طبيب دوت كوم

القائمة

أمراض الأظافر | الأسباب والعلاج Nail problems

أمراض الأظافر وطرق الوقاية والعلاج Nail problems

تحمي الأظافر أطراف اليدين والقدمين الغنية بالنهايات العصبية من الإصابة، وتمثل الأظافر امتدادا لأدمة الجلد (وهي الطبقة الأولى من الجلد). وتتكون أساسا من الكيراتين وهو نوع من البروتين. ومهاد الظفر عبارة عن طبقة الجلد التي تنمو عليها الأظافر، وتنمو الأظافر بمعدل 0.05 إلى 1.2 مم كل أسبوع. وعند تلف الأظافر، فإنها تأخذ حوالي سبعة شهور لتنمو بصورة كاملة.

ومهاد الأظافر السليمة تأخذ اللون القرنفلي نظرا لأنها غنية الدماء، وتحدث التغيرات غير الطبيعية في الأظافر غالباً نتيجة النقص الغذائي أو نتيجة بعض الأسباب الأخرى. ويمكن للأظافر أن تعطينا صورة واضحة عن صحة الإنسان الداخلية.

التغييرات التي يسببها نقص المواد الغذائية في الأظافر

• يؤدي نقص البروتين وحمض الفوليك وفيتامين ج إلى الأظافر المعلقة (الداحوس). كما تظهر أيضا خطوط بيضاء على الأظافر في حالة نقص البروتينات.

• يؤدي نقص فيتامين أ والكالسيوم إلى جفاف وتقصف الأظافر.

• يؤدي نقص مجموعة فيتامينات ب إلى هشاشة الأظافر مع ظهور خطوط مرتفعة أفقية وعمودية عليها.

• يؤدي نقص فيتامين ب إلى الجفاف الشديد، واستدارة وانحناء شديد في نهايات الأظافر مع دكنة في اللون.

• يؤدي نقص الحديد إلى تكون الأظافر الملعقية (حيث تأخذ الأظافر شكلا مقعرا) و/أو خطوط متوازية بارزة.

• يؤدي نقص الزنك إلى ظهور نقط بيضاء على الأظافر.

• يؤدي نقص البكتريا النافعة (مثل لاكتوباسيلي Lactobacilli) في الجسم إلى نمو الفطريات حول وتحت الأظافر.

• يؤدي نقص حمض الهيدروكلوريك HCl إلى تشقق الأظافر.

العلاج بالأعشاب

● أعشاب الفصفصة والكوهوش الأسود، وجذور الأرقطيون، والجوتوكولا، والحماض الأصفر مصادر غنية بالمعادن بما فيها السيليكا والزنك، وكذلك تحتوي على فيتامينات ب التي تقوي الأظافر. ويعتبر كذلك عشب ذنب الخيل وقش الشوفان مصادر غنية للسيليكا.

● بذور عشب لسان الثور Borage، وبذور الكتان، وحشيشة الليمون، والبقدونس، وزهرة الربيع، وبذور اليقطين والمريمية تعتبر جميعها مصادر جيدة للأحماض الدهنية الأساسية التي تغذي الأظافر.

تحذير: لا تستخدم أعشاب المريمية إذا كنت تعاني من أي نوع من أنواع التشنجات.

● أعشاب الآس البري الشائك والبابونج والجنكة وإكليل الجبل والساسفراس والكركم تحسن من الدورة الدموية التي تغذي الأظافر.

توصيات

● للحفاظ على سلامة الأظافر تأكد من تناول كمية وفيرة من البروتينات الغنية، وكذلك المكملات البروتينية ، وتناول الحبوب والبقول ودقيق الشوفان والمكسرات والبذور. ويعتبر البيض مصدرا جيدا للبروتين طالما أن نسبة الكولسترول في الدم لم ترتفع كثيراً.

● تناول الوجبة التي تحتوي على 50% فواكه طازجة والخضراوات النيئة لإمداد الفيتامينات الضرورية. تناول الأطعمة الغنية بالكبريت والسيليكون مثل البركولي والسمك والبصل والخضر البحرية. كذلك يجب أن تحتوي الوجبات على كميات وفيرة من الأطعمة المحتوية على البيوتين مثل خميرة البيرة ودقيق الصويا والحبوب الكاملة.

