ديدان الامعاء عند الاطفال سهلة الانتقال

ديدان الامعاء عند الاطفال سهلة الانتقال
حذار الاطعمة الملوثة و قلة النظافة

baby_eat.jpg

هل يعاني طفلك من ألم في بطنه ؟ وهل تلاحظين أن وزنه يتناقص يوماً بعد يوم ؟وهل
يشعر بدوار؟ هذه الحالات قد تكون عوارض للعديد من الامراض ، لكن هل تعلمين أنها
ايضا مؤشر للاصابة بمرض معدي لا تتوقف عوارضه عند هذا الحد .

قد تلاحظين خيوطاً بيضاء في براز طفلك ، فينتابك قلق و تتسائلين : هل هي مشكلة
عارضة أم جراثيم قد تضر بأمعاء الطفل ؟

الواقع هي ديدان تنجم عن امور عديدة بعضها مرتبط بتلوث و جراثيم في المأكولات او
الخضار ، وبعضها بقلة النظافة او العدوى .

حول هذا الموضوع اليكم هذا اللقاء الذي أجرته مجلة الام والطفل مع الدكتور نبيل
المعلم اختصاصي صحة عامة .

ما هي الديدان التي تظهر في براز الاطفال ؟
الديدان هي طفيليات توجد في أغلب الاحيان داخل الامعاء وهي تسمى بمرض الايدي
المتسخة لأن سببها قلة النظافة .

بعدما تدخل بيوض الديدان في المعدة ، تخرج من بيوضها ثم تلقح الاناث التي تخرج من
هذه البيوض و تنزل بعد ذلك عبر الانبوب الهضمي لتلقي بيوضها حول المخرج . هذه
البيوض تبقى لعدة اسابيع في المحيط الخارجي مما يسمح لها بالدخول بدورها من جديد ،
وضع الأصابع الملوثة في الفم يفسّر إمكانية العدوى في العائلة نفسها و إصابة الطفل
بالألتهابات و ذلك بعد حك المخرج ، اليرقة تنضج في الامعاء ، و ذلك خلال ثلاثة الى
اربعة اسابيع .

ما هي انواع الديدان ؟
انواعها عديدة منها :

الدودة الشعرية وهي الاكثر شيوعا عند الاطفال وهي ديدان طفيلية تعيش في الامعاء (
الامعاء الدقيقة ، القولون ، المستقيم و المخرج ) و يتراوح طولها بين 4-9 ملم .
الدودة الحمراء .
الدودة الوحيدة .
الشعيرات .

أيهما الاخطر والاكثر إزعاجاً للاطفال ؟
المزعج هي الديدان الشعرية لأنها تسبب الحكة و الحساسية عند المخرج . أما النوع
الأخطر فهي الدودة الوحيدة التي تأتي من لحم البقر لأنها تؤدي الى تكيس الرئتين و
الكبد و سائر الاعضاء لكنها نادرة الحصول .

في أي عمر تصيب الاطفال ؟
في المرحلة العمرية التي ترافق ذهابهم الى المدرسة .

هل الاطفال وحدهم معرضون للإصابة ؟
كلا إنها تصيب كبار السن ايضا .

ما هي عوارض و تأثيرات هذا المرض ؟
الحساسية ، الحكاك الشديد في المخرج ، الدوخة ، عسر الهضم ، الاسهال ، الم في البطن
، نقص في الوزن ، الأرق و القلق .

كيف يتم التشخيص ؟
بالعين المجردة ، حيث يشاهد خيوط بيضاء رفيعة في البراز ، أيضا البيوض ( وجود فلقات
الدود في البراز ) .

هل الدود معدٍ ؟
نعم هو معدي ، وقد تنتقل العدوى من خلال استعمال الادوات الشخصية كالمنشفة و
الملابس ذاتها ، او من خلال ملامسة يد المصاب بعد لمسه للمنطقة المصابة نتيجة
للحكاك الذي يصيبه .

ما هي سبل الوقاية ؟


• غسل الثياب و تعقيمها .
• النظافة الشخصية كتقليم أظافر الطفل ( بيوض الديدان الشعرية تعشعش تحت الاظافر )
و دفعه الى غسل يديه دائما قبل تناول الطعام و بعد خروجه من المرحاض
• مراقبة اللحوم و فحصها جيدا كذلك طهي اللحوم جيدا و عدم تناولها نيئة .
• نظافة و تعقيم المأكولات .

ما هو العلاج ؟
قد يتم العلاج من خلال تناول ادوية خاصة لتنظيف الامعاء مثل الشربة وهناك أدوية تشل
الدودة و تقتلها .

نذكر اخيراً أن إمكانية عودة المرض واردة في حال إهمال سبل الوقاية