طبيب دوت كوم

القائمة

الرضاعة الصناعية | مشاكل إطعام الرضيع | نصائح وحلول من الأطباء والأمهات

لا تستطيع بعض النساء إرضاع المولود طبيعياً (أو يخترن ذلك بمحض إرادتهن). إن الأمهات اللاتي يشعرن بالذنب بشأن عدم اللجوء للرضاعة الطبيعية يجب أن يطمئنن بأنهن يفعلن ما هو في مصلحتهن ومصلحة أطفالهن.

والأم القلقة أو المستاءة بسبب الرضاعة الطبيعية لا تفعل ما هو في صالح عائلتها.

توجد مزايا واضحة للرضاعة بالحليب الصناعي. حيث يمكن لكلا الزوجين المشاركة فيها بسهولة ويمكن لجليسة الأطفال أيضاً أن تقوم بإرضاعه بينما يستمتع الوالدان بوقتيهما. وتوفر الرضاعة بالحليب الصناعي على الأم الحرج من الرضاعة الطبيعية، وتجعلها تعود للعمل بسهولة، ولا تجعلها مرتبطة بالرضيع أكثر من اللازم.

ومن ناحية أخرى، فإن الرضاعة الصناعية مكلفة أكثر مقارنة بالرضاعة الطبيعية. وتتطلب المزيد من العمل مثل خلط البودرة بالماء وقياس درجة الحرارة وتنظيف الزجاجات… إلخ. وقد لا يتوافق رضيعك مع نوع محدد من الحليب الصناعي، وقد يستغرق الأمر وقتاً حتى تجدى نوعًا يلائم طفلك. ولكن الأهم هو أن الحليب الصناعي لا يحتوى على الإنزيمات الهاضمة أو عوامل المناعة التي تحارب الأمراض المتواجدة في حليب الأم. إذا قررت (أو أجبرتك الظروف) على إرضاع الرضيع بالحليب الصناعي، فتوجد قضايا مهمة يجب التفكير فيها.

استشيري الطبيب: قبل أن تحددي نوع الحليب الصناعي الذى سوف تقومين بشرائه استشيري طبيبك. تناقشي معه في الخيارات المتاحة واسأليه عن أفضل الأنواع وأنسبها.

اختاري طريقة الإعداد. اختاري الشكل المناسب للحليب:

– حليب بودرة (أضيفي الماء وامزجيه جيداً وقدميه).
– حليب سائل مركز (أضيفي الماء وقلبيه وقدميه).
– حليب جاهز للإرضاع

افحصي تاريخ انتهاء الصلاحية: عند شراء الحليب الصناعي تأكدي من فحص تاريخ انتهاء الصلاحية. لا تشترى الحليب الصناعي في معلبات مكسورة لأنها قد تكون ملوثة.

تأكدي من أن الحليب مدعم بالحديد: توصى الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن يكون الحليب الصناعي مدعم بالحديد، ولذلك اقرأي المعلومات المدونة على البطاقة بعناية.

فكري في استخدام الحليب الصناعي المستخرج من الحليب الطبيعي: معظم أنواع الحليب الصناعي مستخرجة من الحليب البقري، أي أنها تحتوى على بروتين حيواني كمصدر للغذاء.

فكري في استخدام الحليب الصناعي المستخرج من الصويا: فهذا النوع لا يسبب الحساسية للرضيع مثل الحليب البقري. ولكن بعض الرضع يعانون من حساسية ضد كلا النوعين، و قد يؤدى الحليب المستخرج من الصويا للحساسية ضدها لاحقاً في حياة الرضيع.

فكري في استخدام الأنواع الأخرى: استشيري الطبيب في المواقف الخاصة التي تحتاجين فيها إلى استخدام أنواع أخرى من الحليب الصناعي.