● تناول كمية كبيرة من الماء عالي الجودة والسوائل. وظهور التشققات في الأظافر يعني الاحتياج السوائل أكثر.

● تناول عصير الجزر الطازج يومياً، فهو غني بالكالسيوم والفوسفور ومفيد جدا لتقوية الأظافر.

● تناول الموالح والملح والخل بكميات معقولة. وتناول كميات كبيرة من هذه الأطعمة يمكن أن يسبب عدم توازن البروتين والكالسيوم الذي يؤثر عكسية على سلامة الأظافر

● كمل طعامك بالعسل الملكي –وهو مصدر جيد للأحماض الدهنية الأساسية والاسبيرولينا Spirulina أو عشب البحر الغنية بالسيليكا والزنك وفيتامين ب المركب لتقوية الأظافر.

● لعلاج تشقق الأظافر أو الأظافر المعلقة، تناول ملعقتين كبيرتين من خميرة البيرة أو زيت جنين القمح كل يوم.

● للمحافظة على اللون والتركيب للأظافر المقصفة الصفراء، اصنع خليطا من كميات متساوية من العسل وزيت الأفوكاته وصفار البيض، ثم أضف قليلا من الملح. ادعك بهذا الخليط أظافرك والجلد الرقيق الجانبي، واتركه لمدة نصف ساعة، ثم اشطفه بعد ذلك. وكرر هذا العلاج يوميا، ويمكنك أن ترى النتيجة بعد حوالي أسبوعين.

● لتقوية الأظافر، اغمسها في زيت الزيتون الدافئ أو عصير الخل لمدة 10 – 20 دقيقة يوميا.

● استخدم أظافرك بلطف حيث إن استخدامها في نزع أو التقاط أو كشط الأشياء أو استخدامها في الأعمال الصعبة مثل إزالة دبابيس الدباسة كل ذلك يمكن أن يتلف الأظافر.

● حافظ على أظافرك قصيرة نسبية، فالأظافر الأطول من ربع بوصة بعد طرف الإصبع تتكسر بسهولة. ولا تقم بقص الجلدة الصغيرة المجاورة للأظافر. فهذه الطريقة مؤلمة ومهيجة ويمكن أن تتسبب في حصول العدوى ؛ واستخدم زيت الطفل أو الكريم للتهدئة، ورد الجلد البارز إلى مكانه.

● قم بغمس أظافرك قبل تقليمها، فالأظافر الجافة يمكن أن تتشقق أو تتقشر بسهولة. استخدم كريم اليد صباحا ومساء لتمنع الأظافر من الجفاف.

● لا تغمر يديك كثيرا في الماء الذي يحتوي على منظفات أو مواد كيميائية مثل المبيضات أو الصابون، فهذا يؤدي إلى تشقق الأظافر. قم بارتداء قفاز مبطن بالقطن عند مزاولة أعمال المنزل مثل غسل الأطباق أو الملابس أو عند استخدام مواد تلميع الأثاث. فهذا يحمي يديك وأظافرك من هذه الكيميائيات الضارة، ولبس القفاز مهم وخاصة للأشخاص الذين تتعرض أيديهم للكيميائيات أثناء العمل حيث إن ذلك لا يتلف الأظافر فقط، ولكنه أيضا يسبب جفاف وتشقق الجلد المحيط لمهد الظفر. وهذا يمكن أن يؤدي إلى حدوث نزيف وألم شديد.

● لا تشد الأظافر المعلقة، ولكن قصها بمقلم الأظافر أو بمقص حاد، وحافظ على رطوبة يديك لتمنع تكون الأظافر المعلقة.

● إذا كنت تعاني من مرض البول السكري، فاستشر الطبيب إذا التهبت الجلدة المجاورة للظفر لأن العدوى قد تنتشر.

● إذا كنت تستخدمين طلاء الأظافر، فقومي بعمل طلاء أساس تحته لمنع حدوث الاصفرار.

