X
هل لديك سؤال طبي؟ استشارات طبية مجانية

وضع الأهداف خطوة أساسية في منظومة إنقاص الوزن بنجاح

شارك الموضوع

أتقن فن وضع الأهداف لتحويل حلمك بإنقاص وزنك إلى حقيقة. فأغلبنا لا يضع أهدافاً محددة قبل أن يبدأ، ولكن التخطيط يؤتي ثماره حقاً!
كشفت دراسة مشهورة على مجموعة من الطلبة الأمريكيين في الخمسينيات من القرن السابق عن أن 3% فقط من الخريجين وضعوا مجموعة من الأهداف لحياتهم.
وكشفت دراسة أخرى تالية بعد بضعة وعشرين عاماً أن الطلبة الذين وضعوا أهدافاً لأنفسهم حققوا إنجازات مالية أكبر من نسبة الـ 97% الأخرى مجتمعين. قد تقول لنفسك إن المال ليس كل شيء في الحياة. وهذا صحيح، ولكن الطلبة الذين وضعوا أهدافاً لأنفسهم تمتعوا أيضاً بصحة أفضل، ونعموا بقدر أكبر من السعادة في علاقاتهم مقارنة بالآخرين.

إن وضع الأهداف في عملية فقدان الوزن لا يقل في أهميته عن وضع الأهداف في الحياة بشكل عام، ولكنه قد لا يكون سهلاً كما يبدو دائماً. إن مجرد قولك: “أريد أن أنقص وزني” قد ينبع عن شعور صادق منك، وقد يبدو كما لو كان هدفاً حقيقياً، ولكنه لن يحقق لك الكثير. لماذا؟ لأن الأهداف يجب أن تكون ذكية: أي أن تكون محددة، وقابلة للقياس، ويمكن تحقيقها، وواقعية، ولها نطاق زمني محدد. ببساطة، فعندما تحلل كيفية وصولك إلى هدفك الرئيسي، فإنك تزيد من فرص تحقيقك له.
حسناً، لنبدأ. أحضر مجموعة من الأوراق وقلماً، وابدأ في الكتابة. كما ذكرنا، يجب أن يتميز الهدف الذي تضعه بأنه:

محدد: اكتب الوزن الذي تود إنقاصه. هل هناك سبب محدد أيضاً يدفعك لإنقاص هذا الوزن، كأن تكون هناك مناسبة خاصة، أم أن دافعك صحي في المقام الأول؟ ربما أنك كنت دائماً متجاوزاً للوزن الطبيعي وتود أن تفعل شيئاً حيال الأمر. من المهم أن تفكر في الأسباب وراء رغبتك في إنقاص وزنك باعتبارها جزءاً من “سبب” هدفك. وما أن ينجلي هذا السبب في ذهنك، ستحكم سيطرتك على الأمور وسينصب تركيزك على هدفك.

قابل للقياس: كيف ستقيس الفاقد في وزنك؟ بواسطة قياس وزنك بصفة منتظمة أم بتجاوز قياس من قياسات ملابسك؟ أم أنك ستكتفي بشكلك أو شعورك تجاه نفسك؟ كم مرة ستقيم إنجازاتك؟ لا توجد إجابة صحيحة وأخرى خاطئة في هذا الشأن؛ فما يجدي بالنسبة لك هو المقياس الأمثل.

قابل للتحقيق: اسأل نفسك ما إذا كان هذا الهدف هو ما تريده حقاً. فيمكنك أن تفكر في هدفك في إطار التزامك وحماسك. وإذا لم تكن راضياً عن هدفك بنسبة 100%، فربما أنك في حاجة إلى إعادة النظر في التفاصيل للتأكد مما إذا كان هدفك طموحاً بشكل مبالغ فيه أو ينطوي على تحدٍ مستحيل يتعذر معه أن تشعر بالثقة بقدرتك على تحقيقه. فالهدف يجب أن يستفز إمكاناتك، ولكن إن بدا غير قابل للتحقق، فسرعان ما سيخالجك شعور بالإحباط. ولكل منا بطبيعة الحال تعريفات مختلفة بالنسبة لما هو قابل للتحقق وما هو غير قابل لذلك، فالأمر مرهون بعوامل معينة مثل شخصيتك، وثقتك بنفسك، وخبرتك.

واقعي: إذا كنت تتمتعين بأقوى إرادة في العالم، وكان طولك 165 سم (5 أقدام و 5 بوصات)، وكنت كمثرية الشكل، فاعلمي أنه لا توجد حمية من شأنها تحويلك إلى عارضة أزياء/ممثلة/سيدة أعمال مثل “إللي ماكفيرسون”؛ ونفس الكلام ينطبق بصفة خاصة على الرجال! تأكد من واقعية هدفك. وفكر في هدفك في إطار أفضل ما يمكنك تحقيقه في ظل إمكاناتك.

