نقص الصفحيات أو الصفائح الدموية | نقصان خلايا التجلط | Thrombocytopenia

نقص الصفحيات أو الصفائح الدموية ، نقصان خلايا التجلط
Thrombocytopenia (low platelet count)

Petechiae

نقص خلايا التجلط هي حالة نقص في الصفائح الدموية ، وهي القطع الخلوية الصغيرة التي
تساعد على تجلط الدم وإيقاف النزيف .
وثمة قسمان رئيسيان لحالة نقص الصفيحات الدموية وهما : ذاتي العلة ( أو الأولي )
والثانوي .

نقص خلايا التجلط ذاتي العلة يسمى أيضآ فرفرية نقص خلايا التجلط أو نقص خلايا
التجلط المناعي أو المناعي الذاتي .
لفظ “ذاتي العلة” يعني أن السبب غير معروف ، ولفظ “فرفرية” يصف طفحآ جلديآ من بقع
حمراء ارجوانية اللون سببها حدوث أنزفة دقيقة بالجلد .

نقص خلايا التجلط ذاتي العلة يتسبب غالبآ عن رد فعل مناعي ذاتي ، إذ يقوم الجسم خطأ
بمهاجمة الصفحائح وتدميرها .
يصاب الاطفال أحيانآ بهذه الحالة إثر مرض فيروسي .
هذا المرض غالبآ ما يكون مؤقتآ ، ولايكون خطرآ في الأطفال بمثل خطورته في الكبار .
النساء أكثر قابلية من الرجال للإصابة بهذه الحالة التي تميل إلى الإستمرارية فتزيد
تارة وتخف تارة أخرى على مر الزمن .
الأشخاص المصابون بعدوى فيروس نقص المناعة البشري وهو المسبب للإيدز كثيرآ ما
يعانون من نقص في الصفائح الدموية . كما يرجع ذلك إلى هجوم مضاد من الأجسام المضادة
.

نقص خلايا التجلط الثانوي حالة تحدث كأحد الاعراض أو المضاعفات الناتجة عن مرض أو
اضطراب آخر مثل اللوكيميا ، وذلك عندما تقهر الصفيحات وتسحق بفعل التكاثر الجنيني
لخلايا الدم الأخرى فلا يتم إنتاجها بكميات كافية .

يحدث نقص خلايا التجلط الثانوي في أشخاص آخرين كرد فعل لأدوية معينة مثل العقاقير
المضادة للسرطان ومركبات السلفوناميد ( السلفا ) و الهيبارين و الكينيدين .
معاقرة الخمور يمكن أيضآ أن يؤدي إلى انخفاض انتاج الصفائح الدموية مما يسبب حالة
نقص خلايا التجلط .

الاعراض


أغلب من لديهم نقص في خلايا التجلط لا يعانون من أية أعراض ، ولكن عندما يصبح عدد
صفائح الدم منخفضآ جدآ ، يكون العرض الرئيسي هو طفح جلدي مميز من بقع حمراء
ارجوانية اللون غالبآ ما تكون على الكاحلين و القدمين .
كما يمكن أن يسبب نقص خلايا التجلط حدوث نزيف متكرر من الانف وسهولة في حدوث
الكدمات و كثافة دورات الحيض في النساء ، قد يكون النزف زائدآ وتصعب السيطرة عليه .

يمكن أيضآ أن يحدث نزيف داخلي خطير مثل داخل المخ ، أو نزيف من المعدة إذا انخفض
عدد الصفيحات إلى مستويات متدنية جدآ أقل من 10 آلاف ، في حين أن العدد الطبيعي
يتراوح من 150 الف إلى 400 الف .

خيارات العلاج


إذا لاحظت أي نزيف غير طبيعي أو ظهر لديك طفح جلدي من بقع حمراء ارجوانية اللون ،
فإذهب إلى الطبيب . سوف يجري لك اختبارات للدم لقياس مستوى الصفائح الدموية لديك
ومستوى خلايا الدم الاخرى .
نظرآ لأن الكثير من العقاقير المختلفة يمكن أن تسبب تلك الحالة ، فقد ينصحك الطبيب
بالتوقف عن تناول عقاقير معينة مما تصرف بتذكرة طبية .

إذا كان يبدو أن جهازك المناعي هو الذي يسبب المرض ، فقد يصف لك الطبيب عقاقير
القشرة الكظرية لتثبيط رد الفعل المناعي الذاتي .
أما إذا كانت حالتك خطيرة ولم تسعفك الادوية فلا مناص من اللجوء إلى جراحة استئصال
الطحال لمنع الطحال من تدمير الصفائح الدموية .

يبدأ علاج نقص التجلط الثانوي بالتخلص من الحالة المسببة أو بإيقاف الأدوية المسببة
لهذا المرض .

قد لا يكون العلاح ضروريآ إذا لم يكن ثمة اعراض ، وهو الحال الكائن في الاطفال
غالبآ . لكن إذا انخفضت عدد صفائح الدم إلى اقل من مستوى معين ، فإن خطر حدوث
النزيف يكون كبيرآ جدآ لدرحة أنك ستحتاج إلى نقل للصفائح الدموية إليك .

توجد مادة طبيعية جديدة في استخدامها للعلاج تسمى ثرومبوبوييتين ( أي المادة
المكونة أو المنشطة لتكون خلايا التجلط أو الصفائح الدموية ) وهي كفيلة بجعل عدد
الصفائح يرتفع وقد تحل محل نقل الصفائح الدموية