خوخ | الخوخ Prunes

خوخ ، الخوخ

Prunes

خوخ ، الخوخ prunes

الاجزاء المستعملة في الخوخ :


الثمرة الطازجة و المجففة .

موطن و تاريخ الخوخ :


موطنه الأصلي بلاد فارس في آسيا ، وانتقل من بلاد حوض البحر المتوسط إلى أوروبا .
أفضل أنواع الخوخ تلك التي تنمو في جبال لبنان وسوريا ، أما في أوروبا فهي تلك
المزروعة في بوردو في فرنسا .

هنالك نوعان من الخوخ : نوع بري ، ونوع زراعي . أما النوع الزراعي فأصله بري لكن من
خلال عملية التهجين اختفت أشواكه .

تركيب الخوخ :


ماء 80.60% ، سكر 17.60% ، نشاء 0.81% ، رماد ، أملاح معدنية وهي فوسفور 18%
بوتاسيوم 25% كالسيوم 14% حديد 0.4% ونحاس 0.9% في المائة غرام . كما يدخل في تركيب
الخوخ الصمغ و ألياف نباتية و فيتامين A وفيتامين C و Malic Acid و Pectin

إن نسب المواد في الأعلى تختلف في الخوخ المجفف : ماء 22.10% ، سكر 73% , رماد
0.40% .

استعمالات و فوائد الخوخ الطبية :


– الخوخ المجفف ملين لطيف للطبيعة يمكن تناوله بعد النقع لمدة 3 ساعات بالماء أو
غليع قليلاً . وحيث إن مفعول تليين الخوخ لطيف فيمكن لتقوية تأثيره لمن يحتاج
مفعولاً مليناً أوقى مزج الخوخ بمادة السنامكي Senna
– يخفف العطش وحر الجلد بالصيف . يخفض الحرارة للمحرورين
– يكافيء القيء والدوار
– يكافح الصداع والشقيقة عن طريق دهن زيته موضعياً وأكله (الثمرة) فيضاعف المفعول
– يكافح أمراض اللثة بالغرغرة
– يدر البول ويفتت الحصى والرمل
– فاتح للشهية . جيد ومنشط للمعدة