مواضيع طبية من القسم

له إطار زمني: يساعد الإطار الزمني على إبقاء هدفك على المسار السليم. حدد نقطة بداية كأن تقول: “سأشرع في العمل بنظام إنقاص الوزن الذي يعتمد على تناول الأغذية الصحية يوم الخميس”، وحدد لنفسك موعداً نهائياً أيضاً كأن تقول: “سأفقد 5 كيلوجرامات بحلول الإجازة الصيفية”. وأرى أنه من المنطقي أيضاً أن تضمن إطارين زمنيين في هدفك الكلي على أن يمثل كل منهما الإنجازات على المدى القريب والبعيد. يساعدان هذان الإطاران على تحفيزك. ولذا، يمكنك إضافة الإطار الزمني الآتي: “سأبدأ في ممارسة التمارين الرياضية ثلاث مرات أسبوعياً أيام الاثنين، والأربعاء، والسبت بداية من الأسبوع القادم”، إلخ. احرص على استخدام لغة إيجابية عند وضع الأهداف لتدوين ما ستقوم بإنجازه. فلا مجال هناك لاستخدام كلمات مثل “ربما”، و”ينبغي”.
من المفترض أن يبدو لك الآن هدفك واضحاً جلياً لدرجة أنك تستطيع أن تمد يدك إليه فتلمسه. أتمنى أن تشعر بالحماس والاستعداد للبدء. هناك أمر آخر: تذكر أن تهنئ نفسك بعد كل خطوة على الطريق بمكافآت بسيطة (على ألا تساعد على زيادة وزنك)، أو تشجيع ذهني لذاتك فحسب.

دون أهدافك وألصقها في مكان يسهل عليك رؤيتها فيه يومياً

كأن تضعها على باب البراد (الثلاجة). وعندما تلقي نظرة عليها، رددها لنفسك، وتخيل شكلك وشعورك عندما تحققها.
فهذا من شأنه تجديد حيوية أهدافك وإضفاء طابع الواقعية عليها.


تبدو أهدافي مشوشة بعض الشيء، كيف يمكنني توضيحها أكثر؟

ربما أنك بارع في ذكر ما لا يروق لك في حياتك! قد تكون في حاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتحديد ما تريده فعلاً. يجب أن تستوضح مرادك كي تحقق أهدافك.

ماذا لو فشلت ولم أحقق أهدافي؟

هل تعرف أي شخص تتسم منجزاته بالكمال طوال الوقت؟ فالجميع يفشلون. المهم أن تتعلم من أخطائك، وتمضي قدماً، وتعيد المحاولة.

كم من الوزن يمكنني إنقاصه كل أسبوع؟

إن نمط إنقاص الوزن المثالي يجب أن يكون بعيد المدى ومستداماً. فإذا اتبعت حمية سريعة، فقمت بخفض السعرات الحرارية التي تتناولها بقدر هائل، فستفقد وزناً أكثر في البداية (على الرغم من أن الفاقد لن يكون كله دهوناً)، ولكن سرعان ما سيزداد وزنك ثانية إذ سيبطئ جسمك كي يتكيف مع ما يعتبره مجاعة. ونتيجة ذلك سينتابك شعور بالجوع الشديد أغلب الوقت، وما أن تشرع في تناول طعامك بشكل طبيعي، سيزداد وزنك مجدداً. لكي تنقص وزنك بمعدل نصف كيلوجرام (رطل) أسبوعياً، فإنك في حاجة إلى التخلص من 500 سعر حراري يومياً في المتوسط. وهذا يعني أن تقلص من طعامك، و/أو تمارس التمارين الرياضية بقدر أكبر. وهذا ليس بالأمر العسير حقاً. ثق بكلامي!

إخلاء مسؤولية

جميع الاستشارات الطبية المجانية والمعلومات الصحية الواردة في موقع طبيب دوت كوم هي لأغراض التوعية الصحية ولا تغني عن استشارة الطبيب. لا تستخدم أي علاج وارد في موقع طبيب دون استشارة الطبيب، كما لا يجب أن تعتبر الاستشارات الطبية عن بعد كبديل للتشخيص أو المعالجة من الطبيب المؤهل لتقديم الرعاية الصحية. من فضلك، تأكد من الحصول على تشخيص دقيق عن طريق استشارة طبيبك الخاص وذلك فيما يتعلق بأية مشكلات صحية أو أعراض مقلقة تشعر بها