طبيب دوت كوم

القائمة

علاج الروماتويد في الطب | العلاج الدوائي والبيولوجي الحيوي والجراحي

علاج الروماتويد في الطب | العلاج الدوائي، العلاج البيولوجي الحيوي، العلاج الجراحي

لا يوجد شفاء تام من التهاب الروماتويد (الشفاء من عند الله)، لكن يمكن أن تعمل الأدوية على علاج وتخفيف الألم والتهاب المفاصل وإبطاء أو وقف تقدم ضرر المفاصل والمحافظة على القدرة الوظيفية لها. أما في حالة الضرر البالغ، فقد يلجأ الأطباء إلى الجراحة.

العلاج الدوائي

لأن معظم أدوية التهاب الروماتويد لها تاثيرات جانبية متوسطة إلى خطيرة، فإن الطبيب ييدأ أولاً بالأدوية الأقل تأثيراً، وقد تحتاج إلى أدوية أقوى أو دمج أكثر من نوع في حالة تقدم المرض.

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية NSAID
Nonsteroidal anti-inflammatory drugs

تعمل هذه العقاقير على تسكين الألم وتخفيف الالتهاب.

ومن الأمثلة على هذه المسكنات نذكر:
ibuprofen مثل (Advil, Motrin, others)
naproxen مثل (Aleve)
تتوفر أيضاً مسكنات أقوى تحتاج إلى وصفة طبية.

أما عن الآثار الجانبية، فتشمل: طنين الاذن، تهيج المعدة، مشاكل في القلب، ضرر في الكبد والكليتين.

الستيرويد القشري Corticosteroid

تعمل هذه الأدوية على تسكين الألم وتخفيف الالتهاب وابطاء تقدم ضرر المفاصل.
عادة ما يلجأ الأطباء إلى هذا النوع من العلاجات لتخفيف الأعراض الحادة.

ومن الأمثلة على هذه الأدوية نذكر prednisone

أما عن الآثار الجانبية، فتشمل: ترقق العظام، المياه البيضاء في العين (اعتام عدسة العين)، زيادة الوزن، الاصابة بمرض السكري.

مضادات الروماتيزم المعدّلة للمرض DMARD
Disease-modifying antirheumatic drugs

تعمل هذه الأدوية على ابطاء تقدم التهاب الروماتويد من أجل حفظ المفاصل والأنسجة المحيطة من الضرر الدائم.

ومن الأمثلة على هذه الأدوية نذكر:
methotrexate مثل (Trexall)
leflunomide مثل (Arava)
hydroxychloroquine مثل (Plaquenil)
sulfasalazine مثل (Azulfidine)
minocycline مثل (Dynacin, Minocin)

أما عن الآثار الجانبية، فتشمل: ضرر الكبد، كبت نقي العظم (انخفاض في الخلايا)، التهاب شديد في الرئة.

مثبطات المناعة Immunosuppressants

تعمل على هذه الأدوية على ترويض جهاز المناعة الخارج عن السيطرة.

من الأمثلة على هذه الأدوية نذكر
azathioprine مثل (Imuran, Azasan)
cyclosporine مثل (Neoral, Sandimmune, Gengraf)
cyclophosphamide مثل (Cytoxan)

أما عن الآثار الجانبية، فهي زيادة تعرضك للاصابة بالعدوى.

العلاج البيولوجي الحيوي

مثبطات عامل نخر الورم نوع ألفا TNF-alpha inhibitors
Tumor necrosis factor-alpha inhibitors

ينتمي عامل TNF-alpha إلى عائلة السيتوكينات cytokines وهي مادة بروتينية وجد لها دور في جهاز المناعة وتسبب الالتهاب، فهي تسيطر على نشاط المواد الكيميائية الالتهابية.

تعمل هذه العقاقير البيولوجية الباهضة الثمن على تثبيط المناعة عن طريق منع  عمل “عامل نخر الورم”، مما يؤدي إلى تسكين الألم وتخفيف الالتهاب وتصلب (تيبس) المفاصل في الصباح، كما أنه يحسّن وظيفة المفصل ويقلل من الضرر الداخلي للمفصل.

تعطى هذه الأدوية على شكل حقن (إبرة) في الوريد ضمن جرعات معينة ولفترة يحددها الطبيب.

ومن الأمثلة على هذه الأدوية نذكر
etanercept مثل (انبريل Enbrel)
infliximab مثل (ريميكاد Remicade)
adalimumab مثل (هيوميرا Humira)
golimumab مثل (Simponi)
certolizumab مثل (Cimzia)

أما عن الآثار الجانبية الخطيرة، فقد تشمل قصور القلب الاحتقاني وانخفاض في وظائف الكبد والكلى وبعض أنواع السرطان. وبما أن هذه الأدوية تثبط عمل جهاز المناعة، فإن الشخص المصاب يصبح عرضة أكثر للالتهابات والعدوى.

أدوية أخرى

هناك مجموعة أخرى متنوعة من الأدوية التي تتعامل مع التهاب الروماتويد، ومن هذه الأدوية نذكر

anakinra مثل (Kineret)
abatacept مثل (Orencia)
rituximab مثل (Rituxan)
tocilizumab مثل (Actemra)

أما عن الآثار الجانبية، فتشمل الحكة، آلام شديدة في البطن، صداع، سيلان الأنف والتهاب الحلق

العلاج الجراحي

قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة في حالة فشل الأدوية على إبطاء أو منع تقدم ضرر المفاصل.
تعمل الجراحة على اصلاح أو استبدال أو تثبيت المفاصل المتضررة بالاضافة إلى تخفيف التشوهات وذلك من أجل إستعادة القدرة على استعمالها.

وكأي جراحة، فإنها تحمل مضاعفات قد تشمل النزيف والعدوى والألم. ناقش مع طبيبك فوائد وأخطار الخيار الجراحي.

استبدال المفصل joint replacement

يقوم الجراح بإزالة الأجزاء التالفة من المفصل ومن ثم استبدالها بأجزاء صناعية مصنوعة من المعدن أو البلاستيك.

إصلاح الوتر Tendon repair

يقوم الجراح بإصلاح الأوتار المتمزقة المحيطة بالمفصل نتيجة الالتهاب وضرر المفصل.

تثبيت المفصل Joint fusion

قد يلجأ الطبيب إلى تلحيم أو تثبيت نهايات العظام مع بعضها متخلصاً من حركة المفصل المشترك بينها، فتصبح عظمة واحدة، ويلجأ الأطباء إلى هذا الخيار في حالة تعذر اصلاح المفصل. وتفيد هذه الجراحة في التخفيف من الألم.