طبيب دوت كوم

القائمة

علاج التهاب المفاصل والروماتويد في الطب البديل

علاج التهاب المفاصل والروماتويد في الطب البديل

ربَّما شاهدتَ تقريراً وثائقياً أو إعلاناً عن وسائل غريبة تعدك بالتخلّص من آلام المفاصل أو قد يكون أحد أصدقائك قد أخبرك عن فيتامينات أو مستحضرات عشبية عجيبة ساهمَت بتحسن حالته. يدور ذلك كلّه حول محور واحد هوَ الطب المتمم (التكميلي) Complementary Medicine أو الطب البديل Alternative medicine الذي يتمثَّل بوسائل عدة ترمي إلى تحسين الوضع الصحي والشفاء.

في الواقع، ينفق المرضى الملايين سنوياً باتباع علاجات غير تقليدية لالتهاب المفاصل. والسؤال المطروح هنا لماذا تجتذب هذه الوسائل العلاجية الملتوية المرضى؟ لا شكَّ أنَّ السبب الرئيسي هوَ فشل الكثير من الأدوية التقليدية في تحقيق الشفاء المرجوّ وتسببها بالكثير من الأعراض الجانبية المتعبة خصوصاً عند تناولها لفترة طويلة.

في غياب دراسات علمية موضوعية للطب البديل، تعجز الأوساط العلمية عن تقييم فعاليته والتأكّد من سلامة اتباعه فالباحثون لا يعطون دراسة طرق العلاج غير التقليدية الأهمية الكافية إذ أنَّ جزءاً كبيراً من تمويل الأبحاث يرد من شركات تصنيع الأدوية. لذلك لا يمتلك الأطباء في الغرب المعلومات الكافية حول وسائل الطب البديل لكي يشجعوا المرضى على اللجوء إليه. إلاَّ أنَّ الأدلة المتنامية تشير إلى إمكانية مساهمة الطب المتمم في علاج بعض الأمراض.

الوخز بالإبر Acupuncture

يعتمد هذا النوع من الطب الصيني الذي يعود إلى 2500 سنة خلَت على إدخال إبر دقيقة تحت الجلد لاستثارة بعض المناطق مما يسمح بانسياب “التشي” – وهيَ كلمة صينية تعني قوَّة الحياة.
يعتقد علماء وخز الإبَر التقليديون أنَّ الألَم يزول ويبدأ الجسد بالتعافي بمجرَّد عبور التشي ممرات خاصة في الجسم تسمَّى خطوط الزوال.

يقوم المعالج خلال الجلسة الواحدة بوخز من 1 إلى 40 إبرة معدنية في مدَّة 15 إلى 40 دقيقة. وقد يقوم بمنابلة الإبَر يدوياً أو بواسطة شحنة كهربائية أو حرارية.

تشير الأبحاث العلمية أنَّ وخز الإبر يستثير الجسم لإطلاق مواد كيميائية مخدِّرة تشبه المورفين وتسمَّى “أندورفن”. لهذا تجتذب هذه الطريقة المرضى الذين لا يحتملون الأعراض الجانبية لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية. وقد توصَّلَت المؤَسسات الوطنية للصحة إلى أنَّ الوخز بالإبَر قد يكون بديلاً منطقياً لمداواة الالتهاب العظميّ المفصليّ.

يتمّ تحديد عدد الجلسات التي تحتاجها من قبل المعالج بالنظر إلى أعراضك. يبدأ العلاج في بعض الحالات بخمس إلى ست جلسات على مدى أسبوعَين أو ثلاثة يمكن تكرارها بعد راحة تدوم أسبوعاً أو أسبوعَين.

لا يشتمل الوخز بالإبر على مخاطر تذكَر. المهم البحث عن معالج ماهر يستخدم إبراً معقَّمة.

العلاج بالزيوت المعطّرة

تستخدم هذه الطريقة العلاجية القديمة زيوتاً مستخرجة من النباتات والراتينج لتحسين الصحة وزيادة الجمال. يعتقد المعالجون أنَّ هذه الزيوت يمكنها معالجة بعض الأمراض كآلام التهاب المفاصل إذا ما تمَّ استنشاقها وتدليكها على الجلد. ينتشر استعمال هذه الطريقة في أوروبا والولايات المتحدة وتباع الزيوت في متاجر العطورات والمستحضرات الصحية.

