التصنيفات
القلب | جهاز الدوران | أمراض الدم

علاج تضيق الصمام التاجي أو المترالي Mitral valve stenosis

تهدف خيارات علاج تضيق الصمام التاجي إلى منع حدوث ضرر دائم للقلب، وتتنوع الخيارات ما بين الانتظار والمراقبة والعلاج الدوائي والعلاج غير الجراحي والجراحة.

اسلوب الانتظار والمراقبة observation

بعض المرضى لا يحتاجون إلى فعل أي شيء بسبب عدم تطور تضيق الصمام التاجي.
قد لا تكون هناك حاجة فورية إلى إجراء إصلاح أو استبدال للصمام التاجي إذا أظهرت الفحوصات تضيق خفيف إلى معتدل. ولكن حتى لو لم تكن تعاني من أعراض أو ضرر في وظيفة القلب، فقد يطلب منك الطبيب جدولة فحوصات وزيارات مستمرة لمراقبة الصمام عن كثب، وذلك للتأكد من عدم تفاقم التضيق أو تسببه في تدهور في وظيفة القلب الانقباضية. كما تفيد المراقبة في تحديد الوقت المناسب للجراحة.

العلاج الدوائي Medications

لا يمكن للأدوية أن تصحح تضيق الصمام التاجي، لكنها تساعد على تخفيف الأعراض عن طريق تخفيف العبء على عمل عضلة القلب وتنظيم ضرباته.

وقد تشمل الأدوية التي يصفها لك الطبيب على ما يلي:

–    مدرات البول Diuretics: وتهدف هذه العقاقير إلى تقليل تراكم السوائل في الرئتين والأماكن الأخرى من الجسم
–    مضادات التخثر anticoagulants أو مميعات الدم Blood thinners: تساعد هذه الأدوية على منع تكون الجلطات الدموية
–    حاصرات أو قامعات بيتا Beta blockers: يمكن استخدام هذه العقاقير لإبطاء معدل ضربات القلب حتى يمتلئ القلب بشكل فعّال.
–    أدوية منع اضطرابات نظم القلب Anti-arrhythmic medications: وتستخدم لعلاج الرجفان الأذيني، واضطرابات نظم القلب الأخرى المرتبطة بتضيق الصمام التاجي.

العلاج غير الجراحي

رأب الصمام بالبالون valvotomy
Balloon valvuloplasty

يمكن اللجوء إلى رأب الصمام بالبالون لتوسيع الصمام التاجي المتضيق، والذي يقلل من الجريان الدموي، وقد تحتاج إلى إعادة هذا الإجراء مرة ثانية.

يجدر الذكر أن رأب الصمام بالبالون لا يناسب الحالات التالية:

–    إذا صاحب التضيق تسريب ارتجاعي في الصمام (قلس) regurgitant أي تراجع تدفق الدم إلى الخلف
–    إذا كان هناك تكلس شديد في الصمام heavily calcified
–    عند وجود جلطة دموية في إحدى حجرات القلب، لأنها تصبح معرضة لخطر انفكاكها وإزاحتها من مكانها.

فيما يلي خطوات رأب الصمام بالبالون

1.    يقوم الطبيب بإدخال انبوب رفيع (قسطرة) catheter داخل الوعاء الدموي عبر الذراع أو الفخذ.
2.    يتم توجيه القسطار باتجاه القلب حتى يصل إلى الصمام التاجي.
3.    يتم نفخ البالون لتوسيع التضيق وتحسين المجرى الدموي.
4.    ينكمش البالون.
5.    يتم سحب القسطار مع البالون من خارج الجسم.

العلاج الجراحي

قد تكون الجراحة خياراً أفضل من البالون، ويلجأ إليها الأطباء في حالة صاحب التضيق تسريب ارتجاعي في الصمام أو في حالة وجود مشاكل في الصمامات الأخرى للقلب.

رغم أن الجراحة فعّالة في علاج تضيق الصمام التاجي أو المترالي، إلا أنك تبقى معرضاً لخطر اضطراب نظم القلب، لذلك، قد تحتاج إلى تناول أدوية للسيطرة على معدل ضربات القلب.

جراحة رأب الصمام Surgical valvuloplasty

يستخدم الجراح الأدوات التقليدية لفصل وريقات الصمام الملتصقة وإزالة كل ما يعيق التدفق الدموي.
قد تحتاج إلى إعادة إجراء الجراحة إذا حدث التضيق من جديد.

جراحة استبدال الصمام التاجي Mitral valve replacement

يقوم الجراح بإزالة الصمام المتضيق واستبداله بإحدى أنواع الصمامات التالية:

1-    صمام ميكانيكي Mechanical valve: مصنوع من المعدن، ولا يحتاج إلى تبديل، لكنه يحمل خطر تكون الجلطات الدموية التي قد تتشكل على الصمام أو بالقرب منه. لهذا السبب، ستحتاج إلى تناول أدوية مضادة للتخثر (مميع للدم) مثل الوارفارين warfarin (الكومادين Coumadin) مدى الحياة.
2-    صمام بيولوجي Tissue valve: ومصدره من الحيوانات (بقرة، خنزير) أو الإنسان (متبرع متوفي). ولكنك ستحتاج إلى استبداله في نهاية الأمر.
3-    صمام رئوي pulmonary valve: ومصدره من المريض نفس (ذاتي autograft).

جراحة إضافية additional surgery

قد يلجأ الجراح – في بعض الحالات – إلى إجراء جراحة إضافية في وقت العملية وذلك للحفاظ على استقرار نظم القلب.
ومن الأمثلة على ذلك إجراء ميز maze procedure، وينطوي هذا الإجراء على عمل شقوق جراحية في الأذينين من أجل إجبار النبضات الكهربائية على الانتقال بشكل صحيح إلى القلب، الأمر الذي يؤدي إلى نبض القلب بكفاءة.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا