العد الوردي | الوردية Rosacea

الوردية ، العد الوردي Rosacea

Rosacea الوردية ، العد الوردي

‏يسبب العد الوردي أو الوردية ظهور أوعية دموية أشبه بالعنكبوت وتوهجا بالوجه.ورغم
أنه يشترك في بعض السمات مع حب الشباب، إلا أنه يعد
‏حالة مختلفة ويحدث بصفة أولية لدى من هم في منتصف العمر.

أعراض الوردية


‏الأعراض السائدة هي التوهج والأوعية الدموية الشبيهة بالعنكبوت والمسماة بالعروق
الشعرية والتي تظهر فوق الوجه. غير أن العد الوردي قد يظهر أيضا على شكل بثور (ولكن
ليس رؤساً بيضاء ولا سوداء) على الجبهة، والوجنتين، والأنف، والذقن.

‏وقد تمر الأعراض الأولى التي تبدأ بفترات قصيرة من التوهج الوجهي، دون أن تلحظ.
وفي النهاية يستمر الاحمرار وتظهر العروق الشعرية أسفل سطح الأنف مباشرة وكذلك
الوجنتين. وتظهر “النفطة” وهي بثرة صغيرة مرتفعة عن سطح الجلد ذات قمة صفراء وحافة
حمراء (والنفطة مملوءة بالصديد).

‏وفي حالات نادرة، تتورم الأنسجة اللينة للأنف وبخاصة الغدد الدهنية، مكونة أنفا
متضخما.

خيارات علاج الوردية


‏للإقلال بقدر الإمكان من توهج الجلد بالوجه، تجنب الأشياء التي تسبب اتساع الأوعية
الدموية، ومنها درجات الحرارة المتطرفة وأشعة الشمس.
قد يكون من المفيد أيضا استعمال الواقي من الشمس يوميا. ولما كان العد الوردي يتضمن
اتساع الأوعية الدموية الصغيرة، فجرب تفادي شرب المشروبات الساخنة أو الكحوليات أو
تناول الأطعمة الحريفة، وجميعها قد تجعلك تتوهج، فتزيد الحالة سوءا .

‏وأقوى العقاقير في علاج النفطة الصديدية التي تظهر في العد الوردي هي أقراص المضاد
الحيوي مثل التتراسيكلين والمينوسيكلين والدوكيسكلين. وهناك مضاد يسمى ميترونيدازول،
في ‏شكل جيل (هلام) يفرك فوق جلد الوجه، وهو فعال في علاج الشكل الأقل حدة من العد
الوردي.
تجنب أدوية حب الشباب التي تحتوي على الريزورسينول، وحمض الساليسيليك أو بيروكسيد
البنزويل التي قد تهيج الجلد المتوهج.

‏وبمجرد أن تبدأ العلاج من العد الوردي، تحل بالصبر، فهو عادة ما يستغرق أسابيع أو
شهورا حتى تتحسن الحالة.

‏الأوعية الدموية العنكبوتية يمكن تغطيتها بمساحيق الزينة. كما يمكن أيضا إزالتها
باستخدام أسلوب مشابه لذلك المستخدم للأوردة العنكبوتية التي تظهر بالساقين، وفيها
يتم غرس إبرة رفيعة في الأوردة ثم يمرر تيار كهربي من خلال الإبرة لكي (لحام)
الأوردة. والعلاج بالليزر أيضا يحقق فعالية.
ولما كانت الأوعية تتداخل فيما بينها ، فإن العلاج قد يحتاج لعدة جلسات لإزالة جميع
التفرعات العنكبوتية المرئية.

‏وإذا تكون لديك نسيج زائد بالأنف نتيجة للعد الوردي، فاسأل طبيبك عن الجراحة،
والتي عادة ما تجرى بالليزر.