● استخدمي مزيلات طلاء الأظافر بأقل قدر ممكن، فهي تحوي مذيبات تجعل الدهون تتسرب من الأظافر مما يؤدي إلى تقصفها. وهذه المذيبات تعد أيضا مواد سامة جدا، يمكن أن تمتص من خلال الجلد.

● لا تقم بتركيب أظافر صناعية على أظافرك، فهي قد تبدو جميلة لفترة ولكنها سوف تتلف الظفر الذي تحتها. والمواد الكيميائية والغراء المستخدم تشكل خطرا على الجسم حيث إنها تمتص سريعا عن طريق الظفر ومهد الظفر التالف. كما أنه من المعروف أن استعمال الأظافر الصناعية يؤدي إلى العدوى الفطرية لأظافر الأصابع.

اعتبارات عامة

● إذا عرضت يديك إلى الماء والصابون بكثرة، فإن ذلك يؤدي إلى تقلقل الظفر من مهده. والماء يؤدي إلى انتفاخ الأظافر، ثم تنكمش بعد ذلك حيث إنها تجف وهذا يؤدي إلى تقلقل الأظافر وتقصفها.

● تغير لون الأظافر قد يكون ناتجا عن المرض الطويل والضغط والنيكوتين والحساسية أو مرض السكر. إذا كانت أظافرك خضراء اللون، فهذا يعني أن هناك عدوى بكترية أو فطرية بين الظفر وفراش (مهد) الظفر. وإذا كنت تعاني من هذه العدوى البكترية أو الفطرية وكنت تتناول المضادات الحيوية بخاصة، فإنك في هذه الحالة سوف تحتاج إلى أخذ الأسيدوفيلس Acidophilus.

● يصف الأطباء غالبا لعلاج العدوى الفطرية للأظافر دواء جريزوفولفين Griseofulvin (فولفيسين Fulvicin)، 200 مجم أربع مرات يوميا. ويجب مراقبة عدد كرات الدم البيضاء طوال فترة العلاج، وهناك علاج آخر للفطريات كيتوكونازول Ketoconazol نيزورال Nizoral) وهو متاح ككريم أو شامبو وأيضا كأقراص.

● تسبب أدوية علاج السرطان ظهور خطوط و شرائط على الأظافر، وهذه تختفي عند توقف تناول العلاج.

● قصور وظائف الغدة الدرقية يمكن أن ينعكس على الأظافر.

الأمراض التي تظهر على الأظافر

التغيرات التي تحدث في الأظافر يمكن أن تحدد كثيرا من الأمراض التي تؤثر في أماكن مختلفة من الجسم، وهذه التغيرات قد تظهر المرض قبل أن تظهره أي من الأعراض الأخرى.

استشر الأطباء إذا ظهرت أي من هذه الأعراض.

• حروف سوداء مشققة تحت الظفر: يمكن أن تكون علامة لمرض التهاب بطانة (شغاف) القلب المعدي، وأمراض القلب الأخرى أو أمراض نزف الدم.

• الأظافر المقصفة: تدل على نقص الحديد وأمراض الغدة الدرقية وقصور في وظائف الكلى ومشاكل الدورة الدموية.

• الأظافر المقصفة الملساء اللامعة: تشير إلى زيادة في نشاط الغدة الدرقية.

• الأظافر السوداء و/أو الأظافر الرقيقة، المسطحة ملعقية الشكل: علامة النقص فيتامين ب12 أو الأنيميا. ويمكن أن تتحول الأظافر إلى اللون الرمادي أو القاتم إذا وضعت اليدان في المواد الكيميائية مثل المنظفات (غالبا المبيضات أو المواد التي تسبب الحساسية.

• لحم الأظافر الأزرق الداكن: يشير إلى أحد أمراض الرئة الانسدادية مثل الربو الشعبي أو انتفاخ حويصلات الرئة.

• أطراف الأظافر المنحنية لأسفل: تعني مشاكل القلب أو الكبد أو التنفس.

• الأظافر المسطحة: إن لم تكن نتيجة للعدوى الفطرية المحلية فهي تشير إلى العدوى البكترية الداخلية.

