طبيب دوت كوم

القائمة

فقدان أسنان الطفل في الشهر السادس بسبب متلازمة زجاجة الإرضاع

فقدان أسنان الطفل في الشهر السادس بسبب متلازمة زجاجة الإرضاع

استشارة طبية: “لي صديقة اضطر طفلها لخلع أسنانه الأمامية بسبب متلازمة زجاجة الإرضاع، فكيف يمكن أن أمنع حدوث هذا لطفلي الصغير؟”

ليس هناك ما هو أكثر جاذبية من طفل في السادسة من عمره تكشف ابتسامته العريضة عن فراغ ساحر مكان سنيه الأماميتين. ولكن فقدان الأسنان بسبب زجاجة الإرضاع قبل الوقت المحدد الفقدانها ليس جذابا لهذه الدرجة.

ولحسن الحظ، فإن هذه الحالة يمكن الوقاية منها تماما حيث تحدث هذه الحالة في أغلب الأحيان في أول سنين من حياة الطفل، حينما تكون الأسنان عرضة لها إلى أقصى حد، وفي معظم الأحوال تحدث نتيجة لنوم الطفل وزجاجة الإرضاع (أو الثدي) في فمه دائما. فالسكريات الموجودة في أي مشروب يتناوله (سواء لبن الثدي، أو اللبن الصناعي، أو عصائر الفاكهة، أو لبن الأبقار، أو المشروبات السكرية) تتحد مع بكتيريا الفم التدمر الأسنان. ويحدث هذا النشاط البغيض أثناء النوم حين يبطؤ إنتاج اللعاب، الذي يعمل على تخفيف الطعام والشراب وتنشيط منعكس البلع، بشكل ملحوظ. ومع قلة البلع، تتجمع الرشفات الأخيرة التي يأخذها الطفل قبل أن يخلد للنوم في فمه وتظل في احتكاك مع أسنانه لساعات.

ولتجنب متلازمة زجاجة الإرضاع:

● لا تقدمي لطفلك ماء الجلوكوز (السكر) إطلاقا حتى قبل ظهور أسنانه حتى لا يعتاد المذاق الحلو، ونفس الشيء ينطبق على المشروبات السكرية، كعصير التوت البري، والكوكتيل، ومزيج الفواكه، ومشروبات الفاكهة، أو مشروبات عصير الفاكهة. واحرصي على تخفيف عصائر الفاكهة بالماء. وإذا أمكن، قدمي العصائر في الكوب فقط ؛ وبهذه الطريقة لن يعتاد الطفل على زجاجة العصير أبدا.

● فور ظهور أسنان طفلك، لا تدعيه ينام سواء ليلا أو نهارا في وقت الإغفاء وفي فمه زجاجة من اللبن الصناعي، أو لبن الثدي، أو العصير. فإغفال هذه القاعدة من حين لآخر لن يسبب أي مشكلة، ولكن تكرار نسيانها سوف يحدث مشكلة بالفعل، أما إذا كان لابد من إعطائه زجاجة إرضاع ليأخذها معه إلى الفراش كي يستطيع النوم، فاجعليها زجاجة من الماء الذي لن يضر بالأسنان (وسوف يساعد على تقويتها إذا كان مزودا بالفلورايد).

● لا تدعي طفلك يستخدم زجاجة من اللبن أو العصيركمصاصة يمص منها بينما يزحف أو يستلقي، فالرشف الذي يدوم طوال اليوم يمكن أن يكون له نفس الضرر المصاحب للمص الليلي على الأسنان.

● لابد من اعتبار زجاجة الإرضاع جزءا من وجبة أو أكلة خفيفة، ولابد من تقديمها بشكل روتيني في المكان المناسب (ذراعيك، أو مقعد الأطفال، أو كرسي عال، أو أي كرسي آخر للطعام) وفي الأوقات الملائمة. ولابد من تطبيق نفس القواعد على أكواب الرشف.

● لا تسمحي لطفل ينام في فراشك بالبقاء على ثدييك طوال الليل، مع إرضاعه على نحو متقطع طوال فترة المساء. فلبن الثدي يمكن أيضا أن يسبب نخر الأسنان إذا ما سمح للبن بالتجمع في فم الطفل، مثلما قد يحدث أثناء الرضاعة الليلية المستمرة.

● تخلصي من زجاجة الإرضاع مع بلوغ الشهر الثاني عشر.