خلل التنسج في عنق الرحم | حثل عنق الرحم Cervical dysplasia

خلل التنسج في عنق الرحم | حثل عنق الرحم Cervical dysplasia

إنها إحدى الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، والتي تصيب عنق الرحم. يسهل تشخيصها بواسطة فحص مسحة عنق الرحم. الحثل أو خلل التنسج یعنی وجود بعض الخلايا الشاذة أثناء الفحص المجهري. يقيم علماء الأمراض الحثل وفق مقياس يتراوح بين 1 إلى 4، وكلما زاد الرقم كان بمثابة إشارة إلى زيادة عدد الخلايا الشاذة. يفترض أن الحالات الأكثر تطورا من الحثل سوف تزيد من احتمال الإصابة بسرطان عنق الرحم. في مراحله المبكرة يكون هذا الشكل من السرطان قابلا للشفاء بنسبة مرتفعة. لكي تضمن الكشف المبكر عنه؛ يجب أن تحرص كل سيدة على إجراء فحص مسحة عنق الرحم مرة واحدة كل عام أو كل عامين. إن جاءت النتائج سلبية؛ فيجب أن تحرص على إجراء فحص كل ثلاث سنوات. أما النساء الأكثر عرضة لسرطان عنق الرحم فيجدر بهن أن يجرین اختبارا کل عام.

ملحوظة : قد لا يكون هذا النوع من أنواع الفحص مضمونا كما كان يظن الأطباء في الماضي.

إن أنواع العدوى بأنواع معينة من فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) التي تسبب تكون الثآليل قد تكون مسئولة عن معظم حالات الحثل والسرطان الذي يصيب عنق الرحم.

إعلان نبأ إصابتك بحثل في عنق الرحم قد يكون بالغ الإزعاج بالنسبة لك، وخاصة مع عدم وصف الأطباء إلا فيما ندر لأي برنامج يمكنك اتباعه لمعالجة هذا العيب. الحثل من الدرجة الثالثة أو الرابعة يجب أن يعالج سريعا. بعض أشكال جراحة الليزر أصبح بسيطا نسبيا وبالغ الفاعلية. إن كنت مصابة بالحثل من الدرجة الأولى أو الثانية؛ فهذا يعني أن لديك وقتا للتجربة واختبار النتائج، بمعنى اختبار طرق مختلفة للعلاج. أولا يجدر بك التعرف على مصادر التهيج البسيط في الجهاز التناسلی. إن كنت تستخدمين اللولب لمنع الحمل؛ توقفي عن استعماله، أجرى مزرعة أو مسحا للكشف عن أي عدوى غير ظاهرة. إن العدوى المهبلية البسيطة ( بكائنات مثل الكلاميديا؛ التي يمكن ألا تسبب أية أعراض ) من بين الأسباب الرئيسية للإصابة بالمرض، والتي سوف تشفي بمجرد علاج السبب الكامن وراءها.

ابدئي الآن بتناول 50 ألف وحدة دولية من البيتا كاروتين يوميا. تناولي فضلا عن ذلك 10 ملجم يوميا من حامض الفوليك، وفيتامين ب – B المركب. كما أنني أنصح باستخدام الدش المهبلي مرة يوميا.

أضيفي ملعقة صغيرة من الخل الأبيض إلى ربع جالون من الماء الدافئ، وأضيفي سائل البيتا كاروتين إليها. إن لم تتمكني من العثور على البيتا كاروتين في الشكل السائل : أضيفي محتوى بضع كبسولات من البيتا كاروتين.

بعد شهر واحد من اتباع النظام السابق، أجرى مسحة أخرى لعنق الرحم. إن جاءت النتيجة طبيعية؛ توقف عن استخدام الدش المهبلي، وقللي من جرعة الفيتامين إلى 25 ألف وحدة دولية من البيتا كاروتين، و2 ملجم من حامض الفوليك يوميا.

احرصي على مواصلة تناول هذه الجرعة إلى الأبد. إن ظلت نتيجة اختبار المسحة غير طبيعية؛ واصلى متابعة النظام لشهر آخر، ثم أجرى اختبارا آخر قبل اللجوء إلى وسائل العلاج التقليدية.

مواضيع قد تهمك