• الأظافر المائلة للبياض مع بقع داكنة عند الطرف تشير أمراض الكلى.

• شريط أزرق غامق منفرد في مثوى الظفر Nail bed خصوصا في ذوي البشرة الفاتحة: يمكن أن يشير إلى سرطان الجلد.

• الأظافر المحببة (ظهور حبيبات على سطح الظفر): علامة على التهاب المفاصل الروماتيدي (الروماتويد).

• الأظافر العريضة عند الطرف والمنحنية لأسفل: علامة لتلف الرئة مثل انتفاخ الحويصلات الهوائية (امنيزيما) أو التعرض للأسبستوس (غزل السحالي).

• الأظافر التي تتقشر وتتكسر بسهولة: تعني وجود النقص الغذائي العام أو نقص حمض الهيدروكلوريك، والبروتين والمعادن أيضا ضرورية.

• الأظافر المرتفعة عند القاعدة وبيضاء صغيرة عند نهايتها: تشير إلى أمراض الجهاز التنفسي مثل الإمفيزيما أو الالتهاب الشعبي المزمن. وهذا النوع من الأظافر يمكن أيضا أن ينتقل بالوراثة.

• الأظافر المفصولة عن مهاد الظفر: تشير إلى أمراض الغدة الدرقية أو عدوى موضعية.

• الأظافر ذات النقر الذي يشبه النحاس المطروق: يوضح القابلية لفقد الشعر الكلي أو الجزئي.

• بقع بنية حمراء منقرة ونهايات مشقوقة تبين أمراض الصدفية، نقص فيتامين ج وحمض الفوليك والبروتين.

• احمرار جلد ما حول الظفر قد يكون علامة لقصور التمثيل الغذائي أو نقص الأحماض الدهنية الأساسية أو أمراض النسيج الضام مثل الذئبة.

• خطوط مرتفعة: يمكن أن تظهر على الأظافر وتكون إما عمودية وإما أفقية. فالخطوط المرتفعة العمودية تبين ضعف الصحة العامة، وقصورا في امتصاص المواد المغذية و/أو نقص الحديد، أو يمكن أن تكشف أمراض الكلى. والخطوط الأفقية يمكن أن تحدث نتيجة للضغوط الشديدة، إما نفسية وإما جسدية، مثل التي تحدث نتيجة العدوى و/أو المرض. والخطوط التي تظهر متعاقبة الارتفاع والانخفاض تدل على القابلية للإصابة بالتهاب المفاصل.

• الأظافر الغليظة: يمكن أن تدل على ضعف في الجهاز الدوري وقصور في سريان الدم كما أنها يمكن أن تكون علاجا لأمراض الغدة الدرقية.

• رقة الأظافر: قد تشير إلى الحزاز المنسطح مثل أمراض الجلد المسببة للحكة.

• ظهور خطين أفقيين أبيضين لا يتحركان مع نمو الظفر يمكن أن يكون علامة لنقص الألبيومين في الدم (نقص البروتين في الدم).

• الأظافر العريضة المربعة علامة للاضطراب الهرموني.

• الخطوط البيضاء تبين أمراض القلب، والحمى العالية، أو التسمم بالزرنيخ.

• خطوط بيضاء عبر الظفر يمكن أن تشير إلى أمراض الكبد.

• إذا تحولت المنطقة القمرية البيضاء للظفر إلى اللون الأحمر، فذلك قد يعني الإصابة بأمراض القلب. وإذا تحولت إلى اللون الأزرق الإردوازي، فذلك يشير إلى التسمم بالمعادن الثقيلة (مثل تسمم الفضة) أو أمراض الرئة.

• الأظافر البيضاء تشير إلى أمراض الكبد أو الكلى و/أو الأنيميا.

• الأظافر الصفراء أو ارتفاع أطراف الأظافر قد يشير إلى الأمراض الداخلية قبل ظهور الأعراض الأخرى. بعض هذه تعد مشاكل مع الجهاز الليمفاوي، وأمراض الجهاز التنفسي، والسكر، وأمراض الكبد.