أدوات الرضاعة الصناعية: الزجاجات والحلمات  Bottles & Nipples

ستحتاجين إلى ما بين ست إلى عشر زجاجات وحلمات في متناول يديك عندما تبدأين في إرضاع طفلك صناعياً. وأفضل أنواع الزجاجات هي التي تحتوى على أكياس بلاستيكية والتي تكون بها زوايا، مما يجعل شرب الحليب أكثر سهولة ولا يبتلع الرضيع هواء زائدًا في معدته. وقد تحتاجين إلى تجربة عدة أنواع مختلفة من الزجاجات والحلمات قبل أن تجدى النوع المناسب لرضيعك. إليك بعض النصائح عما يجب البحث عنه.

أنواع الزجاجات

– الأنواع البلاستيكية التقليدية التي تأتى بأشكال وأحجام مختلفة
– الأنواع التي تحتوى على أداة تستخدم للتخلص من الهواء الزائد داخل الزجاجة وتمنع وصوله للطفل
– الأنواع ذات الألوان المبهجة لتحفيز رضيعك
– الأنواع التي تأتى معها أشكال مختلفة من الحلمات
– النوع الذى يمكن تعقيمه في غسالة الأطباق

أنواع الحلمات

– النوع الذى يتمدد expandable nubbin (مستدير ومسطح وقصير ويشبه حلمة ثدى الأم)
– النوع التقليدى المعتاد standard bulb (واسع الانتشار وسهل الاستخدام)
– نوع orthodontic (يتناسب مع شكل الفم)
– السليكون silicone (بلا رائحة أو مذاق)

الرضاعة الصناعية: الكم المناسب

إن الحليب الصناعي يتم هضمه بشكل أكثر بطأً من حليب الأم، ولذلك يطول الوقت بين الرضعات. وبالطبع توجد فروق فردية بين الرضع، ولكن إليك إرشادات عامة للرضاعة الصناعية في مختلف المراحل العمرية.

منذ الميلاد وحتى الشهر الأول: من 15 مل إلى 60 مل لكل رضعة لليوم الأول ثم تزيد الكمية سريعاً إلى أن تصل 60 مل أو 90 مل.

من سن شهر إلى ثلاثة شهور: من 90 مل إلى 120 مل لكل رضعة.

من الشهر الثالث إلى السادس: من 120 مل إلى 210 مل لكل رضعة، أو 960 مل يومياً.

من الشهر السادس إلى التاسع: من 180 مل إلى 240 مل لكل رضعة، أو من 600 مل إلى 750 مل يومياً بينما يعتاد الرضيع على تناول الطعام الصلب.

الرضاعة الصناعية: الوقت المناسب

إليك ثلاث خيارات لكى تفكري فيها:

حسب الطلب: أرضعيه عندما تظهر عليه علامات الجوع.

حسب الجدول: أرضعيه كل ساعتين أو ثلاث ساعات في الشهور الأولى، ثم لاحقاً كل ثلاث إلى أربع ساعات (في وقت محدد نسبياً).

الطريقتين معاً: حاولي اتباع جدول عام ولكن أرضعيه إذا شعر بالجوع. وتبدو تلك هي الطريقة المثلى لمعظم الأمهات والرضع.

تحذير: لا تستخدمي زجاجة الرضاعة كسكاتة وإلا سيزيد وزن رضيعك أكثر من اللازم. إذا كان يبدو عليه الجوع طوال الوقت، زيدي من الوقت بين الرضعات باللعب معه، واستخدمي السكاتة لإشباع رغبته في الرضاعة. أو قدمي له زجاجة ماء بين الحين والآخر.

الرضاعة الصناعية: البداية

التسخين: قومي بتسخين الزجاجة بوضعها تحت تيار الماء الساخن من الصنبور أو غمسها في وعاء به ماء ساخن. تجنبي وضع الزجاجة في فرن الميكروويف، لأن هذا يعرضها لخطر عدم التسخين بشكل متساو ومتجانس وبالتالي قد يؤذى لسان الرضيع.

المزج: هزّي الزجاجة للتأكد من أن الحليب البودرة قد ذاب في الماء تماماً.

اختبار الحرارة: ضعي القليل من الحليب على يدك أو ذراعك للتأكد من أنه ليس ساخناً أكثر من اللازم.

