طبيب دوت كوم

القائمة

حمالة خلفية للطفل في الشهر الخامس

حمالة خلفية للطفل في الشهر الخامس

استشارة طبية: “إن حجم جسم طفلنا كبير جدا بحيث يتعذر حمله في حمالة أطفال أمامية، فهل استخدام حمالة خلفية بعد آمناً للطفل؟”.

بمجرد أن يستطيع الطفل الجلوس بمفرده ولو الفترة وجيزة، يصبح على استعداد للتحول إلى الحمالة الخلفية. على افتراض أنها مناسبة لكل منكما، فبعض الآباء والأمهات يرون أن هذه الوسيلة مريحة وملائمة لحمل أطفالهم؛ بينما يراها البعض غير ملائمة ومجهدة للعضلات. بعض الأطفال يبتهجون بالارتفاع ومنظور عين الطائر اللذين توفرهما لهم الحمالة الخلفية، بينما يخشى البعض وضع الارتفاع الخطير الذي تفرضه عليهم.

كيف تعرفي إذا كانت الحمالة الخلفية مناسبة لك ولطفلك؟

● اصطحبيه في جولة تجريبية في حمالة أحد الأصدقاء أو في إحدى الحمالات المعروضة للتجريب داخل المتجر قبل الشراء.

● إذا كنت تستخدمين حمالة خلفية بالفعل، فتأكدي دائما من أن طفلك مثبت فيها بإحكام، كذلك عليك أن تدركي أن الوضع الذي يكون الطفل عليه في الحمالة الخلفية يتيح للطفل القيام بأشياء، من خلف ظهرك أكثر بكثير مما يفعلها أمامك بما في ذلك جذب العلب من على الأرفف في السوبر ماركت، وتحطيم إحدى المزهريات في مجال الهدايا وقطف (ثم التهام) الأوراق من الشجيرات والأشجار في الحديقة العامة.

● ضعي في اعتبارك أيضا أن اقتناء هذه الحمالة الخلفية سوف يتطلب منك تقدير المسافات بشكل مختلف حين تكونين في مصعد مزدحم أو تعبرين خلال مدخل منخفض على سبيل المثال.