علاج الشخير بالليزر

علاج الشخير بالليزر

معمل النوم sleep lab

الشخير اثناء النوم مشكلة تؤرق الجنسين !


اجريت دراسة انجليزية على الف زوج و أكد اكثر من نصف الخاضعين تقريبا الى ان الشخير
يزيد الجدل و الشجار ، بينما قال واحد من بين عشرة ازواج ان الشخير يجعلهم يفكرون
في الانفصال .

اكدت دراسة المانية ان العلاقة بين الشخير و امراض القلب و الدورة الدموية اصبحت
واضحة ، وان مرضى الشخير معرضون لارتفاع ضغط الدم و اضطرابات في ضربات القلب هذا
الى جانب الصداع و الخمول وعدم الانتباه و التركيز و الميل الشديد الى النعاس
والنوم وفي اثناء النهار و احيانا اثناء قيادة السيارات مما يؤثر على الكفاءة في
العمل، بل ان تأثير الشخير يمتد الى الكفاءة الجنسية .

مرض الشخير يحدث للرجال و النساء و الاطفال ، و لكن بنسبة تزداد عند الرجال فهناك
25% من الرجال مقابل 5% من النساء في سن قبل الاربعين ، و ترتفع عند سن الستين الى
65% في الرجال مقابل 45% في النساء .

ما اسباب الشخير ؟


الشخير عبارة عن اصدار صوت مصاحب للتنفس اثناء النوم بسبب ضيق في مجرى الهواء نتيجة
تضخم الزوائد الانفية او حساسية و لحميات الانف او اعوجاج الحاجز الانفي ، مما يضطر
المريض للتنفس من الفم و عند مرور الهواء امام سقف الحلق و اللهاة يحدث فيهما
اهتزازات تسبب الشخير ، و يحدث ايضا بسبب سقوط سقف الحلق ، و تضخم اللهاة ، و ترهل
عضلات البلعوم ، و قد يكون للوراثة دور للاصابة بهذا المرض ، و من اسباب الشخير
ايضا التعب و الارهاق الذي يؤدي الى النوم العميق فترتخي العضلات اكثر و بالتالي
يحدث الشخير ، كما ان تناول المهدئات والكحوليات يساعد على زيادة ارتخاء عضلات
البلعوم و ضيق مجرى الهواء مما يؤدي الى الشخير و توقف التنفس اثناء النوم .

هل هناك علاقة بين البدانة و الشخير ؟


نعم ، السمنة تصاحب نسبة عالية من مرضى الشخير لأن الدهون المترسبة في جدار البلعوم
تعمل على تضييق مجرى الهواء اثناء النوم ، كما ان البدانة قد تتسبب في حدوث فترات
توقف كامل للتنفس اثناء النوم ، تبدأ من عشر ثواني و قد تطول الى ستين ثانية ، و
تتكرر مرات كثيرة في الليلة الواحدة .

متى يحدث الشخير ؟


عندما يزداد النوم عمقا يضيق مجرى الهواء عند المريض بالشخير ، نتيجة زيادة ارتخاء
العضلات و يحدث توقف التنفس تماما ، فيقل الاكسجين و تزيد نسبة ثاني اكسيد الكربون
و تبدأ مراكز المخ في ايقاظه جزئيا او كليا فتعود الى عضلات البلعوم قوتها فيزول
انسداد مجرى الهواء و يستطيع المريض التنفس و احيانا نجده يهب مستيقظا وهو يشعر
بالاختناق ويبدأ في اخذ نفس عميق ، يعقبه انفاس متلاحقة ، ثم يعود للنوم مرة ثانية
، وفي معظم الاحيان لا يشعر المريض بهذه الدرجات و تتسبب في ايقاظ من حوله متصورين
ان المريض في النزع الاخير بسبب الاصوات التي يصدرها مرات عديدة في الليلة الواحدة
والتي تشبه حشرجة الموت .

ما الجديد في علاج الشخير ؟


يعتمد العلاج اساسا على تشخيص اسباب الشخير ، باستخدام المنظار الضوئي و اجهزة
الكمبيوتر الخاصة بقياس مقاومة الانف والبلعوم و مساحة مقاطعهما بدقة ، وفي دقائق
معدودة في داخل العيادة الخارجية وذلك للتعرف على سبب و مكان الانسداد .

كما اصبح بالامكان تحديد و تسجيل درجة الشخير و نوعه و درجة توقف التنفس و تأثير
ذلك على تركيز الاكسجين بالدم و على ضربات القلب و نشاط المخ اثناء نوم المريض
بواسطة استخدام ما يسمى معمل النوم ( sleep lab ) . بعد ذلك يبدأ العلاج بواسطة
الليزر , حيث إن نتائج هذا العلاج مشجعة جدا و يمكن إجراءه تحت مخدر موضعي ، كما ان
المريض بنفسه يجب ان يشارك في العلاج و ذلك باتباع تعليمات محددة ، تبدأ بتقليل
الوزن و ممارسة بعض الانشطة الرياضية ، التي تساعد بشكل فعال في التخلص من الشخير ،
و اعتياد النوم على احد الجانبين و تجنب النوم على الظهر و الابتعاد عن التدخين و
تعاطي الكحوليات والمنومات و مضادات الحساسية قبل النوم ، و الحرص على تناول كوب من
الشاي او الكولا قبل النوم لأنهما يرفعان من درجة التنبيه لعضلات البلعوم لتقلل من
درجة ارتخاءها .

كيف يمكن معالجة انسداد الانف المزمن بواسطة الليزر


يستخدم الليزر ايضا في علاج بعض امراض الانف ، مثل حالات تضخم غضاريف الانف ، التي
تصيب المريض بانسداد مزمن و بالتالي صعوبة في التنفس ، وكانت هذه الحالة تعالج
بالجراحة التقليدية فالآن اصبح من الممكن اجراء هذه الجراحة بواسطة الليزر تحت مخدر
موضعي بدون حدوث أي نزيف من الانف او آلام اثناء او بعد العملية و بدون حاجة الى
حشو انفي .

في كثير من الحالات يكون سبب انسداد الانف المزمن هو اعوجاج في الحاجز الانفي
بالاضافة الى تضخم الغضاريف الانفية ، وهذه ايضا يمكن علاجها باستخدام الليزر ، حيث
يتم إزالة الجزء المعوج من الحاجز الانفي و الجزء المتضخم من الغضاريف الانفية في
الوقت نفسه بدقة و سرعة فائقة .

متى يمكن تصغير حجم اللوزتين باستخدام الليزر ؟


احيانا بسبب تضخم اللوزتين يكون ازالة اللحمية الموجودة خلف الانف في الاطفال غير
كافي للتغلب على صعوبة التنفس و الشخير اثناء النوم و مشاكل تهوية الاذن الوسطى عن
طريق قناة استاكيوس و صعوبة البلع التي قد تؤدي الى تأخير النوم لديهم وفي هذه
الحالة يمكن استعمال الليزر في تصغير حجم اللوزتي المتضخمتين و يستطيع هؤلاء
الاطفال مغادرة المستشفى في اليوم نفسه .

أ . د . محمد الدماطي استشاري الانف و الاذن و الحنجرة و زميل كلية الجراحين
الامريكية
مجلة الوطن كلينك