يقرّ العديد من الخبراء في حقل الطب بفائدة التدليك العلاجي في إزالة آلام العضلات وتشنجها وفي الاسترخاء إذا تمَّ على يد معالج ماهر.
يجدر الذكر أنَّ الكثير من الأدوية الحديثة تركَّب من مشتقات نباتية.

العلاج بسمّ النحل

سمّ نحل العسل له خواص علاجية خاصة ينسبها البعض إلى أنَّه يحتوي على أنزيمات تكافح الالتهاب فتحسِّن من أعراض الروماتويد. فيما تؤَكِّد نظرية أخرى أنَّ سمّ النحل يستحث الجسم على إفراز الستيرويدات ويحسِّن بذلك الأعراض.

يتمّ خلال هذا العلاج وضع النحل على المفاصل المريضة حتى يلسعها. وقد حاول البعض حقن المفاصل بمستخرج سمّ النحل المنقَّى.
وجد بعض العلماء الأوروبيين تحسّناً في أعراض التهاب المفاصل بعد حقن سمّ النحل المنقَّى عند مجموعات من المرضى.
إلاَّ أنَّ لهذا العلاج مخاطر كبيرة نذكر منها ردَّة الفعل التي يتسبب بها عند 10 إلى 14 بالمئة من الناس والتي تتراوح بين الحساسية البسيطة والموت.

عموماً، يمكنك تناول العسل الأصلي للتخفيف من الالتهابات وتسكين آلام المفاصل كمحلول في الماء الدافىء، حتى يسهل امتصاصه، وذلك بجرعة يومية تتراوح ما بين 100 – 200 غرام كل 8 ساعات قبل الأكل بساعتين أو بعده بثلاث.

غلوكوزامين Glucosamine

تباع في متاجر دعم التغذية. وقد تمَّ تداولها كعلاج لالتهاب المفاصل.
يتواجد الغلوكوزامين طبيعياً في الجسد حيث تدخل في تركيبته بعض المواد التي تعطي الغضروف قوته وصلابته كالكوندروتين؛ وهوَ يسمح باجتذاب الماء وحبسه داخل الغضروف.

هنالك أدلة تؤكّد أنّ الجلوكوزامين يساعد على الحفاظ على الغضروف ويستحث غضاريف جديدة على النمو.
تعتبر هذه الأدلة مشجِّعة خاصة في غياب الأعراض الجانبية الهامة.

التداوي بالأعشاب

إنَّ شعبية مستحضرات الأعشاب تزداد بسرعة في علاج التهاب المفاصل الرثياني والالتهاب العظميّ المفصلي. تباع الأعشاب والمستحضرات النباتية الغريبة منها والمألوفة كعلاج بديل لتسكين الألَم ومكافحة الالتهاب.

هنالك مجموعة من زيوت الأعشاب plant oil التي استرعَت الاهتمام لقدرتها على المساعدة في علاج التهاب المفاصل

•    زهرة الربيع المسائية evening primrose
•    لسان الثور borage
•    الكشمش الأسود black currant

تحتوي هذه الزيوت على حمض جاما لينولينك gamma linolenic acid  وهو نوع من الأحماض الدهنية التي تساعد على تخفيف آلام التهاب المفاصل الروماتويدي وتصلب الصباح.
قد تشمل الآثار الجانبية الغثيان، الإسهال والغاز.
تتوفر هذه الزيوت على شكل كبسولات كمملات غذائية تباع في الصيدليات.

ومن الأعشاب الأخرى نذكر: القرفة والزنجبيل وبذور الكرفس ومخلَب الشيطان وشجرة الحمَّى واليكّة والهندباء البرية.

تحذير: بعض الأعشاب قد تتفاعل مع بعض الأدوية. ينصَح باستشارة الطبيب والصيدلاني قبل اللجوء إلى أيّ مستحضر.

زيت السمك Fish Oil

تزداد يوماً بعد يوم شعبية زيت سمك المياه الباردة لقدرته على مكافحة الروماتويد. كما توصلَّت الدراسات إلى أنَّ الأحماض الدهنية (نوع أوميغا 3) لأسماك المياه الباردة (السلمون والأسقمري والرنكة) قد تعطي الراحة لمرضى التهاب المفاصل مما يسمح لهم بتخفيف جرعات مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي يتناولونها.

تتوفر هذه الزيوت على شكل كبسولات كمغذيات إضافية تباع في الصيدليات.
يمكن أن تشمل الآثار الجانبية: الغثيان والتجشؤ وطعم غير مستاغ في الفم.
قد يتداخل زيت السمك مع بعض الأدوية. استشر طبيبك أولاً.