حجم الحلمة: تأكدي من فتحة الحلمة الصناعية. إذا كانت أوسع من اللازم فقد يختنق رضيعك من الكم الكبير من الحليب الذى يتدفق في حلقه. أما إذا كانت فتحة الحلمة أصغر من اللازم، فقد لا يحصل على كفايته من الحليب.

استمتعي: إذا كان رضيعك يحصل على حاجته من الحليب وينعم بالصحة، فأنت تفعلين ما هو في صالح الجميع.

الثبات: لا تهزي الرضيع بعد الرضعة حتى لا يتقيأ.

التخلص من الباقي: لا تخزني باقي الحليب في الزجاجة فقد تنمو به البكتريا.

الالتزام بنوع الحليب: التزمي باستخدام نفس نوع الحليب إلا إذا حدثت مشاكل للرضيع. استشيري الطبيب قبل تغيير نوع الحليب الصناعي.

التعقيم: نظفي الزجاجات والحلمات بالماء والصابون أو ضعيها في غسالة الأطباق.

الرضاعة الصناعية والترابط بين الأم والرضيع

يمكن أن ترتبط الأم عاطفياً برضيعها الذى يرضع صناعياً مثلما هو الحال مع الأم التي ترضع رضيعها طبيعياً.

احملي رضيعك: احمليه دائماً أثناء الرضاعة الصناعية.

المسي رضيعك: ربتي ظهره والمسيه أثناء الرضاعة، فإن الاتصال الجسدي المريح سيحفز الارتباط كثيرًا.

تحذير: لا تضعي الزجاجة أبداً في وضع رأسي أثناء الرضاعة، فهذا لن يعوق الارتباط بينكما والنمو العام فحسب، بل قد يعرض الرضيع للاختناق من الحليب المسكوب بغزارة في حلقه.

التجشؤ ولفظ السوائل الزائدة: مساعدة الرضيع على الهضم

يخرج بعض الرضع الهواء بسهولة بعد الرضاعة بينما يصعب على البعض الآخر ذلك الأمر تماماً. الغرض هنا هو أن تجعلي الرضيع يخرج الهواء الذى ابتلعه مع الرضعة دون أن يفرغ ما في معدته من حليب بالتقيؤ.

الوقوف: اجعلي رضيعك في وضع الوقوف وفى مواجهتك، مع وضع رأسه على كتفك وتربيت ظهره بلطف.

الجلوس في وضع الانتصاب: اجعلي رضيعك في وضع الجلوس المنتصب وأحنى رأسه للأمام وربتي ظهره بلطف.

الاستلقاء: اجعلي رضيعك في وضع استلقاء على بطنه على حجرك مع تربيت الظهر بلطف.

التوقف لإخراج الهواء: ربتي رضيعك في منتصف الرضعة بدلاً من انتظار انتهائها.

حاولي مرة أخرى: إذا لم تنجحي في البداية، حاولي التربيت بعد بضع دقائق لاحقاً. فقد يستغرق الأمر بعض المحاولات.

تقبلي الأمر: إذا لم يخرج رضيعك الهواء من فمه ويبدو وكأنه يشعر بالراحة فدعي الأمر كما هو ولا داعى للتربيت.

مشاكل إطعام الرضيع

يعانى بعض الرضع من مشكلات في هضم أنواع محددة من الحليب الصناعي. راقبي ظهور علامات مشكلات الغذاء واستشيري طبيبك قبل تغيير نوع الحليب الصناعي.

– البكاء بعد الرضعة
– التقيؤ بعد الرضعة
– الإسهال
– الإمساك
– الغازات
– الهياج
– البكاء بلا توقف
– الحساسية والانزعاج بعد الرضعة
– الطفح الجلدي

تحذير: إن إعطاء رضيعك عصير فاكهة من الزجاجة قد يضره ولا يفيده. ومعظم العصائر توفر القليل من العناصر الغذائية، وتناول الكثير جداً من العصير يعوق تناول كم كافٍ من الطعام الصحي. إذا نام الرضيع وفى فمه زجاجة العصير فإن المحتوى السكرى العالي قد يسبب تسوس الأسنان والتهاب اللثة. لا تجعلي رضيعك ينام وفى فمه زجاجة عصير (أو حليب) وأضيفي الماء لزجاجات العصير لتخفيف تركيز السكر. ولكن الأفضل هو استخدام الماء كبديل لحليب وتجنب مشكلة العصير
تماماً.

