مرض خدش القطة Cat scratch disease

مرض خدش القطة Cat scratch disease

مرض خدش القطة Cat scratch disease

مردفات: داء الخدش من الهر، حمى خدش القطة، شباك بطاني لمفي، بطاني لمفي حميد،
مرض تكاثر الكريات الشبكية، اللمفاوية الحميد
Benign inoculation lymphoreticulosis or cat-scratch disease

تعريف:

هو داء بكيتري، ينجم عن خدش او عض شخص معين من قبل القطط.

يتميّز الوباء، بظهور مكان اوّلي للاصابة، التهاب موضعي للعقد اللمفاوية و ارتفاع
في حرارة الجسم.

السبب المُمرض (اي المسبب):

ينتج المرض عن بكيتريا (جراثيم أو عصيات سلبية الغرام) تسمى Rochalimaea henselae

طريقة انتقال العدوى:

يحدث المرض في كل بلاد العالم، و تعتبر القطط مصدراً للعدوى، لكن الاخيرة، لا
تُصاب بالمرض، و إنما تنقله فقط الى الانسان. يطال المرض الاطفال بشكل خاص، بسبب
مداعبتهم للقطط.

يحصل المرض، في اثناء فصلي الخريف و الشتاء.

نشوء المرض:

يدخل المسبب عبر الجلد و الاغشية، حيث، تتشكل بؤرة الاصابة الولية، ومن ثم ينتقل
الى الغدد اللمفاوية الموضعية (المحلية)، ويؤدي الى التهابها

المظاهر السريرية:

تبلغ مرحلة الحضانة: 1-3 اسابيع لكن يمكن ان تستمر 3 ايام فقط او عدة شهور.

1. تتكون في مكان دخول المسبب، (غالبا، على الاجزاء المكشوفة من الاطراف)،
البؤرة الجلدية الاولية، وهي عبارة عن عقدة صغيرة (بحجم الجوزة)، ما تلبث ان
تتحول الى دُمّلة (نفطة) او قرحة مغطاة بقشرة. بعد عدة ايام، تختفي البؤرة
الاولية، احيانا يمكن ان تكون هذه العقدة، بمثابة العارض الوحيد للداء.
2. لاحقاً، بموازاة العقدة الاولية، تظهر الاعراض العامة للمرض، فجأة:
• ارتفاع الحرارة حتى 38.5-39.5درجة.
• ضعف عام.
• الم في الرأس.
• اوجاع في العضلات و المفاصل.
3. العارض الدائم للمرض هو: التهاب الغدد اللمفاوية الموضعية، الذي يحدث بعد مرور
اسبوع الى 3 اسابيع، على تكوّن البؤرة الاولية، يطال الالتهاب العقد اللمفاوية:
تحت الابطين، المرفقية (الزندية)، الحالبية (الاربية).

اللوحة المخبرية: اهم نتائج التحليل المخبري:

1. نقصان الكريات البيض.
2. زيادة نسبية في عدد الكريات اللمفاوية.
3. الإيوسية.
4. عند حصول الخراج، يُظهر التحليل:
– زيادة في الكريات البيضاء.
– تسارع في ترسب الكريات الحمراء.

الاشكال السريرية:

o الشكل الجلدي – العقدي.
o الذبحة اللوزية.
o الشكل البطني.
o الشكل الصدري.
o الشكل الزهري الكاذب…الخ

التفاعلات: تحدث نادراً، اهمها:

o التهاب الاعصاب.
o التهاب السحايا.
o تآكل العظم.
o التهاب الدماغ.
o التهاب الغدة الدرقية.

التكهن بمصير المريض:

مسار المرض حميد، حيث يحصل الشفاء بعد مرور شهر الى شهرين. نادراً ما يتكرر المرض
، حيث يستمر من سنة و نصف الى سنتين.

التشخيص:

يرتكز على المعطيات السريرية، و معرفتنا المسبقة لإصابة المريض بخدوش من قط ما او
عضة منه. كما نستعمل اختبار الجلد و الحساسية. و نأخذ عينة من العقدة اللمفاوية
المصابة، لأجل التحليل النسيجي.

التشخيص التمايزي: يتم مع:

1. التهاب العقد اللمفاوية السلي.
2. الالتهاب البثري اللمفاوية.
3. التولاريميا (داء الثُلريّات).
4. الليستيريوز.

العلاج:

يُعطى المضاد الحيوي الفعال، وسيع المدى.
عند تكّون الخرّاج، يتم شقه و استخراج القيح منه.

وفي حالة التقيّح الشديد للعقدة اللمفاوية، يتم فتحها او استئصالها.
كما يتم وصف عقاقير الستيروييدية القشرية، عند استمرار المرض و ظهور تعقيد مثل
التهاب الدماغ.

الوقاية:

غير محددة جيدا حتى الآن، حيث يرى الاطباء، انه ليس الزاميا عزل المصاب.

نُشرت بواسطة

الطاقم الطبي

مجموعة من الأفراد المتخصصين في القطاع الصحي والطبي