طبيب دوت كوم

القائمة

عض الطفل لحلمة الثدي في الشهر السابع

عض الطفل لحلمة الثدي في الشهر السابع

استشارة طبية: “إن طفلتي لديها الآن سنّان ويبدو أنها تعتقد أن استخدامهما لعض حلمتي ثديي أثناء الرضاعة شيء ممتع. كيف يمكن أن أثنيها عن تلك العادة المؤلمة؟”.

لا داعي لأن تسمحي لطفلتك بأن تحصل على متعتها على حسابك. وبما أن الطفلة لا تستطيع العض بينما ترضع بشكل فعال (إذ يكون لسانها بين الأسنان والثدي)، فإن العض غالبا ما يكون إشارة إلى أنها قد أخذت كفايتها من اللبن وأخذت في اللعب معك الآن.

قد تكون هذه المتعة قد بدأت حين قامت عن طريق المصادفة بالعض على حلمتك، فأطلقت أنت صيحة أشبه بالعواء، فضحكت ولم تستطيعى منع نفسك من الضحك ثم واصلت اللعبة، العض، وانتظار الفعل، ثم إصدار ابتسامة متكلفة. حين تقولين “لا” بلهجة ساخرة واكتشاف محاولاتك الزائفة للإحجام عن الابتسام والضحك.

لذا بدلا من تشجيعها على هذا العبث المزعج بالضحك (أو بالاستجابة المفرطة التي قد تدعوها إلى تكرار العرض)، دعيها تعرف أن العض شيء غير مقبول بـ “لا” قاطعة وحقيقية، أبعديها فورا عن ثدييك موضحة لها أن العض يؤلمك فإذا حاولت التشبث بحلمتك، استخدمي إصبعك لفك قبضتها على الحلمة. وبعد بضع مرات، سوف تفهم وتقلع عن هذه العادة.

من المهم أن تقضي على هذه العادة الآن لتجنب مشاكل العض الأكثر خطورة فيما بعد، والوقت ليس مبكراً جداً كي تتعلم طفلتك أنه بينما خلقت الأسنان للعض، فإن هناك أشياء مناسبة للعض (مثل حلقة تسنين، أو قطعة من الخبز، أو إصبع موز) وأشياء غير مناسبة لذلك (كثدي الأم، أو إصبع الأخ، أو كتف الأب).