من الزجاجة إلى الكوب: الفطام

ينصح الكثير من أطباء الأطفال بفطام الرضيع عبر الزجاجة بنهاية عامه الأول، والسبب الرئيسي وراء ذلك هو أن استمرار الرضاعة الصناعية يهدد صحة أسنان الرضيع.

استخدمي الكوب المغطى: وفرى لرضيعك كوبًا مغطى ذا فوهة للشرب بحيث لا ينسكب المشروب إذا تم قلبه رأساً على عقب. يوفر ذلك انتقالاً فعالاً من الزجاجة إلى الكوب المعتاد.

اغفلي رضعة واحدة: ولتكن أولاً الرضعة غير المفضلة لديه (عادة في منتصف الصباح أو بعد الظهيرة) واستمرى في رضعة ما قبل النوم حتى نهاية مرحلة الفطام.

تجنبي ما يذكر الرضيع بالرضاعة: لا ترضعيه في نفس الأماكن المعتادة لكى تتجنبي إثارة رد فعل غير مرغوب فيه.

قللي من عدد الزجاجات: لا تدعى الزجاجة مع رضيعك في أى وقت سوى وقت الرضعة، وبتلك الطريقة لن يتناول الزجاجة طوال اليوم.

استمتعي: وفرى لرضيعك عددًا كبيرًا من الأكواب البلاستيكية الممتعة وشجعيه بأن تخبريه أن هذه الأكواب تخص الأطفال الكبار.

نسيان الزجاجة: إذا ذهبت في رحلة مع رضيعك

فلتنسي إحضار الزجاجة: بل تعمدي نسيانها. وإذا أضعتيها عند العودة إلى المنزل قد ينساها رضيعك أيضاً.

هدئي رضيعك: وفرى السكاتة أو أية ألعاب أخرى يمكنه رضاعتها وعضها أثناء المرحلة الانتقالية من الرضاعة إلى الطعام الصلب.

نصائح سريعة من الأمهات

لا للندم على الرضاعة الصناعية

حاولت إرضاع طفلي طبيعياً ولكنى لم أفلح، ولذلك لجأت للرضاعة الصناعية. شعرت بالذنب في بادىء الأمر وشعرت أنني خذلت رضيعي بطريقة ما، ولكنني في الحقيقة أحببت الرضاعة الصناعية. وكنت دائماً أحمل رضيعى بالقرب منى جداً بينما أرضعه وكان وقتاً فريداً. كما استمتعت بكون زوجي أو جليسة الأطفال قادرين على إرضاعه ولم أضطر للقلق بشأن ما آكله أو أشربه، أو أرتديه من ملابس. كنت أتمنى لو نجحت في الرضاعة الطبيعية، ولكنى كنت سعيدة بالرضاعة الصناعية، ولكم تمنيت فقط ألا ينتقدني الآخرون فهذا ما كنت أعانى منه.

الحليب البارد

عرفت أنه يجب تسخين الزجاجة قبل إعطائها لرضيعتي، ولكن ذات ليلة كانت جائعة ومتضايقة جداً فأعطيتها الزجاجة التي كانت في الثلاجة فشربتها سريعاً وبنهم ! توقفت عن تسخين الزجاجات منذ ذلك الموقف، ولم يبدو على رضيعتي أنها تعترض على ذلك، بل كانت دائماً في عجلة لكى تحصل على الزجاجة عندما تكون جائعة.

لا لبقع الرضيع !

احتفظي دائماً في متناول يديك بكمية كافية من سائل إزالة البقع لإزالة آثار وبقع تقيؤ الرضيع المزعجة، ضعي دائماً فوطًا صغيرة أو حفاضة على كتفك لحماية ملابسك.