المغذيات الإضافية

الفيتامينات C و E و A
هذه الفيتامنيات المسمَّاة بمضادات الأكسدة تعمل كعلاج مساعد لالتهاب المفاصل لأنَّها تجنِّب الأضرار التي تتسبب بآلام المفاصل.

زيت نبتة الأفوكاتو وزيت فول الصويا لعلاج الالتهاب العظمي المفصلي.
لاحظ فريق من الباحثين أنَّ مرضى الالتهاب العظمي الذين يعانون من آلام في الورك بالتحديد يتحسَّنون ويتمكنون من تخفيف تناولهم لمضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية عندما يتداوون بالمغذيات الإضافية.

وتعتبر المغذيات الإضافية المستخرجة من بروتينات عظم الدجاج والطحالب والبكتيريا الموجودة في اللبن مواد هامة تضاف إلى قائمة علاجات التهاب المفاصل.

لا تنسَ استشارة طبيبك قبل تناول أيّ مغذٍ إضافيّ واتبع تعليماته دائماً فإنَّ تجاوز الجرعات المسموح بها للفيتامينات والمعادن قد يكون مؤذياً.

أساور المغناطيس

يعتقد البعض أنَّ للمغناطيس دوراً هاماً في العلاج والسيطرة على الألم.
يدَّعي الكثير من الناس تحقيقهم لنتائج إيجابية كسائر أنواع العلاجات الجديدة.

أما الادعاءات حول قدرة المغناطيس الشافية فهيَ تصدر في معظم الأحيان من مصنِّعي المنتجات الصحية البديلة الذين قاموا بإدخال المغناطيس في صناعة مشدَّات الأطراف والأحزمة والفرشات والعقود والأحذية معتبرين أنَّها تساعد على التخلّص من عدد من الاضطرابات الصحية.

بعض الدراسات أظهرَت أن استعمال المغناطيس يمكن ان يساعد في تخفيف آلام مفاصل الفخذ والركبة.
قد يكون التحسن ناجم عن القلادة او التأثير الوهمي او كلاهما.

معلومات المؤشرات الحيوية

وهيَ طريقة استرخاء تعتمد على تقنيات تمكِّنك من السيطرة على ردَّات فعل الجسد بهدف تخفيف الآلام.
يتم استخدام تقنيات الاسترخاء كالتأمل أو التخيل الموجَّه أثناء الجلسة للتوصل إلى الهدوء الكامل. وتقوم آلات عديدة بمراقبتك وإعلامك بمؤشراتك الحيوية كالنبض والتنفّس وحرارة الجسم وعمل العضلات.
والهدف من ذلك كله أن تتعلَّم كيف يمكنك تخفيض حرارة جسمك وإبطاء تنفسك وسرعة النبض وترخية العضلات لتصل إلى حالة استرخاء تخفِّف شعورَك بالألم. تدرَّس هذه التقنيات في دوائر العلاج الفيزيائي والطب السلوكي في بعض المستشفيات والمراكز الطبية.

التخيّل الموجه

وهي تقنية تعينك على الاسترخاء عبر بناء صور ذهنية بواسطة حواسك.
قد يستحثّ الخيال بعض أجزاء الدماغ التي تتأثر بما تختبره خلاله فتبعث الرسائل الموجهة إلى مراكز أخرى في الدماغ لتقوم بتنظيم وظائف أساسية في الجسم كالنبض وضغط الدم. قد يساعد ذلك على تخفيف بعض الأعراض كالألَم.
يسمح نجاح هذه الطريقة أحياناً بالاستغناء عن بعض المسكِّنات.

المعالجة المثلية

يقوم المعالج أثناء جلسة التقييم بطرح أسئلة حول أعراضك الفيزيائية والعقلية والعاطفية قبل وصف العلاج الذي يكون في معظم الأحيان مستحضرات مخففة من مواد طبيعية كالأعشاب والمعادن. لم تعطِ الأبحاث العلمية تفسيراً حول طرق عمل الأدوية المثلية. ويشكك الكثير من العلماء المعاصرين بفعاليتها لأنَّها مخففة إلى حد تصبح فيه جزيئيات المواد شبه مفقودة.

