الرئيسية / طب وصحة / الجلد | الشعر | الأظافر / حقن التعبئة Filler: استشارات طبية

حقن التعبئة Filler: استشارات طبية

ما هي أنواع حقن التعبئة الموجودة واستخداماتها؟ وما هو النوع الأكثر أماناً؟

أشهر دواعي استخدام حقن التعبئة: الشفتان، حقن الثنية بين الشفة والأنف، الوجنتان، تعبئة الصدغ، علاج ضمور ما تحت العينين (الهالات)، تحديد حد الفك وثنية طرفي الفم. وهناك دواعٍ جديدة أيضاً وتستخدم بشكل قليل مثل تعديل قوام جسر الأنف، رفع أرنبة الأنف، واستخدامات تجميلية للأعضاء الأنثوية.

أما أنواعها فهي:

– دائمة وأشهرها سيليكون.

– شبه دائمة وأشهرها كالسيوم هيدروكسيل أباتيت (راديس) أو سكلبترا.

– مؤقتة وأشهرها هايلورنيك أسيد

شخصياً أفضل وأنصح بإجراء حقن التعبئة عبر هايلورنيك أسيد ونتيجته تستمر بين 6-8 أشهر. يمكن تعديله لو كان هناك خطأ عبر مضاد له وهو مكون طبيعي. النتيجة الأولى لحقن التعبئه بالهايلورنيك أسيد تبدأ مباشرة وبشكل أوضح من يومين حتى أسبوعين وتستمر حوالى 6-8 أشهر وتعتمد على مكان الحقن أيضاً.

بعض الأعراض الجانبية لحقن التعبئة: الكدمات، الالتهاب، الألم، عدم تماثل الحقن، بعض العقد المحسوسة للمريض وغير المرئية، يضاف إليها بعض العقد الجلدية المرئية عند استخدام راديس أو سكلبترا.

ما هي المادة المناسبة لتعبئة الشفتين عبر الحقن والتي لا تسبب تكتلاً وتورماً؟

أنصح بـ Hyaluronic acid وهناك عدد آخر من المكونات الآمنة مثل PLA، لكن هايلورنيك أسيد هو اختياري المفضل لقلة آثاره الجانبية. إن تقنية الطبيب أثناء الحقن وقيامه بعمل مساج للمنطقة بأطراف أصابعه سيحد من ظهور التكتل بشكل واضح. يبقى أن الإحساس بالعقد البسيطة من قبل المريض من دون أن يلاحظها الناس هو أمر شائع جداً لكل من يتلقى العناية بالشفتين عبر حقن التعبئة، أما بالنسبة إلى الانتفاخ خلال اليومين الأولين بعد الحقن فهو أمر شائع ويتكرر بما نسبته 40-50 % ممن يتلقون العلاج عبر هايلورنيك أسيد.

مالفرق بين تقنية نفرتيتي وتكساس لتجميل الفك والرقبة؟

تقنية نفرتيتي تستخدم طريقة تم تحويلها عبر استخدام البوتوكس لتحديد الفك ورسمه لمن يعاني من استداره في الوجه وذلك عبر حقن البوتوكس في بعض العضلات المنقبضة بهدف ارخائها وتنعيمها وجعلها بحجم أصغر فتعطي الفك المنظر الأدق والأنحف، وتستخدم ايضا ب لإرخاء الشد الحاصل في بعض عضلات الرقبة لإعطائها منظر جميل ومتناسق. وقد يتم عمل حقن بوتوكس لعضلة الفك لتصغيرها إن كانت متضخمة (خصوصاً لدى أصحاب العرق الآسيوي أو من يقوم بمضغ اللبان بشكل مكثف) وعند تصغير عضلة الفك يظهر الفك بشكل أكثر تناسق ومحدد.

أما تقنية تكساس فهو استخدام مزدوج لحقن التعبئة (الفيلر) وبأماكن مختلفة في منطقة الفك وأسفل الخد من أجل تحديد خط الفك السفلي، هذه التقنية تستدعي في العادة استخدام مايتجاوز حقنتين لثلاث من حقن التعبئة ونتائجها جميلة جداً خصوصا لمن لم تكن تعاني من سمنه أو تراكم دهني لمنطقة أسفل الفك.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية