طبيب دوت كوم

القائمة

النطاطة أو الوثابة للطفل في الشهر الخامس

النطاطة أو الوثابة للطفل في الشهر الخامس

استشارة طبية: “لقد تلقينا وثابة (نطاطة) تعلق في المدخل كهدية لطفلنا. ومن الواضح أنه مستمتع بها، ولكننا لسنا على يقين مما إذا كانت آمنة له”.

إن معظم الأطفال يكونون على استعداد وفي شوق لتدريب أجسامهم قبل أن يكتسبوا القدرة على الحركة وحدهم دون مساعدة بفترة طويلة. وهو ما يفسر سر استمتاع الكثير بألعاب الأكروبات التي يستطيعون أداءها في وثابة الأطفال، ولكن الأطفال يحذرون من احتمال أن يؤدي الإفراط في استخدام الوثابة إلى إلحاق إصابات معينة بالعظام والمفاصل.

كما أن ابتهاج الطفل بحرية الحركة التي تمنحها له الوثابة سرعان ما يمكن أن تتحول إلى إحباط حين يكتشف أنه مهما حرك ذراعيه وساقيه كثيرا، فإن مصيره هو البقاء في المدخل دون الانتقال إلى مكان آخر.

إذا قررت بالفعل استخدام الوثابة، فتأكدي من أن المداخل عريضة بما يكفي. وكما هو الحال بالنسبة لأي أداة لإلهاء وشغل الطفل (مثل المشاية والمصاصة)، عليك أن تحرصي على استخدامها لإشباع احتياجات الطفل وليس احتياجاتك أنت؛ فإذا لم يكن سعيدا وهو بداخلها، أخرجيه في الحال. ولا تتركي طفلك أبدا في الوثابة دون مراقبة، ولو للحظة واحدة.