لا يحتاج العلاج المثليّ إلى دراسة الطب التقليدي؛ إلاَّ أننا نجد أطباء أو معالجين يدويين أو ممرضين أو صيادلة يمارسون هذا النوع من العلاج. وتختلف القوانين وإجازات الممارسة من ولاية إلى أخرى.

التنويم الإيحائي

ينشأ وضع النوم الإيحائي بعد استرخاء مفتعل تزداد فيه قوة التركيز مما يجعلك منفتحاً على العمل باقتراحات يمليها عليك الغير أو تمليها أنت على نفسك. يمكن استعمال هذه التقنية لتخفيف الألم وعدم الاكتراث له حين تصبح قادراً على ممارسة التنويم الإيحائي الذاتي.
إنَّ طريقة عمل التنويم الإيحائي غير واضحة. كل ما نعرفه أنَّه يؤَدي إلى تغييرات في مخطط موجات الدماغ كغيره من أنواع الاسترخاء.
يمكن تنويم حوالي الثمانين بالمئة من البالغين إيحائياً. يحتاج تعلّم هذه التقنية إلى الكثير من الاندفاع والصبر.
منابلة المفاصل

يمارس بعض معالجي الطب البديل (كالمعالجين اليدويين ومجبري العظام) طريقة منابلة المفاصل في مداواة أعراض الالتهاب العظمي المفصلي. وهم يدَّعون أنَّ المنابلة تؤَدي إلى استرخاء الأنسجة المحيطة بالمفصل وتساعد على تنشيط الدورة الدموية وحركة المفصل.

في الواقع، يمكن للتدليك أو التمسيد الخفيف الذي يرافق المنابلة معالجة المفاصل إذا تمّ على يد خبير. أمَّا المنابلة أو تقويم فقرات الظهر فمن غير المؤكد أنَّها تفيد الالتهاب العظميّ المفصلي. تجنب منابلة الرقبة إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل الرثياني.

التأمل

تساعد تقنية التأمل على الوصول إلى حالة الراحة العميقة التي تخفف من الضغط الجسدي. وهذه العملية تتم عند الجلوس الهادئ والتركيز على العدم أو على صوت يتردد تكراراً ومراراً. كما يمكنك التأمل أيضاً أثناء المشي أو الهرولة.
قد تؤدي ممارسة التأمل الدورية إلى استرخاء التنفس وإبطاء موجات الدماغ وتقليص التشنج العضلي وسرعة النبض. كما أنَّها تخفف من ردَّات فعل الجسد على المواد الكيميائية التي يفرزها أثناء الألم.

تقييم الطب البديل

ينصح الأطباء المرضى باتباع تعليمات عديدة قبل تجربة العلاج البديل:

1. ابحث عما هوَ معروف من ناحية الأمان والفعالية بين علاجات الطب البديل. وهذا يعني التقصي عن الحسنات والسيّئات والمخاطر والأعراض الجانبية والنتائج المتوقَّعة ومدة العلاج. تستطيع القيام بذلك عبر سؤال المعالج أو البحث في المكتبات العامة عن معلومات علمية متجرِّدة. كما يمكنك البحث في المكتبات الجامعية أو عبر شبكة الإنترنت.
يساعدك أيضاً التكلّم مع أشخاص يعانون من التهاب المفاصل خضعوا للعلاج مسبقاً؛ هذا علماً بأنَّهم ليسوا مصدراً متجرِّداً للمعلومات فشهاداتهم لا ترشدك إلى فعالية العلاج أو عدم خطورته.

2. استفسر دائماً عن خبرة المعالج أو البائع فيما يتعلَّق بعلاجك. يهمك بالطبع التأكّد من جدارة أي معالج يصف لك المداواة بالطب البديل تماماً كما تفعل عند اختيارك للطبيب. إذا كنتَ تتعامل مع معالج مجاز ابحث عن مؤَهلاته في المجالس الطبية لمنطقتك، وتأكَّد من عدم وجود شكاوى ضده.

3. تحدَّث إلى المعالج فقد تتضارب بعض العلاجات مع الأدوية التي تتناولها وتؤثر على أوضاعك الصحية. ستكون المحادثة صعبة إذا كان طبيبك لا يؤمن بالطب البديل. لكن لا بدَّ من النقاش خاصة إذا كنت تتناول أدوية أخرى.

4. لا تستبدل علاجاً ثابت الفعالية بعلاج بديل غير معروف. لا تتوقف عن اتباع علاج أو تناول أدوية دون استشارة الطبيب.