعاً، واحملي الرضيع خارج حوض الاستحمام، وقومي بطمأنته وأخبريه أنه بخير. أما إذا استمر كرهه للاستحمام فعودي لطريقة الإسفنج المبلل لفترة من الوقت، ولكن انتقلي بالتدريج إلي حوض الاستحمام عندما تشعرين أنه مستعد لذلك.

اللعب وقت الاستحمام

إليك بعض الأشياء الممتعة التي يمكن أن تقومي بها مع رضيعك وهو في حوض الاستحمام.

· اقرأي له القصص أو أناشيد الأطفال.

· غني له بعض الأغنيات.

· قومي بعمل أصوات مضحكة بيديك أو بفمك.

· دلكي الرضيع بالماء.

· اجعليه يطفو على ظهره على الماء (مع الإمساك به جيداً).

· رشي الماء بلطف على الرضيع.

· حركي الماء من حوله (احترسي من رش الماء على وجه الرضيع).

· اسكبي الماء على الذراعين والرجلين والجسم.

· ضعي بعض الملصقات البلاستيكية على جانبي حوض الاستحمام لكي ينظر الرضيع إليها.

· ارسمي أشكالاً على جانب حوض الاستحمام بأقلام خاصة تستخدم في الماء.

لوازم أخرى لوقت الاستحمام

قومي بإنهاء وقت الاستحمام بالأحضان والأنشطة الأخري حسب الحاجة.

تمشيط الشعر:
إن تمشيط شعر الرضيع يساعد على تحسين شكله وتقوية بصيلات الشعر، ويساعد على تقليل قشر الرأس أيضاً.

تقليم الأظافر:
يفضل القيام به بعد الاستحمام (حيث تكون الأظافر لينة) حتى لا يخدش الرضيع وجهه.

معالجة الالتهابات:
راقبي أولي علامات احمرار الجلد لكي تمنعي الالتهاب قبل أن يزيد.

تنظيف الحبل السري:
يتم تنظيفه بكرات القطن (أو قطع القطن) والكحول حتى يجف ويسقط من تلقاء نفسه.

الحفاضة النظيفة:
اتركي الرضيع عارياً لبعض الوقت قبل أن يرتدي حفاضة نظيفة.

الملابس النظيفة:
تساعد على تدفئة الرضيع وتجعل مظهره رائعاً.

تحذير: احترسي بشدة من استخدام عصا تنظيف الأذن المغلفة بالقطن إذا كنت تنوين تنظيف أذني الطفل بها. نظفي الجزء الخارجي فقط من الأذن (أي ما يمكنك رؤيته). ولا تضعي هذه الأداة داخل قناة الأذن، فقد تؤذين طبلة الأذن وتلحقين بها ضرراً بالغاً إذا أدخلت القطن بعمق داخل الأذن بدون تحكم. اجعلي الطبيب يفحص أذني الرضيع من الداخل عندما تقومين بفحص طبي للرضيع.

نصائح سريعة من الأمهات

بوفيه في حوض الاستحمام

كان الاستحمام يمثل أمراً مزعجاً بالنسبة لطفلى. وفي أحد الأيام قمت بتقديم صينية بلاستيك وضعت عليها بعض الأطعمة، وكان مع طفلي كرة وباقي الأدوات  فأخذ يتظاهر بطهي وإعداد وأكل ما يقوم بطهيه، ثم قمنا بغسل الأطباق سوياً، وبعد ذلك خرج من حوض الاستحمام في قمة النظافة.

قفاز الاستحمام على شكل دمية

لم تكن رضيعتي تحب الاستحمام ولم أستطع معرفة سبب ذلك فقد كنت لطيفة معها، وكنت حريصة على أن اجعلها تشعر بالأمان. حاولت أن أجعل وقت الاستحمام ممتعاً  ولكنني لم أفلح. الشىء الذي جعلها في النهاية تستمتع بالاستحمام. كان القفاز الخاص بالاستحمام والذي كان على شكل دمية. فكانت تحب الاستحمام به طالما أنني أحركه أثناء التحدث أو الغناء. ولذا قمت بشراء بضعة قفازات أخري وكنت أستخدم قفازاً مختلفاً في كل مرة.

تحميم دُمية الرضيع

عندما بلغت رضيعتي سن الثمانية شهور بدأت تمل الاستحمام. كنت أملأ حوض الاستحمام بالكثير من الألعاب ولكن لم يفلح الأمر. في النهاية أحضرت دمية بلاستيكية من ألعابها في الماء فبدأت تحممها ! وكان تأثير ذلك مدهشاً ! كانت تقلد ما أفعله لها. فكانت تغسل شعر الدمية  بالشامبو وتغسل يديها ورجليها وتدلك ظهرها. منذ ذلك الحين أصبحت تحمم الدمية وأنا أحممها.